رئيسُ الوزراء المصري: لا تقلقوا على خلافةِ مبارك..ونجلُه جمال مرشحٌ لخلافته

رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف يسير إلى جانب الرئيس حسني مبارك خلال جنازة حفيده الأخيرة في القاهرةقال رئيس الوزراء المصري احمد نظيف  إن الوقت ما زال مبكرا للغاية على توقع أن يتخذ الرئيس حسني مبارك قرارا بشأن ما اذا كان سيخوض انتخابات الرئاسة في عام 2011 وسعى نظيف لطمأنة المستثمرين بشأن مسألة خلافة الرئيس.

 وقال نظيف “أعتقد انه ليس من الانصاف بالنسبة للرئيس ان يتخذ ذلك القرار قبل الانتخابات بسنتين. لا اعتقد ان اي رئيس… يمكنه القيام بذلك.” واضاف متحدثا في قمة رويترز للاستثمار في الشرق الاوسط ان مبارك “بصحة جيدة”.

 وقال انه اذا قرر مبارك (81 عاما) عدم ترشيح نفسه فسيجد الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بديلا. وسئل ان كان جمال مبارك ابن الرئيس يتمتع بالقدرة على تولي المنصب فقال انه يراه مرشحا ممكنا. وتابع أنه يدرك وجود قلق بشأن مسألة خلافة الرئيس وأضاف “أقول للمستثمرين لا تقلقوا هناك دائما سبيل وهناك دائما بديل. وهكذا كان الحال في مصر في الماضي.”.

وكانت مجموعات من المعارضة المصرية قد أنشأت تحالفا جديدا يدعو الى اصلاحات سياسية، ويعلن معارضته احتمال وصول جمال مبارك، نجل الرئيس الحالي حسني مبارك، الى الرئاسة.

وقد نظم التجمع الذي اطلق عليه اسم “الحملة المصرية ضد الخلافة في الرئاسة”، المحامي ايمن نور المعارض العلماني في مصر والخصم الرئيسي لحسني مبارك في الانتخابات الرئاسية في 2005. ويضم التحالف اعضاء من حركة كفاية المعارضة والاخوان المسلمين ومختلف المجموعات السياسية ومفكرين واساتذة جامعيين.

وخلال حفل اطلاق التحالف، قال حسن نافع استاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة الذي دعاه نور الى ترؤس هذه الحركة الجديدة، “انها ليست معركة شخصية ضد جمال مبارك، انها معركة ضد النظام السياسي”. واضاف “لا يوجد اي امل في حصول تطور حقيقي اذا لم يكن الشعب المصري قادرا على اختيار نظام ديموقراطي”..

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك