الزلزال يعاود أندونيسيا..والسلطات ترجح مقتل الآلاف

بعض سكان جزيرة سومطرة الأندونيسية يشاركون في البحث عن أحياء تحت أنقاض البيوت المهدمة بسبب الزلزال

بعض سكان جزيرة سومطرة الأندونيسية يشاركون في البحث عن أحياء تحت أنقاض البيوت المهدمة بسبب الزلزال

وصلت حصيلة الزلزال القوي الذي ضرب مدينة بادانغ في جزيرة سومطرة الاندونيسية الى 464 قتيلا على الاقل, وفق حصيلة مؤقتة للوفيات المؤكدة أعلنتها وزارة الشؤون الاجتماعية وكان رئيس خلية الازمة في وزارة الصحة الاندونيسية قد أعلن ان الاف الاشخاص قضوا على الارجح جراء الزلزال العنيف الذي ضرب مدينة بادانغ في جزيرة سومطرة الاندونيسية. وقال رستام باكايا ردا على اسئلة وكالة فرانس برس “نعتقد ان الالاف قتلوا”. وبلغت حصيلة الزلزال صباح الخميس ما لا يقل عن 002 قتيل بحسب التقديرات الرسمية غير ان الاف الاشخاص قد يكونوا مطمورين تحت انقاض المباني التي انهارت في بادانغ ومحيطها. وكان سكان بادانغ يشاركون في عمليات البحث التي ازدادت صعوبة جراء هطول الامطار والنقص في المعدات الضرورية لازالة الركام, على ما افادت صحافية في وكالة فرانس برس. وكان بعض السكان يبحثون عن اقربائهم الذين فقدوا الاربعاء, وبينهم اندريانا (94 عاما) التي كانت تنتظر امام المدرسة حيث كانت ابنتها تدرس وتقول “انتظر هنا منذ امس واصلي حتى تكون ابنتي لا تزال على قيد الحياة”. وسجلت هزة ارضية جديدة بلغت قوتها 8,6 درجات بحسب المعهد الجيولوجي الاميركي على مسافة نحو 051 كلم جنوب بادانغ. ولم تتوافر اي معلومات قبل الظهر بشأن احتمال وقوع اضرار او ضحايا جراء هذه الهزة الجديدة. وتقع اندونيسيا على “حلقة النار” في المحيط الهادئ حيث يؤدي التقاء الصفائح القارية الى نشاط بركاني وزلزالي عال.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك