الجيش اللبناني يؤكد وحزب الله ينفي مقتل مسؤول في انفجار بمنزله

لبناني يحمل صورة للشيخ حسن نصر الله وسط دمار في بيروت

لبناني يحمل صورة للشيخ حسن نصر الله وسط دمار في بيروت

قالت قوات الامن اللبنانية  إن خمسة اشخاص قتلوا بينهم مسؤول بحزب الله في انفجار ذخيرة بمنزله في جنوب لبنان، لكن الجماعة المسلحة نفت ان يكون أحد لقي حتفه في انفجار بالمنطقة.

وقال ابراهيم الموسوي المتحدث باسم حزب الله  ان شخصا واحدا فقط اصيب وان سبب الانفجار قيد التحقيق.

ورغم نفي حزب الله قالت اسرائيل ان الانفجار يظهر ان الحزب يقوم بتخزين ذخيرة في انتهاك للهدنة بين الجانبين.

وفي وقت سابق قالت مصادر امنية ان انفجار ذخيرة في منزل مسؤول محلي بحزب الله في جنوب لبنان، أدى الى مقتل خمسة اشخاص منهم المسؤول وابنه في قرية طير فلسية على الضفة الجنوبية لنهر الليطاني وهي منطقة يبدأ عندها نطاق عمليات قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة (يونيفيل).

وقالت قوات اليونيفيل التي جرى تعزيزها عقب الحرب التي خاصتها اسرائيل ضد حزب الله في جنوب لبنان في 2006 انها على علم بوقوع انفجار وانها على اتصال بالجيش اللبناني.

وقالت ياسمينا بوزياني المتحدثة باسم اليونيفيل ان القوة تبحث في ملابسات الانفجار. وأكدت متحدثة عسكرية اسرائيلية ان اسرائيل “لا علاقة لها” بالواقعة. وقال مصدر عسكري كبير ان الجيش الاسرائيلي طلب من اليونيفيل فتح تحقيق.

وتتهم اسرائيل والولايات المتحدة حزب الله بانتهاك حظر للاسلحة فرضته الامم المتحدة في جنوب لبنان وتقويض جهود قوات حفظ السلام هناك. وزاد التوتر بين حزب الله واسرائيل بعد انفجار مخبأ للاسلحة في يوليو تموز في خربة سلم بجنوب لبنان.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك