إيران تُحرضُ الحُجاجَ على التَظاهُر أثناءَ الفريضة..والسعُودية تَتوعدُ من يُعكِرُ صَفوَها

مكة المكرمة

مكة المكرمة

حذرت المملكة العربية السعودية  من أي محاولة “لتسييس” الحج قائلة إن من شأن ذلك أن يهدد سلامة أكثر من مليوني مسلم يتوقع أن يؤدوا الشعائر هذا العام.

وجاء التحذير في أعقاب تصريحات أدلى بها الزعيم الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي لمجموعة من الحجاج قبل سفرهم قال فيها ان الحج يجب أن يكون “عرضا لتصميم الامة الاسلامية الراسخ على مواجهة محاولات الحاق الضرر بوحدته وتقدمه.”

ونقل موقع خامنئي عنه قوله الاسبوع الماضي “لا يستطيع الحجاج أن يتجاهلوا الاحداث في العالم الاسلامي. اليوم العراق وأفغانستان وفلسطين المضطهدة وأجزاء من باكستان تتعرض لضغط من قوات أجنبية.”

وقالت الحكومة السعودية في بيان نقلته وسائل الاعلام الحكومة ان المملكة لن تسمح “لاي جهة بتعكير صفو الحج والعبث بأمن الحجيج ومحاولة شق الصف الاسلامي”. ولم يشر البيان الى ايران مباشرة.

وكثيرا ما حدثت خلافات بين السعودية حليفة الولايات المتحدة وبين ايران الشيعية خاصة منذ الثورة الاسلامية عام 1979. والاحتجاجات العامة محظورة تماما في المملكة المحافظة.

وفي عام 1987 أدى تجمع حاشد لحجاج ايرانيين للتنديد بالولايات المتحدة واسرائيل الى مصادمات مع قوات الامن السعودية لاقى خلالها 402 شخص حتفهم معظمهم ايرانيون. وقاطعت ايران الحج ثلاث سنوات في أعقاب ذلك.

وانتقد الزعيم الايراني الاسبوع الماضي أيضا معاملة السلطات السعودية للحجاج الايرانيين. ووقعت مصادمات في فبراير شباط بين الشرطة السعودية ومعتمرين من الاقلية الشيعية في المملكة بالقرب من قبر النبي محمد في المدينة المنورة.

واتهمت الصحف السعودية ايران بمحاولة “تسييس” الحج. وقال بعض المعلقين ان دعوة خامنئي محاولة لتوحيد الايرانيين المنقسمين بسبب اضطراب داخلي يتعلق بانتخابات الرئاسة التي جرت في يونيو حزيران.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك