المصريون يستقبلون المنتخب الجزائري بالحجارة..إصابةُ عددِ من اللاعبين ووزير الخارجية يحتج

قوات مكافحة الشغب تحاصر عددا كبيرا من المصريين الذين يرغبون في اقتناء تذاكر لمشاهدة مقابلة مصر الجزائر

قوات مكافحة الشغب تحاصر عددا كبيرا من المصريين الذين يرغبون في اقتناء تذاكر لمشاهدة مقابلة مصر الجزائر

أصيب العديد من لاعبي المنتخب الجزائري بإصابات بليغة،إثر تعرضهم لهجوم بالحجارة من قبل جماهير مصرية غاضبة،في طريق وصولهم إلى الفندق قادمين من المطار،وهو ما اعتبره البعض مؤشرا على سخونة الأجواء التي تسبق مقابلة المنتخبين،ويمكن أن يعرض سلامة المشجعين الجزائريين في مصر للخطر.

وأعلن وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي ان لاعبين عدة في صفوف المنتخب الجزائري لكرة القدم المدعو الى مواجهة نظيره المصري السبت في الجولة السادسة الاخيرة من التصفيات الافريقية المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010، تعرضوا الى الاصابة لدى وصولهم الى القاهرة.

وذكرت وكالة الانباء الجزائرية ان الوزير الموجود حاليا في القاهرة، اوضح ان الحافلة التي كانت تقل لاعبي المنتخب الجزائري من المطار الى الفندق الذي سيقيمون فيه، تعرضت الى “اعتداء” وان لاعبين عدة تعرضوا الى الاصابة.

وتابعت ان مدلسي “ادان بشدة” هذا الاعتداء الذي وصفه “بالخطير” وطالب من نظيره المصري “احمد ابو الغيط باتخاذ جميع التدابير الضرورية لضمان اقامة طبيعية لجميع اعضاء الوفد الجزائري”.

واكد مدلسي ان خبراء عدة تابعين للاتحاد الدولي (فيفا) يوجدون حاليا في الفندق الذي يقيم فيه الوفد الجزائري من اجل الوقوف على الخسائر التي خلفتها هذه الحادثة.

مع اقتراب أكثر 90 دقيقة عصيبة على جماهير كرة القدم في كل من مصر والجزائر، بدأت المواجهة بين المنتخبين العربيين تأخذ منحى جديداً مساء الخميس، موعد وصول البعثة الجزائرية إلى القاهرة، حيث كانت “الحجارة” في استقبالهم منذ الدقيقة الأولى لوصولهم “أرض الكنانة.”

ورغم الإجراءات المشددة التي فرضتها السلطات الأمنية في مطار القاهرة لتأمين أفراد بعثة المنتخب الجزائري، وكذلك في الفندق الذي يقيم فيه الضيوف، إلا أن بعض الجماهير تمكنوا من اختراق الطوق الأمني، ليتسببوا في حدوث أولى المناوشات بين الجانبين.

وبحسب مصادر ضمن البعثة الجزائرية، فإن عدداً من أفراد الجمهور المصري ألقوا وابلاً من الحجارة على الحافلة التي كانت تقل لاعبي منتخب “الخُضر” وأعضاء الجهازين الفني والإداري، إلى الفندق الذي سيقيمون فيه، والذي يقع على مسافة غير بعيدة عن مطار القاهرة.

وإثر هذا الهجوم بالحجارة،أصيب عدد من لاعبي المنتخب الجزائري، من بينهم رفيق حليش مدافع نادي “أمادورا” البرتغالي، الذي أُصيب بجرح في رأسه، ورفيق صيفي مهاجم نادي “الخور” القطري وقائد “الخُضر”، وخالد لموشيه لاعب وسط نادي “وفاق سطيف” الجزائري، إضافة إلى مدرب حراس المرمى حسان بلحاجي.

الشاب خالد ومحمد منير يستعدان للغناء معا قبل مقابلة الجزائر مصر لتهدئة الجماهير

الشاب خالد ومحمد منير يستعدان للغناء معا قبل مقابلة الجزائر مصر لتهدئة الجماهير

قال وزير الرياضة الجزائري الهاشمي الجيار  ان ثلاثة لاعبين من منتخب بلاده أُصيبوا عندما أُلقيت حجارة على حافلة كانت تقلهم بعد وصولهم الى القاهرة لخوض مباراة بتصفيات كأس العالم أمام مصر يوم السبت المقبل.

وقال الوزير ان بعض المصابين نقلوا الى مستشفى.

وقال الجيار عبر الهاتف للاذاعة الجزائرية “انها واقعة مؤسفة جدا.”

واضاف ان مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يعلمون بالواقعة ويعقدون اجتماعا لتحديد الاجراء اللازم

من جهة أخرى قرر مطرب الراي الجزائري الشاب خالد والمغني المصري محمد منير تأدية أغنية مشتركة في ملعب القاهرة قبل بدء المباراة في محاولة منهما لتهدئة الأجواء المحتقنة بين الجزائريين والمصريين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك