السلطةُ الفلسطينية تُعاقبُ الجزيرة

قناة الجزيرة القطرية خلال تغطيتها مؤتمر حركة فتح السادس مباشرة في بيت لحم

قناة الجزيرة القطرية خلال تغطيتها مؤتمر حركة فتح السادس مباشرة في بيت لحم

طلبت قيادة السلطة الوطنية الفلسطينية من أعضائها وقياداتها والمسؤولين فيها عدم دعوة مندوبي قناة الجزيرة الفضائية القطرية لحضور المؤتمرات الصحفية أو الندوات أو الفعاليات السياسية التي تقيمها السلطة.

 كما علم مراقبون أن مفوض الإعلام في اللجنة المركزية لحركة فتح محمد دحلان قد اصدر تعميما لكافة كوادر حركة فتح يمنع مندوبي الجزيرة في الضفة الغربية من حضور أي فعالية تقوم بها الحركة أو السلطة الوطنية الفلسطينية.

 وقال المراقبون أن هذا الإجراء يأتي على خلفية الاتهامات التي وجهتها فتح لقناة الجزيرة ولمديرها العام بالانحياز إلى حركة حماس الفلسطينية , إضافة إلى استياء قيادة السلطة من موقف حكومة قطر التي تتهما السلطة بالعمل على التأثير على الشارع الفلسطيني من خلال عمليات التحريض التي تقوم بها ضد قيادة السلطة وحركة فتح بحسب القيادي في فتح محمد دحلان.

 وقد شن محمد دحلان مفوض الإعلام في اللجنة المركزية لحركة فتح  هجوما عنيفا على قناة الجزيرة متهما إياها بالعمل كبوق لحركة حماس ,جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد  في رام الله شاركه فيه أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه . وما يذكر أن العلاقات القطرية الفلسطينية شهدت توترا في الأيام الماضية على خلفية التصريحات التي أدلى بها ممثل قطر في المجلس العالمي لحقوق الإنسان لقناة الجزيرة كذب فيها تصريحات المسؤولين الفلسطينيين حول ادعائهم بان الدول العربية هي التي طلبت تأجيل مناقشة تقرير القاضي الدولي جولد ستون المتعلق بالجرائم الإسرائيلية المرتكبة أثناء العدوان على قطاع غزة.

 وكان المندوب القطري قد كشف في وقت سابق من الشهر الحالي لقناة الجزيرة أن مراقب فلسطين هو الذي طلب من الوفود العربية بعدم طلب مناقشة تقرير القاضي الجنوب إفريقي جولد ستون ، الأمر الذي أزعج السلطة الفلسطينية وقيادة حركة فتح ، خاصة وان التصريحات الصادرة عن السلطة كانت قد حملت الدول العربية دون أن تسميها المسؤولية عن تأجيل مناقشة التقرير .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك