الصحافة المغربية وراء القضبان

واجهات صحف مغربية في أحد شوارع مدينة الرباط

واجهات صحف مغربية في أحد شوارع مدينة الرباط

حاصرت الأجهزة الأمنية المغربية مقر صحيفة المشعل واعتقلت جل افرادها،في مقدمتهم ادريس شحتان مدير  الصحيفة بعد أن أدانه القضاء المغربي بتهمة المس بملك المغرب محمد السادس،طبقا  للفصل 400 من القانون الجنائي المغربي الذي يقضي بحبس الصحافيين الذين يجرؤون على انتقاد الملك أو التعرض له ولعائلته في مقالاتهم الصحافية.

كما جرى اعتقال صحافيين آخرين من نفس المؤسسة الإعلامية هم   مصطفى حيران ورشيد محاميد،وجرى غيداعم السجن،بعد أن أدينا في نفس القضية بثلاثة أشهر سجنا نافذا لكل منهما.

وانطلق مسلسل مُحاكمة صحفيي أسبوعية المشعل المغربية التي يوجد مقرها في مدينة الرباط،بعد نشر الصحيفة لملف عنونته ب “حقيقة مرض الملك محمّد السادس”،تناولت فيه تقارير تحدتث عن إصابة ملك المغرب بفيروس في الكبد.

 وفي ظل غياب شروط المحاكمة العادلة،ووجود نية مبيتة لسجنهم من قبل النظام المغربي،انسحب دفاع المتابعين الثلاثة من الجلسة احتجاجا على رفض المحكمة للدفوعات الشكلية والموضوعية التي تقدموا بها، ومنها على الخصوص استدعاء الشهود وبطلان الاستدعاء المباشر وما طال من تبديد وثائق من ملف المتابعة.

ويستعد القضاء المغربي إلى غصدار أحكام مماثلة في حق صحف أخرى يتابعها بنفس التهم المتعلقة بالمس بالعائلة الملكية،من بينها صحيفتي الجريدة الأولى وأخبار اليوم

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك