بدلة واقية من أنفلونزا الخنازير

شركة يابانية تكشف عن بدلة مضادة لانفلونزا الخنازير

شركة يابانية تكشف عن بدلة مضادة لانفلونزا الخنازير

كشفت شركة يابانية لصناعة البَزات “البدل” الرجالى  عن أحدث تصميماتها التي فاجأت بها الشارع في طوكيو .. بحُلة “بدلة” مضادة للانفلونزا.

وتزعم شركة هاروياما لبيع البدل ومقرها اوكاياما باليابان أن البَزة “البدلة” أثبتت قدرة على حماية الناس من الفيروسات ومن بينها فيروس انفلونزا الخنازير اتش1 ان1.

واكد نائب مدير التسويق في شركة هاروياما لصناعة البدل شنتو هيراتا في متجر الشركة في طوكيو ان الحلة تتفاعل مع ضوء الشمس وضوء الفلورسنت وهو ما يولد تفاعلا كيميائيا يقضي على الفيروسات.

وتقول الشركة ان قماش الحُلة مغطى بثاني أوكسيد التيتانيوم والذي يقضي على ما يقرب من 40 بالمئة من الفيروسات والبكتيريا والعفن خلال ثلاث ساعات من تعرضها للضوء.

وتم تطوير الحلة من خلال أبحاث استمرت سنة بين عدة شركات من بينها هاروياما وجايا المتخصصة في انتاج مواد تستخدم لاغراض التعقيم والوقاية من البكتيريا.

وظلت جايا تستخدم طريقتها الخاصة لاكثر من عشر سنوات لتغطية أنواع القماش المختلفة ومن بينها أقنعة الوجه المضادة للانفلونزا والمناشف والملابس الطبية والتي تباع على نطاق واسع في الاسواق.

وعلى الرغم من أن هاروياما تنصح بالنظافة المضادة للانفلونزا والمضادة للفيروسات بشكل عام مثل غسيل الايدي والغرغرة بشكل يومي فان الشركة تزعم أن البزة يمكن أن تحمي الناس من التقاط العدوى.

وقال هيراتا “اذا سعل شخص مصاب بانفلونزا الخنازير فربما يصيب السعال حُلة شخص اخر ومن هذه النقطة يمكن أن يصاب شخص اخر بالعدوى من خلال لمس بدلهم ثم وضع أيديهم على أنوفهم أو أفواههم، وكذلك قد يلتقط أطفال صغار العدوى اذا لمسوا حلة أبيهم، لذا فقد صنعنا الحلة لحماية كل رجال الاعمال وعائلاتهم.

وتبدو الحلة مثل أي حُلة أخرى معروضة في أي محل في شوارع طوكيو وتباع في ثلاثة ألوان وبعدة مقاسات.

وتجمع العديد من رجال الاعمال لمشاهدة المنتج الجديد، وكان ايجي هيراتسوكا رجل أعمال ياباني عمره 32 عاما أحد هؤلاء الذين جربوا البدل المضادة للفيروسات.

واضاف هيراتسوكا الذي عاد الى منزله حاملا بدلته الجديدة المضادة للانفلونزا ، اشتريت هذه الحلة لحماية صغيري الذي ولد حديثا بالمنزل، زوجتي قلقة بشأن انفلونزا أيضا.

وتخطط الشركة لبيع 50 ألف حلة هذا الموسم ويبلغ سعر الحلة الواحدة ما يوازي 594 دولارا.

وفي متجرها بطوكيو بيعت الحلة بسعر مخفض وصل الى ما يوازي 215 دولارا لفترة محدودة، وقال جونجي ياسودا وهو رجل عمال ياباني عمره 27 عاما “أعتقد أن الكمامات الواقية فعالة أكثر من هذه البدل، ولن أشتري واحدة منها.

وليست لدى شركة هاروياما حاليا خطط لبيع الحلة خارج اليابان غير أن الشركة تأمل في بيعها عبر الانترنت اذا جرى البيع بشكل جيد في متاجرها في أنحاء البلاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك