غِشاءُ بكارة صيني يغزو الأسواق العربية..وأصواتٌ دينيةٌ تستعدُ لتحريمه

غشاء البكارة الصيني

غشاء البكارة الصيني

“استعيدي عذريتك في خمس دقائق ، المنتوج التكنولوجي الراقي.. سرك المفزع يختفي للأبد ، استعيدي عذريتك بخمسة عشر دولارا ، بلا جراحة، ولا حقن، ولا أدوية ولا آثار جانبية بخمسة عشر دولارا فقط” هذا نص الإعلان الذي تضج به شوارع الصين من أجل الترويج لثورتها الجديدة في مجال ترقيع البكارة .

المنتوج الصيني الجديد دخل العالم العربي عبر السوق السوداء، ويتم توريده إليها وإلى أكثر البلدان المشهورة بجرائم الشرف، حيث ذكرت تقارير لوكالة “دي برس” السورية، أن هذا المنتج مكث في الصين فترة تصنيعه فقط، ثم دخل الأسواق العربية وبطرق غير شرعية بحثاً عن مشترين بعد أن عانى الركود في بلد المنشأ، ويباع الآن في العاصمة السورية دمشق مقابل 15 دولار .

وتوقعت الوكالة السورية رواجا للمنتج في سوريا حيث يحظى بطلب كبير، كما يؤكد العديد من أطباء النساء الذين يرون أن مثل هذه المنتجات لم تكن يوماً بحاجة إلى حملة تسويقية خاصة، لأنها معدة لهذه المجتمعات وزبائنها قادرون على التقاطها مباشرة، وبسرية تامة، وبأسعار يحكمها ضعف المرأة وحاجتها لمثل هذه العملية.

وقد أثار هذا الغشاء الصيني جدلاً كبيراً في البرلمان المصري وفي دار الأزهر وتم المطالبة بإعدام مستورديه، ولكن العديد من المصادر الطبية تؤكد أنه تم تسريبه إلى العاصمة المصرية القاهرة .

وقد طالب رجال دين مصريون باعدام مستوردي “جهاز البكارة الصيني” و رافقت هذه الدعوى فتوى سعودية بتحريمه شرعا.فقد طالب عضو مجمع البحوث الإسلامية في مصر بتطبيق حد الحرابة او الإعدام على من يقوم باستيراد غشاء البكارة الاصطناعي والذي يستخدم لإخفاء الفتاة ممارستها الجنس قبل الزواج

وقال عبد المعطي بيومي عميد كلية أصول الدين سابقا بجامعة الأزهر إن استيراد جهاز “غشاء البكارة الصيني” يساعد على نشر الرذيلة في المجتمع، وبالتالي فإن حكم من يستورده كحكم المفسدين في الأرض. وأكد مسؤول في وزارة الصحة المصرية أنه لن يتم بيع غشاء البكارة الصيني في الصيدليات لان وزارة الصحة ونقابة الصيادلة لن تسمح بذلك بسبب العادات والتقاليد الخاصة بالمجتمع المصري ولأن الأعراف الاجتماعية في الدول العربية ترفض ممارسة الفتاة للجنس قبل الزواج، وتشهد دول كثيرة منها انتشار “جرائم الشرف” التي تقتل فيها الفتاة من قبل رجال في أسرتها فيما يرونها ثأرا لشرفهم الممتهن بسبب سلوكها

بعض الأطباء يستنتجون أن غشاء البكارة الصيني عبارة عن ألياف صناعية أو بلاستيكية شفافة يتم تثبيتها في مهبل الفتاة بغرزتين ، ولكن د.أشرف عنب أستاذ (م) جراحة التجميل ، يؤكد أنه عبارة عن كريم أحمر يشبه الجل ، يلصق بالمهبل من الخارج ويذوب بالحرارة مع ممارسة الجنس لينزل سائل أحمر بديلاً عن دم البكارة .

ويحذر د. أشرف عنب من استخدام هذا المنتج لأنه غير معروف المنشأ فكل المعلومات حوله أنه صنع بالصين ولكن لا أحد يعلم إذا ما كان تم تصنيعه بشركة أدوية أو شركة طبية أو حتى تجميلية ، مشيراً إلى أن هذا الاستيراد يعتبر جزء من الانفلات الموجود بالشارع المصري إذ استطاع الدخول بدون رقابة .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 9

  1. وائل:

    المشكلة فى الرجل يريد ان يمارس الرزيلة دون ان يحاسب ثم يقول العيب فى الفتاة

    تاريخ نشر التعليق: 12/05/2015، على الساعة: 8:02
  2. سارة:

    سلام عليكم انافتاة من المغريبة القد اغتصبات من طراف شخص خطفاني والان اوريد حلا هل هنك من يعريف طبيبة في مدينة الناطور كي تعملي غشاء البكارة ارجوكوم

    تاريخ نشر التعليق: 13/12/2013، على الساعة: 23:24
  3. غانية:

    والله لا احد يحس بالمشكلة الا المراة المتضررة و انا مع هدا المنتج الصيني لربما تنجح به حياة الفئة التي ظلمت في مجتمعنا الدي لا يرحم والله يرحم

    تاريخ نشر التعليق: 04/08/2010، على الساعة: 19:04
  4. قاهر الحب:

    لا يا اختي بل تشجيع و تحريض على الزنا
    لا ن الكثير من الفتايات سردن ممارسة الزنا لكن شرفهن (الغشاء الموجود في ارحامهن عائق )
    لذلك ابتكروا هذه الطريقة

    تاريخ نشر التعليق: 06/05/2010، على الساعة: 19:32
  5. ماهر المصري:

    المشكله ان لو البنت قالت للرجل انها فقدت عذريتها رغم عنها الرجل لايصدقها نحن العرب عامتا نهتم بالمظاهر فقط ونلقي اللوم علي الفتاه ونحن نعمل اعمالا مشينة وكله عادي وممسموح للرجل اما الفتاه مسكينه الفتاه العربية اقسم بالله مظلومه

    تاريخ نشر التعليق: 02/03/2010، على الساعة: 13:33
  6. الياس المغربي:

    اختي حرام شرعا العملية
    احكي لكم سيتزوج بك الحقيقة
    من الاول

    و الا ستكوني تخدعينه امام الله حتى و لو كنت مغتصبة..

    تاريخ نشر التعليق: 28/01/2010، على الساعة: 2:42
  7. loma jenger:

    ارجوكم انا تعرضت لاختصاب في الاردن الي بيقدر يدلني على دكتورة نسائية بترضى تعمل العملية ارجووكم انا رح اضيع مشان الله الي بيعرف يكتب هون ارجوكم………

    تاريخ نشر التعليق: 17/01/2010، على الساعة: 17:27
  8. قاهر المشاعر:

    السلام عليكم
    قد اوافق السيدة حنان على مقولتها ولكن في نفس الوقت يجب على الفتاة المسلمة ان تصون شرفها
    وتحفظه ، هذا كل ما احببت ان اقله والسلااااااااااااام ختاااااام

    تاريخ نشر التعليق: 11/01/2010، على الساعة: 23:12
  9. حنان:

    السلام عليكم ورحمة الله

    لااضن ان غشاء البكاره فيه اي ضرر بل على العكس تقل جرائم الشرف

    والله سبحانه وتعالى امر بالستر وقد ستر عباده ولاكن البشر يبحثون عن فظائح المسلمين

    واذا كان يمنع جريمه قتل فتاة بريئه ربما غرر بها او اغتصبت الا يحق لها ان تواصل حياتها

    وترفع راسها امام زوجها واهلها والشرف ليس في غشاء الحرامي ليس شريف ويتوب و

    قد يقيل الله توبته واي جريمه يقوم بها المسلم وتغضب الله جريمة شرف يغفرها الله ولا

    السبب فيها قديكون رجل اذا غشاء البكاره قديكون رحمه من الله لفتايتنا الاتي هن يناتكم

    واخواتكم ولا يقصدون ايذاكم ولاكن قدرهم صلط عليهم ذئاب الرجال الذين يبيون ويشترون

    في اجسادهم ومن ثم يحتقرونهم لانهم يعرفون بانهم دمروا حياتهم وحرموهم من استمرار

    الحياه الكريمه وحرموهم من الزواج وان عاشو بدون ان يقتلوعاشو بلا امل

    تاريخ نشر التعليق: 26/11/2009، على الساعة: 2:56

أكتب تعليقك