60

ستون كلم هي المسافة التي قد يقطعها صاروخ طورته حركة المقاومة الإسلامية حماس للوصول إلى قلب تل أبيب،حسب مزاعم إسرائيلية.

وقال مسؤولان اسرائيليان بارزان ان حماس اختبرت بنجاح صواريخ مداها 60 كيلومترا أطلقتها نحو البحر المتوسط مما يضع تل ابيب داخل مرمى هذه الصواريخ.

وفي رد على المزاعم الإسرائيلية، قال فوزي برهوم المتحدث باسم الجناح السياسي لحركة حماس ان “حديث الاعداء” بأن حماس تمتلك أسلحة هو اختلاق وذريعة للتحريض ضدها.

وفي تعليق منفصل قال قائد المخابرات العسكرية الاسرائيلية عاموس يادلين للجنة برلمانية ان الصواريخ التي يبلغ مداها 60 كيلومترا جربت حماس اطلاقها في البحر.

وأي هجمات صاروخية في المنطقة القريبة من تل ابيب ستؤدي على الارجح الى رد اسرائيلي قوي. ومثل هذه الهجمات لها تأثير على رحلات الطيران الدولية الى مطار بن جوريون الدولي الرئيسي في اسرائيل والذي يقع بالقرب من تل ابيب.

ومنذ وقف اطلاق النار في غزة أطلق ناشطون في الاراضي من وقت لاخر صواريخ قصيرة المدى على اسرائيل وقصفت طائرات اسرائيلية انفاق التهريب على امتداد الحدود بين غزة ومصر.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك