بين حزب الله واليونيفيل..دخانُ معداتِ التجسسِ الإسرائيلي

بعض افراد من الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة بموقع انفجار بجنوب لبنان

بعض افراد من الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة بموقع انفجار بجنوب لبنان

توصل تحقيق أجرته الامم المتحدة في انفجارات وقعت في جنوب لبنان الى أن اسرائيل زرعت أجهزة تجسس في الاراضي اللبنانية فيما وصفه مسؤول رفيع بالامم المتحدة بانه يمثل خرقا لاتفاق وقف اطلاق النار.

وقالت قوة الامم المتحدة لحفظ السلام في لبنان ان تحقيقها الاولي في انفجارين وقعا في الجنوب كشف عن أنهما وقعا عن طريق تفجير مجسات مزروعة تحت الارض.

وقالت القوة ان هذه الاجهزة زرعتها على ما يبدو القوات الاسرائيلية خلال حربها مع حزب الله عام 2006.

وقال مايكل وليامز المنسق الخاص للامم المتحدة للبنان  “انها أجهزة التجسس .”

واذا تأكد ذلك فسوف تمثل هذه الاجهزة خرقا لقرار مجلس الامن 1701 الذي أنهى الحرب التي استمرت 34 يوما.

ووقع الانفجار الاول مساء يوم السبت بينما وقع الثاني صباح يوم الاحد. ولم ترد تقارير عن وقوع اصابات. ووضعت الاجهزة على بعد كيلومترين تقريبا داخل الحدود اللبنانية بين قريتي الحولة وميس الجبل.

وقالت قوة الامم المتحدة لحفظ السلام في لبنان في بيان ” المؤشرات الاولية هي أن هذه الانفجارات سببتها شحنات ناسفة موجودة في مجسات متروكة تحت الارض وضعها جيش الدفاع الاسرائيلي في المنطقة فيما يبدو خلال حرب 2006.”

وتحقق قوة الامم المتحدة لحفظ السلام في لبنان عن السبب الذي أدى الى انفجار هذه الاجهزة. وقال مسؤول أمني لبناني انه تم تفجيرها على ما يبدو عن طريق التحكم عن بعد من اسرائيل بعد أن اكتشفتها قوات الامن اللبنانية .

ولم ترد اسرائيل بشكل محددد على التأكيد اللبناني. لكن بيانا عسكريا اسرائيليا قال يوم الاحد ان حادث الاحد أثبت وجودا عسكريا لحزب الله في جنوب لبنان خصوصا في المناطق القروية الشيعية على الحدود مع اسرائيل.

وقالت قوة الامم المتحدة انها احتجت لدى الجيش الاسرائيلي بسبب تحليق طائرات اسرائيلية بدون طيار فوق الموقع بينما كانت قوات حفظ السلام وقوات الامن اللبنانية تحقق في الحادث. وقالت قوة الامم المتحدة لحفظ السلام في لبنان في بيان ان الجيش اللبناني فتح النار على الطائرات باستخدام بنادق الية وأسلحة صغيرة.

وقال وليامز ان استخدام الطائرات بدون طيار مثل خرقا واضحا للقرار 1701 ” ولن يكون بالتحديد مفيدا في وقت يظهر فيه التوتر في الجنوب.”

وقال متحدث باسم القوة ان القوة تحقق أيضا في حادث اخر وقع في الجنوب الاسبوع الماضي. وقال الجيش اللبناني وحزب الله ان شخصا واحدا أصيب عندما انفجرت قذيفة في مراب لعضو في حزب الله في قرية يوم الاثنين.

وقالت اسرائيل ان الانفجار اثبت انه يجري تخزين ذخيرة في انتهاك للقرار 1701 وقدمت شكوى للامم المتحدة بشأن الحادث.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك