راسموسن يحمل رسائل تطمينية إلى أوباما..وعمليات الناتو في أفغانستان متواصلة

US-POLITICS-NATO-OBAMA-RASMUSSENأكد الامين العام لحلف شمال الاطلسي أندرس فو راسموسن للرئيس الامريكي باراك أوباما، أن قوات الحلف ستبقى في افغانستان الى ان تنجز مهمتها مهما تطلب ذلك من وقت.

وابلغ رئيس الوزراء الدنمركي السابق الصحفيين خلال زيارة مع اوباما للبيت الابيض “عمليتنا في افغانستان ليست مسؤولية امريكا وحدها او عبئا تتحمله بمفردها بل هو جهد مشترك وسيظل كذلك.”

وقال راسموسن انه يتفق مع نهج اوباما القائم على “الاستراتيجية اولا ثم الموارد”.

واضاف “التحالف سيبقى متحدا وسنبقى في افغانستان الى ان ننجز مهمتنا مهما تطلب ذلك من وقت.”

وكان اوباما الذي يجتمع مع كبار مستشاريه بشأن افغانستان يومي الثلاثاء والاربعاء قد اعلن انه لن يتخذ قرارا بشأن ارسال مزيد من القوات الامريكية لافغانستان الى ان تجرى مراجعة شاملة للاستراتيجية. ولم يناقش هذه العملية خلالها ظهورهما الوجيز امام الصحفيين.

وحذر قائد القوات الامريكية وقوات حلف الاطلسي في افغانستان الجنرال ستانلي مكريستال من ان الجهود التي تبذل في افغانستان ستبوء بالفشل على الارجح من دون “تغيير كبير في الاستراتيجية” والتي تتضمن ايضا ارسال مزيد من القوات.

وقال مسؤولون بوزارة الدفاع وبالكونجرس ان من المتوقع ان يطلب مكريستال ما يتراوح بين 30 الفا و 40 الفا من القوات المقاتلة والمدربين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك