إعلاميةٌ عارية تُشعلُ المغربَ غضبًا

الإعلامية المغربية نادية لارجيت عارية رغم حملها على غلاف مجلة نساء من المغرب الناطقة بالفرنسية

الإعلامية المغربية نادية لارجيت عارية رغم حملها على غلاف مجلة نساء من المغرب الناطقة بالفرنسية

بجسد عار، وبطن منتفخ وبيدين تخفي بهما نهديها، ظهرت نادية لارغيت المنشطة التلفزيونية السابقة بالقناة الثانية “دوزيم”، وزوجة نور الدين الصايل، مدير العام للمركز السينمائي المغربي، على غلاف مجلة “نساء من المغرب” في نسختها الفرنسية.

ما أقدمت عليه نادية لارغيت يعد سابقة من نوعها في المغرب، إذ لم يسبق لأي مغربية أن ظهرت عارية أو قدمت مجلة صادرة في المغرب جسد عاري لشخصية أجنبية، الشيء الذي قد يثير ردود أفعال بين مؤيد ومعارض لخطوة، زوجة مدير عام المركز السينمائي المغربي.

واختارت نادية لارغيت، الظهور على غلاف مجلة “نساء من المغرب” في نسختها الفرنسية، قبيل شهر تقريبا على وضع مولودها الأول من نور الدين الصايل، إذ من المتوقع أن تتصادف ولادتها وتنظيم مهرجان مراكش السينمائي الدولي، الذي يشغل فيه الصايل مهمة رئيس منتدب، للأمير مولاي رشيد، شقيق الملك محمد السادس

وقد هاجمت عدة أحزاب مغربية بينها حركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية الإسلامي الصحفية والإعلامية المغربية نادية لارجيت لظهورها عارية على غلاف مجلة “نساء من المغرب” في نسختها الفرنسية قبيل شهر تقريبا على وضع مولودها الأول.

وجاء في بيان لتلك الاحزاب أن الصورة التى ظهرت عليها لارجيت تعتبر فضيحة لها ولزوجها نور الدين الصايل المدير العام للمركز السينمائي المغربي والمدير السابق للقناة الثانية المغربية.

وأضاف البيان ” يبدو أننا أصبحنا أمام حالة من الفوضى والتيه لم يسبق لها مثل ، مرة أخرى تقدم لنا احدى النساء درسا جديدا في الحداثة إذ ينوب الجسد عن الكلمات ويتعرى من كل حياء”.

وتابع ” بعد إعلان الصحفية موافقة زوجها على نشر الصورة لم يعد الامر يتعلق بامرأة بلغت بها الجرأة إلى درجة خرق ثوابت المجتمع والظهور بتلك الصورة باسم الحرية والحداثة المفترى عليها، وإنما الأمر أخذ أبعادا خطيرة خاصة وأن زوج المرأة المعنية هو مسئول في مؤسسة تابعة للدولة”.

وأشار البيان إلى أن الحادثة هى الأولى من نوعها ليس في المغرب فحسب بل في العالم العربي حيث تظهر سيدة عارية على غلاف مجلة اجتماعية فقد اختارت نادية لاركيت التي كانت تعمل سابقا في القناة الثانية المغربية “دوزيم” أن تظهر على غلاف مجلة “نساء من المغرب” في نسختها الفرنسية عدد نوفمبر بجسد عار وبطن منتفخ وبيدين تخفي بهما صدرها.

نادية لاركيت قبل الحمل رفقة زوجها نور الدين الصايل

نادية لاركيت قبل الحمل رفقة زوجها نور الدين الصايل

واوضح أن نادية لارجيت اختارت الظهور على غلاف المجلة قبيل شهر تقريبا على وضع مولودها الأول من نور الدين الصايل لتحتفي بالوالد والمولود معا لكن على طريقة خاصة بها ومفاجئة لكثير من المتتبعين للتحولات الاجتماعية التي يشهدها المغرب.

جدير بالذكر أن لاجريت كانت تعمل مقدمة لعدة برامج على القناة الثانية يوم كان زوجها مديرا عاما لها وصرحت بأن الصورة موضوع غلاف مجلة “نساء من المغرب” نشرت بموافقة زوجها.

واعتبرت أن موافقة زوجها نابعة من قناعته بأنها حرة في التعامل مع جسدها وأن اختيارها هذا الشكل للظهور على غلاف مجلة مغربية فيه ممارسة لحريتها ، الأمر الذي أثار ضجة واسعة في

المغرب خاصة وأن الإعلام المغربي شهد مؤخرا سلسلة محاكمات للصحفيين فيما يتعلق بالمواضيع التي يطلق عليها في المغرب اسم “المقدسات”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 50

  1. عزيزة:

    بصراحة لم أجد في ظهرو امرآة عارية في غلاف مجلة مغربية أي معنى فهي رخصت المرآة المغربية بل حولت نفسها إلى امرأة رخيصة لا قيمة لها والإسلام بكل ما جاء فيه قد كرم المرآة

    تاريخ نشر التعليق: 27/05/2011، على الساعة: 19:17
  2. بخالد:

    أملا إلى جاك هذ الشيء نورمال هصيفت / هصيفتي لي تصاورك و لا تصاور أمك و لا أختك. هبصح يكونو عريانات!!! هذ المخلوقة باينة أباها فرنسيس كافر و لا أمها كافرة و لا بزوج و واسمو تستنا من تربية لكور غير قلة لحيا و المسخ. لو كانت ميصلة لوكان أدات راجل بوكوس قدها فلاج، ادات ديوثي قد أباها فلاج و داير بحال “ابا الحاج” الله يعطيه بوصفير و الله يعطيها تيعدسة.

    تاريخ نشر التعليق: 24/09/2010، على الساعة: 15:35
  3. المسافر الغريب:

    السلام عليكم
    لا أعتقد أن ما فعلته هذه المرأة يمثل اتجاها سائدا في المملكة المغربية بل هو تصرف فردي أحمق وغير مسئول ، وكان يجب عليها أن تتقي الله أولا ، ثم مراعاة شعور العامة من الناس خصوصا أن زوجها يشغل منصبا حساسا في المؤسسة الحكومية وكونه موافقا على نشر هذه الصورة فأقول له : غير اسمك من الآن ليصبح : ظلام الجهل ، بدلا من نور الدين ، فأنت وزوجتك أبعد ما تكونا عن الدين.
    وما تعرضه هذه المرأة من عري وفجور لا أسميه حرية ، فكما هي حرة في تعرية جسدها فلا يجب أن تعتدي على حريتي وتجبرني على مشاهدة القبح والقذارة .
    وأخيرا أدعو الله لهما بالهداية وأن يتبينا الصواب من الخطأ لأن المسئول يكون قدوة لغيره دائما ولو حدث أن قلدت إحدى النساء ما فعلته هذه المرأة فسيصبح الوزر أعظم والمصيبة أكبر ، لا ينقص ذلك من وزرهم شيء.

    اللهم اهد العاصين وردهم إليك ردا جميلا.

    تاريخ نشر التعليق: 24/09/2010، على الساعة: 6:50
  4. هشااام:

    دي مش انسانة دي حيوانة بتاجر بجسمها منها لله زي معرضت جسمها للبيع بدراهم معدودات وان شاء الله ربنا كبير بينتقم منها ومن امثلها اللي بتاجر بجسدها

    تاريخ نشر التعليق: 06/08/2010، على الساعة: 15:39
  5. جزائري:

    اظن ان الصورة مركبة و غير حقيقية

    تاريخ نشر التعليق: 18/05/2010، على الساعة: 17:51
  6. mustapha:

    في الحقيقية ما فعلته نادية لارجيت شوه بسمعة المراة المغربية وابانت على تخلفها وتجاهلها للمبادئ العربية .
    لكن ما ارادت ان تقوله من خلال هذه الصورة ان المراة المغربية تتسلطن على الرجل في المغرب.

    تاريخ نشر التعليق: 18/05/2010، على الساعة: 16:01
  7. محمد:

    هذه العاهرة يجب ان تذبح وزوجها الخنزير كذلك

    تاريخ نشر التعليق: 09/05/2010، على الساعة: 14:30
  8. محمد الرجي:

    أنتظرمن الأخت الموريتانية نادية الجميلة أن تنشر صورتها عارية لتثبت صحة أقوالها

    تاريخ نشر التعليق: 16/11/2009، على الساعة: 22:33
  9. عمر:

    لا أدري أين هي المشكلة هي حرة في جسدها والأكثر أن زوجها موافق ومادخل أحزاب الخرافات
    وماكيدخل بين الظفر واللحم غير الوسخ

    تاريخ نشر التعليق: 10/11/2009، على الساعة: 12:19
  10. نادية الجميلة - موريتانيا:

    مشكلتنا الحقيقية والمتجددة دائما هي وكلاء الله في الارض هؤلاء الذين لايريدون لاي كان ان يخرج عن مايؤمنون به من ترهات ومايقدسونه من خزعبلات اكل عليها الزمن وشرب مادخل اصحاب اللحي الطويلة بصورة لشابة جميلة جاءت برضاها وتري فيها سعادتها ام انهم يريدون من الجميلة نادية ان تتخبي وراء برقع افغاني ليسمح لها البابوات بظهور صورتها علي غلاف مجلة ؟
    والله امر يحير

    تاريخ نشر التعليق: 07/11/2009، على الساعة: 1:13

أكتب تعليقك