إطلاق صاروخ كاتيوشا على إسرائيل والمدفعية الإسرائيلية ترد ب 8 صواريخ

جندي فرنسي من قوات البونيفيل لحفظ السلام يراقب الوضع على الحدود بين لبتان و إسرائيل

جندي فرنسي من قوات البونيفيل لحفظ السلام يراقب الوضع على الحدود بين لبتان و إسرائيل

سقط صاروخ من نوع كاتيوشا على إسرائيل قادما من جنوب لبنان،فيما سارع الجيش الإسرائيلي إلى الرد عبر إطلاق ثمان صواريخ إسرائيلية على جنوب لبنان،في تطور قد يزيد من سخونة الوضع النتوتر أصلا على الحدود الإسرائيلية اللبنانية منذ ازمة تفجير الجيش الإسرائيلي لأجهزة تجسس كان قد زرعها في جنوب لبنان خوفا من وصول حزب الله إليها.

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أن صاروخا من طراز كاتيوشا،أطلق من جنوب لبنان سقط على شمال إسرائيل من دون أن يخلف سقوط ضحايا،مؤكدة أن الصاروخ سقط في منطقة مهجورة تقع شرق مدينة كريات شمونا.

السلطات الأمنية اللبنانية سارعت من جهتها إلى الإعلان بأن ثمانية صواريخ إسرائيلية سقطت على جنوب لبنان،وتحديدا قرب بلدة حولا،وذلك في رد إسرائيلي على سقوط صاروخ من طراز كاتيوشا على شمال إسرائيل من دون أن يؤدي إلى وقوع إصابات.

وأفاد شهود عيان في كريات شمونة أن المدفعية الإسرائيلية ردت مستهدفة نقاطا عدة في جنوب لبنان.

واطلق الصاروخ من منطقة قريبة من المكان الذي اجرت فيه الامم المتحدة تحقيقا في اتهامات لبنانية بان اسرائيل زرعت اجهزة تجسس فيه ثم قامت بتفجيرها بعد ذلك في الاسبوع الماضي.

ولم تعلن اية جهة مسؤوليتها على الفور عن اطلاق الصاروخ.

وتتهم كل من اسرائيل ولبنان بعضهما بعضا بانتهاك الهدنة التي توسطت فيها الامم المتحدة في عام 2006 وانهت حربا استمرت شهرا بين اسرائيل ومقاتلي حزب الله اللبناني.

ويقول لبنان انه اذا تأكد ان اسرائيل زرعت اجهزة التنصت ثم فجرتها فسيكون ذلك انتهاك صارخ لهذه الهدنة بالاضافة الى تحليق طائرات الاستطلاع الاسرائيلية بدون طيار فوق جنوب لبنان.

وشكت اسرائيل من حدوث انفجارين في الفترة الاخيرة في مستودعين للاسلحة في جنوب لبنان ومن اطلاق صاروخين من لبنان على شمال اسرائيل في الشهر الماضي. وادعت جماعة مسلحة مرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عنهما.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك