عشرون أسيرة فلسطينية إلى فضاء الحرية..مقابل دقيقة عن حياة شاليط

القيادي الرفيع في حركة حماس اسماعيل هنية يبتسم وهو ينظر الى السجينة المفرج عنها فاطمة الزق وزوجها يحتضنها عقب وصولها الى غزة

القيادي الرفيع في حركة حماس اسماعيل هنية يبتسم وهو ينظر الى السجينة المفرج عنها فاطمة الزق وزوجها يحتضنها عقب وصولها الى غزة

ظهر الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط الذي تحتجزه فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة منذ ثلاث سنوات يبتسم في شريط فيديو تم تسليمه يوم الجمعة مقابل الافراج عن أسيرات فلسطينيات.  

وظهر الجندي جالسا ويرتدي ملابس عسكرية خضراء وهو يقرأ بيانا مُطولا بالعبرية. وبدا صوته مهتزا لكنه ظهر هادئا وبصحة جيدة ما عدا حلقات سوداء تحت عينيه.

 

وقال “أتمنى.. وأنا أنتظر منذ وقت طويل اليوم الذي يطلق فيه سراحي.”

 

وفي وقت سابق قال مسؤولون اسرائيليون يوم الجمعة ان تسجيل فيديو مدته دقيقتان للجندي الاسرائيلي جلعاد شليط الذي تحتجزه حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس) منذ ثلاث سنوات يظهره “بصحة جيدة ومتماسك” ويتحدث الى الكاميرا.

 

وقال مسؤول شاهد شريط الفيديو انه في طريقة تقليدية لإثبات انه على قيد الحياة كان شليط يمسك بصحيفة عربية تحمل تاريخ 14 سبتمبر أيلول.

 

وأضاف انه كان يقرأ من نص ويتحدث عن حالته ويطلب الافراج عنه. وبدا حليق الذقن قصير الشعر يرتدي نظارة طبية وما يبدو انه زي عسكري.

 

وسُلمت اللقطات المُسجلة لشليط (23 عاما) مقابل الافراج عن 20 سجينة فلسطينية عادت إحداهن وهي تصطحب طفلا عمره 20 شهرا وضعته في السجن الى قطاع غزة.

 

ويمكن أن تكون الصفقة التي تمت برعاية وسطاء ألمان ومصريين خطوة نحو تبادل أكبر للسجناء مقابل الافراج عن شليط الذي يأتي في صدارة أولويات اسرائيل منذ أسره في يونيو حزيران 2006 في هجوم لنشطاء فلسطينيين عبر الحدود.

 

وعبر رئيس حكومة حماس المقالة في غزة اسماعيل هنية عن أمله في ان تكون الصفقة خطوة لتحرير السجناء والسجينات من سجون الاحتلال.

 

وفي حديثه الى حشد تجمع للاحتفال بالافراج عن فاطمة الزق التي اعتقلت وهي حامل ووضعت مولودها في السجن عَبَر هنية عن أمله في أن تكون خطوة صوب المصالحة الفلسطينية والوحدة الوطنية. وقال انه شاهد الشعب الفلسطيني ملتف حول هذه الخطوة. 

 

وكانت اسرائيل قد قالت ان اتفاق يوم الجمعة بادرة لبناء الثقة قبل المراحل الحاسمة من المفاوضات الرامية للافراج عن شليط وأضافت أن المفاوضات الطويلة والصعبة ستكون قبل صفقة التبادل النهائية.

 

وقال مسؤولون اسرائيليون انه تم التحقق من شريط الفيديو قبل الافراج عن 19 من السجينات العشرين. وشاهد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووالدا شليط نسخة من التسجيل.

 

وسُلم الشريط بينما كانت قافلة من عربات الجيب التابعة للجنة الدولية للصليب الاحمر تقل 18 سجينة مُحررة عبر نقطة تفتيش بيتونيا الى الضفة الغربية. ونقلت السجينة التاسعة عشر الى قطاع غزه الذي تديره حماس مع طفلها ومن المقرر الافراج عن السجينة رقم 20 يوم الاحد.

 

وفي كل من الضفة الغربية وغزة كانت محطة التوقف الاولى للنساء المحررات عند مقر الحكومة حيث أُعدت الاستقبالات والاحتفالات الرسمية.

 

وعلى الجانب الفلسطيني من نقطة تفتيش اريز في غزة لوح مئات الفلسطينيين برايات حماس الخضراء وصاحبت الرايات السوداء لحركة الجهاد الاسلامي وألوان العلم الفلسطيني القافلة الى مدينة غزة.

 

وبعث هنية بسيارته الرسمية لنقل فاطمة الزق (40 عاما) وابنها يوسف مباشرة الى مكتبه.

 

وزُين بيت الزق بالصور والاعلام. وقال زوجها محمد عضو حركة الجهاد الاسلامي “الناس من جميع الفصائل يحتفلون معنا..تحرير السجينات وحدنا.”

 

ولم يرد أي تعليق من أسرة شليط.

 

ولم تزر اللجنة الدولية للصليب الأحمر شليط ولم يصل لأسرته التي تشن حملة من أجل الافراج عنه إلا بضعة خطابات وشريط صوتي منه. 

 

وقال نتنياهو في بيان يوم الاربعاء ان “من المهم أن يعرف العالم أجمع أن شليط على قيد الحياة وبخير وأن حماس مسؤولة عن سلامته ومصيره”.

 

وتحتجز اسرائيل أكثر من 10 الاف سجين فلسطيني. وتتفاوض حماس من أجل الافراج عن مئات من عناصرها مقابل شليط بينهم مسلحون مسؤولون عن هجمات قالت اسرائيل فيما سبق انها لن تفرج عنهم.

 

وأكدت اسرائيل أن أيا من النساء المُفرج عنهن لم تتورط بشكل مباشر في عمليات قتل ولا تقضي عقوبة تتجاوز العامين.

 

ويحمل شليط (23 عاما) الجنسية الفرنسية أيضا. وأسره نشطون فلسطينيون تسللوا الى اسرائيل في غارة عبر الحدود قتل خلالها جنديان واثنان من المهاجمين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقان 2

  1. نوال:

    لا اجد أعداء للإسلام الا المسلمين أنفسهم حسبي الله و نعم الوكيل

    تاريخ نشر التعليق: 11/11/2016، على الساعة: 3:19
  2. فريداسد الحوطي:

    اللهم احصي اعداء الاسلام عددا واقتلهم بددا ولا تبقي منهم احدا وانت اعلم بهم وادرى واخبر وعليهم اقدر اللهم امين اللهم امين اللهم امين والان لايوجد نصارى بل صليبيين وثنيين عباد الصليب محاربين للمسلمين وداعمين للصهاينة فأعقلوا ايها المسلمين واتقوا الله في انفسكم وفكروا بمقدساتكم التي يحتلها ويعبث بها الصهاينة والصليبيين الداعمين لهم قاتلهم الله واخزاهم وجعل جهنم مثواهم اللهم امين اللهم امين اللهم امين

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2011، على الساعة: 3:17

أكتب تعليقك