الإختلاط يطيحُ برجل دين في السعودية

الشيخ سعد الشثري عضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية الذي أقاله الملك لأنه انتقد الإختلاط

الشيخ سعد الشثري عضو هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية الذي أقاله الملك لأنه انتقد الإختلاط

أعلنت وكالة الانباء السعودية  أن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز أقال رجل دين بارزا طالب رجال الدين بمراجعة المنهج الدراسي في جامعة مختلطة جديدة.

وفي خطوة نادرة أعفى الملك في مرسوم ملكي الشيخ سعد الشثري من مهام عمله كعضو في هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، والعضو المتفرغ في اللجنة الدائمة للبحوث والفتوى المتفرعة من الهيئة.

ولم تعط الوكالة اي اسباب للاعفاء ولكن القرار جاء بعد ان قال الشيخ سعد انه ينبغي على العلماء مراجعة المنهج الدراسي في جامعة الملك عبد الله الجديدة للعلوم والتكنولوجيا لمنع الايديولوجيات الغريبة مثل (التطور).

وكانت صحيفة الوطن نقلت عن الشيخ سعد قوله الاسبوع الماضي التوصية هي اقامة لجان شرعية في هذه الجامعة لمراقبة هذه الدراسات والنظر فيما يخالف الشريعة الاسلامية.

واعترض ايضا على التعليم المختلط في الجامعة والتي افتتحت الشهر الماضي. وتعد جامعة الملك عبد الله للعلوم والتكنولوجيا خارج نطاق وزارة التعليم التي يسيطر عليها رجال الدين الذين يعارضون تقليل المحتوى الديني في المناهج الدراسية.

واستقطبت الجامعة علماء كبار من عدة مناطق بالعالم مع امكانات لا مثيل لها في العديد من الدول المتقدمة فضلا عن اموال لا حدود لها تقريبا.

وتعد الجامعة احد المشاريع الرئيسية للملك عبد الله الذي يشجع الاصلاحات منذ توليه للسلطة في 2005. وقد وعدت الحكومة بالحرية الاكاديمية للجامعة ولكن دبلوماسيين قالوا انه من المرجح ان يحاول رجال الدين عرقلة المشروع.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك