نتنياهو يَمنعُ كوشنير من دُخولِ غزة..والوزيرُ الفرنسي يُلغي زيارتَهُ لإسرائيل

وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير

وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير

ألغى وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير ثلاثا من المحطات الأربع التي كانت مقررة في جولته الشرق أوسطية ،من بينها زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية،احتجاجا على عدم حصوله على ترخيص من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بدخول غزة.

وقد حرصت الخارجية الفرنسية على الإعلان أنه «تأجيل» وليس إلغاء، مبررة ذلك بتضارب الأجندات والمواعيد. كان مقررا، ووفق البرنامج الرسمي الذي وزعته الخارجية الفرنسية يوم الجمعة الماضي على الصحافيين، أن يبدأ كوشنير جولته في بيروت ثم ينتقل منها إلى دمشق، وبعد ذلك كان من المقرر أن يذهب إلى إسرائيل وإلى الأراضي الفلسطينية.

واعتبر عضو المجلس التشريعي الفلسطيني والقيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” مشير المصري، أن إصرار وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير على زيارة غزة موقف إيجابي يعكس بداية لتصحيح الموقف الفرنسي خاصة والغربي عامة من الشأن الفلسطيني من حيث الاعتراف بالأمر الواقع دون القفز عليه.

وأوضح المصري في تصريحاتٍ صحفيةٍ  بأن أهمية إلغاء وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير زيارته التي كان من المقرَّر أن يقوم بها قريبًا إلى كلٍّ من الكيان الصهيوني ومناطق السلطة الفلسطينية في الضفة والقطاع وسورية، في إطار جولة شرق أوسطية، تكمن في بداية وعي أوروبا وفرنسا خاصةً أن القفز على الأمر الواقع لا يفيد شيئًا، وقال: “لا شك أن هذه الخطوة تعكس بداية إدراك فرنسا والعالم أن من راهن عليه في تمرير سياسته في الشرق الأوسط هزيلٌ وضعيفٌ ولا يملك من الأمر شيئًا، وأن “حماس” أصبحت معادلة أساسية لا يمكن تجاوزها، وهذه قناعة من دون شك سيكون لها ما بعدها في التعامل الغربي مع المنطقة”.

وكان من المقرر أن يتفقد برنار كوشنير خلال زيارته للقطاع سير العمل في “مستشفى القدس” بمدينة “غزة” الذي تساهم فرنسا في ترميمه،غير أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أبلغ الفرنسيين بأنه لن يلتقى كوشنير خلال زيارته للمنطقة ولن يسمح له بدخول قطاع غزة،حيث كان ينوي رئيس الدبلوماسية الفرنسية، حضور مراسيم ترميم مستشفى القدس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك