في الكويت يكسرون أنوف الصحافيين

الصحافي الكويتي زايد الزيد بعد الإعتداء عليه

الصحافي الكويتي زايد الزيد بعد الإعتداء عليه

تعرض الصحافي الكويتي زايد الزيد، رئيس تحرير موقع اخباري كويتي على الانترنت عرف بانتقاده الفساد في الكويت، لاعتداء من قبل مجهول أدى الى إصابته بكسر في الأنف.

وكان الصحافي الكويتي يشارك مع عدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية في ندوة بمقر مظلة العمل الكويتي، ناقشت تقرير منظمة الشفافية الدولية عن الفساد. وتعرض الزايد للاعتداء بعصاً غليظة من قبل مجهول لاذ بالفرار لدى خروجه من الندوة لإحضار بعض الاوراق.

وقال داهم القحطاني الصحافي بالموقع انه لا يعتقد أن الهجوم كان شخصياً ولكن وصفه بأنه جريمة سياسية منظمة، مضيفاً أن الزيد كتب عن قضايا فساد.

واستنكرت الأوساط الإعلامية الكويتية الحادثة غير المسبوقة، معتبرة ما حدث محاولة لتكميمِ الافواه من قبلِ من سمّتهم “أعداء الحريات خصوصاً أن “الزيد” قد مـُنـِعـَتْ له مقالات عدة في بعضِ الصحف.

وأدان عدة أعضاء من البرلمان الكويتي الإعتداء، وعزوا الهجوم لكتابات الزيد التي كثيراً ما تركز على عقود حكومية تتهمها وسائل اعلام وبعض نواب البرلمان بالفساد.

ومن النادر حدوث مثل تلك الهجمات في الكويت التي تتمتع بإعلام نابض وثقافة سياسية، ولدى الكويت برلمان منتخب ولكن السلطة تظل في أيدي عائلة الصباح الحاكمة التي تهيمن على الحكومة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك