الصواريخ الأمريكية تقتل في باكستان

pakistan

قتل خمسة مقاتلين متشددين على الأقل ، بصاروخ أطلقته طائرة أميركية من دون طيار على مخبأ للمسلحين في منطقة القبائل المضطربة شمال غربي باكستان، حسب مسؤولين أمنيين باكستانيين.

وقال مسؤول أمني في المنطقة، إن «طائرة أميركية من دون طيار أطلقت صاروخين على مجمع تابع لقائد طالبان المحلي عرفان محسود، مما أدى إلى مقتل خمسة مقاتلين إسلاميين وإصابة ستة آخرين بجروح». وأكد مسؤول إداري محلي في إقليم جنوب وزيريستان، حيث حصل الهجوم، وقوع الحادث وعدد القتلى.

ووقعت الغارة في قرية سارا روغا على بعد 60 كلم شمال غربي وانا كبرى مدن إقليم جنوب وزيرستان. وقال مسؤولون أمنيون آخرون، إن المبنى المستهدف «دمر بالكامل والمقاتلين الإسلاميين سارعوا إلى إغلاق المنطقة». وهذه المناطق خاضعة لسيطرة حركة طالبان الباكستانية ولا يصل الجيش إليها.

وتكررت هجمات الطائرات من دون طيار التابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) أو للجيش الأميركي المنتشر في أفغانستان المجاورة، في الأشهر الماضية في المناطق القبلية الباكستانية على الحدود مع أفغانستان.

ويعود آخرها إلى الخميس الماضي وقد أسفر عن مقتل عشرة ناشطين في إقليم شمال وزيريستان المجاور، بحسب أجهزة الأمن الباكستانية، لكن يتعذر تأكيد الحصيلة من مصادر مستقلة. ومنذ 2008 أوقع حوالي سبعين هجوما لطائرات أميركية من دون طيار حوالي 600 قتيل في شمال غربي باكستان. وتقول الولايات المتحدة إن القاعدة أعادت تشكيل قواها في المناطق القبلية، وان حركة طالبان الأفغانية أقامت فيها قواعدها الخلفية بدعم من طالبان الباكستانية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك