البرادعي يعلنُ نيته الترشحَ لكرسي الرئاسة في مصر..ويُطالبُ بضمانِ سلميةِ الإنتخابات

محمد البرادعي

محمد البرادعي

قال الرئيس الحالي للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الفائز بجائزة نوبل للسلام في مقابلة تلفزيونية انه لا يستبعد خوض انتخابات الرئاسة في بلده مصر.

لكن البرادعي قال في مقابلة بثتها شبكة سي.ان.ان التلفزيونية الاخبارية  انه لا بد من وجود ضمانات اساسية على ان الانتخابات المقررة في 2011 ستجرى بصورة سليمة قبل ان يوافق على خوضها.

واكتسب البرادعي الحاصل على جائزة نوبل للسلام في 2005، شهرة دولية بسبب تصديه للحجج الاميركية بشأن وجود برنامج نووي عراقي لتبرير الحرب على بغداد في 2003، وهي حجج تبين في ما بعد ان لا اساس لها.

ويعتبرالمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي سيترك منصبه في أواخر شهر  تشرين الثاني/نوفمبر الجاري طرفا رئيسيا في ملف البرنامج النووي الايراني المثير للجدل.

ويسعى اعضاء من الجيل الجديد في حزب الوفد الليبرالي على ضم البرادعي الى الهيئة العليا للحزب ليصبح ترشيحه لرئاسة الجمهورية بعد عامين ممكنا.

فموجب تعديل دستوري ادخل في 2005، يتعين على اي شخص يرغب في ترشيح نفسه للرئاسة ان يكون عضوا لمدة عام على الاقل في هيئة قيادية لاحد الاحزاب الرسمية التي مضى على تأسيسها خمس سنوات على الاقل.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك