المغرب يَخرُج من كأسِ أفريقيا بخُفَيْ حُنَيْن

صراع على الكرة بين لاعبين من المنتخب الكاميروني والمغربي

صراع على الكرة بين لاعبين من المنتخب الكاميروني والمغربي

فشل المنتخب المغربي لكرة القدم في الوصول إلى نهائيات كأس أفريقيا للأمم آخر أمل كان متبقيا أمامه بعد خروجه من إقصائيات كأس العالم.

المنتخب المعربي سقط في مدينة فاس أمام تظيره الكاميروني ب2-0،حيث لعب المغاربة في غياب أبرز لاعبيه سواء بسبب الإصابة أو الإنذارات أو لتعمد بعض اللاعبيين المحترفين عدم تلبية دعوة المنتخب.

ورغم بارقة الأمل القليلة إلا أن الجمهور المغربي لم يولي أي أهمية لهذه المقابلة،وكانت مدرجات المركب الرياضي في مدينة فاس المغربية شبه فارغة،حيث تعمدت الجماهير المغربية عدم إيلاء أي أهمية لباقي مباريات المنتخب المغربي،تعبيرا عن تذمرها من المستوى الذي بلغه،بسبب سوء التسيير وتعدد الأيادي الإيادي التي تعبث بالفريق المغربي.

وقبيل المقابلة،انسحب ثلاثة لاعبين جدد من تشكيلة المنتخب المغربي لكرة القدم ،حيث أوضح الاتحاد المغربي أن الانسحابات الثلاثة تتعلق بمهاجم اندرلخت البلجيكي مبارك بوصوفة ومدافع نانسي الفرنسي عبد السلام وادو ولاعب وسط اوكسير الفرنسي كمال الشافني، مضيفاً أنها تضاف إلى انسحاب مهاجمي نانسي وسف حجي وبوردو الفرنسي مروان الشماخ الأول لخلاف مع المدرب حسن مومن والثاني بسبب الإيقاف.

وفقد المنتخب المغربي آماله في التأهل إلى نهائيات كأس العالم ،قبل أن يخرج خاوي الوفاض أيضا من إقصائيات كأس أفريقيا،بعد تعثره أمام الكاميرون في قعر داره،لتمر بذلك الكاميرون إلى نهائيات الكأس الأفريقية

وبجانب الكاميرون، تأهلت الجابون وتوجو إلي أمم إفريقيا بعد ان انتهت مباراتهما في نفس المرحلة بفوز توجو بهدف دون مقابل.

وانتهي الشوط الأول بتقدم الكاميرون بهدف سجله بيير ويبو من مجهود فردي في الدقيقة 18، ثم ضاعف النجم صامويل ايتو النتيجة في الدقيقة 52 من عمر اللقاء.

وجرت مباراة المغرب والكاميرون وسط سخط من أنصار اسود الأطلس علي النتائج المخيبة واستمرار سوء الأداء بجانب اعتذار العديد من القوام الأساسي عن الحضور للعب مباراة الكاميرون ما نتج عنه صورة الجماهير التي حطت الاستاد.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك