شعبيةُ عباس تصلُ إلى الحضيض..والفلسطينيون قد ينتخبون هنية رئيساً

رام الله : من محمد السعدي

الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى جانب اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى جانب اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة

أظهر استطلاع للرأي  ان شعبية الرئيس الفلسطيني محمود عباس تراجعت لصالح حركة المقاومة الاسلامية (حماس) بسبب غضب الفلسطينيين من موقفه الاصلي من تقرير حرب غزة الذي انتقد اسرائيل.

واظهر مسح لمركز القدس للاعلام والاتصال انه اذا أجريت انتخابات رئاسية الان فان عباس سيحصل على 16.8 في المئة من الاصوات وان اسماعيل هنية أحد قادة حماس سينافسه بشدة بحصوله على 16 في المئة من الاصوات.

وفيما يتعلق بالشعبية الاجمالية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس انخفضت نسبة التأييد لعباس الى 12.1 في المئة من 17.8 في المئة في الاستطلاع السابق الذي اجراه المركز في يونيو حزيران. وظلت شعبية هنية ثابتة عند 14.2 في المئة.

وقال عباس ان ادارته اخطأت بالموافقة على قرار للامم المتحدة بجنيف قبل اسبوعين بتأجيل التصويت على التقرير عن حرب غزة. وكانت اسرائيل شنت هجوما على قطاع غزة بنهاية ديسمبر كانون الاول وبداية يناير كانون الثاني.

ويعتقد على نطاق واسع ان عباس اذعن للضغوط الامريكية بشأن تلك المسألة باتخاذه موقفا فاجأ واغضب العديد من الفلسطينيين وادى طبقا لمركز القدس للاعلام والاتصال الى تراجع شعبيته في الاستطلاع الجديد.

وعدل عباس من موقفه الاسبوع الماضي.

ففي جلسة خاصة طلبها الفلسطينيون اقر مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة يوم الجمعة التقرير الذي وضعه القاضي الجنوب افريقي ريتشارد جولدستون واتهم كلا من اسرائيل وحماس بارتكاب جرائم حرب لكنه كان اكثر انتقادا للافعال الاسرائيلية.

ومرر المجلس قرارا اختص اسرائيل باللوم دون الاشارة الى ارتكاب حماس اي اخطاء.

وكان عباس اعلن انه سيمضي في خططه لعقد انتخابات رئاسية وبرلمانية في يناير المقبل الا اذا وافقت حماس على اتفاق اقترحته مصر لارجاء الانتخابات الى يونيو حزيران.

وتحاول مصر التوسط في اتفاق مصالحة بين فتح التي قبلت مقترح الوحدة وحماس التى لا تزال تقيمه.

وقال مركز القدس للاعلام والاتصال انه اجرى مقابلات مع 1200 شخص في الضفة الغربية وقطاع غزة في الفترة بين السابع والحادي عشر من اكتوبر تشرين الاول بعد ايام قليلة من موافقة السلطة الفلسطينية على ارجاء التصويت على تقرير الامم المتحدة. وقال ان هامش الخطأ بالاستطلاع يبلغ ثلاثة بالمئة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. فريداسد الحوطي:

    اللهم احصي اعداء الاسلام عددا واقتلهم بددا ولا تبقي منهم احدا وانت اعلم بهم وادرى واخبر وعليهم اقدر اللهم امين اللهم امين اللهم امين والان لايوجد نصارى بل صليبيين وثنيين عباد الصليب محاربين للمسلمين وداعمين للصهاينة فأعقلوا ايها المسلمين واتقوا الله في انفسكم وفكروا بمقدساتكم التي يحتلها ويعبث بها الصهاينة والصليبيين الداعمين لهم قاتلهم الله واخزاهم وجعل جهنم مثواهم اللهم امين اللهم امين اللهم امين

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2011، على الساعة: 3:16

أكتب تعليقك