الى مزبلة التاريخ ايها الخائن..شعارات ضد عباس في شوارع غزة

 

الى مزبلة التاريخ ايها الخائن" شعارات ضد عباس علقت في شوارع غزة

الى مزبلة التاريخ ايها الخائن" شعارات ضد عباس علقت في شوارع غزة

انتشرت في غزة  ملصقات أصدرتها مجموعة كبيرة من أساتذة الجامعات والمثقفين في القطاع  تصف الرئيس الفلسطيني- المنتهية ولايته- محمود عباس  بـ”الخائن”، وذلك بعد طلبه تأجيل التصويت على تقرير جولدستون الذي يتهم الاحتلال بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة.

وتظهر في الملصق- الذي وقّع عليه أساتذة جامعيون ومثقفون، وتَمّ لصقه بكثافة في شوارع محافظات قطاع غزة- صورة للرئيس المنتهية ولايته وعليها علامة (X ) تحيط به صور لضحايا جرائم الحرب في قطاع، في إشارةٍ إلى أن أرواحهم في عنقه، فيما كُتِب تحت صورته: “إلى مزبلة التاريخ أيها الخائن محمود عباس”، دون الإشارة إلى صفته كرئيسٍ للسلطة.

ودعا أساتذة الجامعات والمثقفون إلى مؤتمرٍ صحفيٍّ بعنوان: “إلى مزابل التاريخ أيها الخائن محمود عباس”، مؤكدين أن ذلك يأتي احتجاجًا على جريمته الشنيعة بسحب تقرير جولدستون من جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

في الأثناء قال مصدر قريب من حركة حماس الاربعاء ان الحركة طلبت من مصر تاجيل جلسة الحوار الفلسطيني التي من المقرر عقدها في 25 تشرين الاول/اكتوبر لتوقيع اتفاق المصالحة بين حماس وفتح، وذلك بسبب سحب تقرير غولدستون من المناقشات.

وقال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس ان حركة حماس “طلبت من مصر ارجاء جلسة توقيع اتفاق المصالحة (مع فتح) بسبب سحب السلطة الفلسطينية و(رئيس السلطة محمود) عباس لتقرير غولدستون” حول الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة، من دون ان يدلي باي تفاصيل اضافية.

وردا على سؤال لفرانس برس، قال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس ان “المشاورات لا تزال جارية على قدم وساق بين حركة حماس والفصائل الفلسطينية مع القيادة المصرية لدراسة تداعيات سحب السلطة الفلسطينية تقرير لجنة غولدستون على مجريات الحوار الفلسطيني والمصالحة”.

ويتهم هذا التقرير اسرائيل بارتكاب جرائم حرب خلال هجومها على قطاع غزة بين كانون الاول/ديسمبر 2008 وكانون الثاني/يناير 2009.

وكان امين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه اعترف بان القيادة الفلسطينية “اخطأت” في قرارها سحب تقرير “غولدستون” من جدول اعمال مجلس حقوق الانسان في جنيف.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اعلن في 28 ايلول/سبتمبر من القاهرة ان جولة حوار جديدة بين الفلسطينيين ستعقد في تشرين الاول/اكتوبر المقبل برعاية مصرية.

وسبق ان ارجات القاهرة مرتين الموعد المقرر لتوقيع اتفاق مصالحة في القاهرة بسبب استمرار الخلافات بين فتح وحماس.

وتسيطر حماس على قطاع غزة منذ حزيران/يونيو 2007.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. المشير:

    هؤلاء مجموعة من ابناء الزانيات التابعين للمخابرات الصهيونية وجماعة الاخوان المفلسين البريطانيةوبناء الزانيات الحمساويين

    تاريخ نشر التعليق: 15/11/2014، على الساعة: 12:35

أكتب تعليقك