بعد أن جَردَهُ من حَصانَتِهِ..القضاءُ الإيطالي يَجُرُ برلسكوني إلى ساحَتِه بتهمةِ الغِشْ

رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني

رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني

أفادت وثائق محكمة بأن دعوى التلاعب الضريبي والغش في الحسابات المقامة ضد رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني ستستأنف في 16 نوفمبر تشرين الثاني في أول جلسة تقام بعد قرار رفع الحصانة عنه. 

وكان برلسكوني يتمتع بالحصانة في هذه القضية ودعاوى أخرى مقامة ضده وفقا لقانون أقرته حكومته الا أن المحكمة العليا في ايطاليا حكمت في وقت سابق من هذا الشهر بأن الحصانة من المساءلة القانونية التي يتمتع بها تنتهك الدستور.

ويواجه برلسكوني تهمة التلاعب الضريبي والغش في الحسابات في ادارة شركاته الاعلامية. وتتضمن المحاكمة حصول شركة ميدياست على حقوق بث تلفزيوني قال الادعاء انها اشترتها بسعر مبالغ فيه من شركتين بالخارج يسيطر عليهما برلسكوني.

ويقول برلسكوني ومحاموه دائما انهم واثقون من البراءة. وصرح برلسكوني بأن “القضيتين المقامتين ضدي زائفتان ومثيرتان للسخرية وسخيفتان وسأوضح ذلك للايطاليين بالظهور في التلفزيون وسأدافع عن نفسي أمام المحكمة وسأجعل من يتهمونني يبدون سخفاء.”

وفي قضية منفصلة اجتمعت هيئة محكمة استئناف يوم الثلاثاء في ميلانو للتوصل لحكم في قضية المحامي البريطاني ديفيد ميلز الصادر ضده حكم بالسجن أربعة أعوام وستة شهور بتهمة الفساد. واتهم في فبراير شباط بقبول رشوة قيمتها 600 ألف دولار من برلسكوني عام 1997 .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك