جمال مبارك يُحرضُ الإعلامَ المصري ضد الجزائر..وشقيقُه علاء يصفُ الجزائريين بالمرتزقة

علاء مبارك يلوح بيده وبجانبه شقيقه جمال مبارك في ملعب الخرطوم

علاء مبارك يلوح بيده وبجانبه شقيقه جمال مبارك في ملعب الخرطوم

أجمعت أحزاب المعارضة المصرية على أن جمال مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك،هو من يقف ضد حملات التهييج الإعلامي في القناة الفضائية المصرية،التي انطلقت مباشرة بعد فوز المنتخب الجزائري على نظيره المصري في إقصائيات كأس العالم التي تقام العام المقبل في جنوب أفريقيا.

واعتبر العديد من المتابعين لتطور الأمور في مصر،إلى أن برنامج ” البيت بيتك” الذي شن حملة تجريح غير مسبوقة في حق الشعب الجزائري،بلغت حد وصفهم بالبربر والهمج والرعاع،لم يكن ليتجرأ على القيام بهذا الهجوم العنيف ضد الشعب الجزائري،لو لم يكن تلقى ضوءا أخضر من أبناء الرئيس المصري في مقدمتهم،جمال مبارك الذي يطمح لخلافة والده في كرسي الحكم،والإبن التاني للرئيس المصري علاء مبارك.

وقد تحدث هذا الأخير،علاء مبارك لقناة مصرية عن المشجعين الجزائرين،ووصفهم بأقبح النعوت،نجل الرئيس المصري قال إن  الجماهير الجزائرية هي عبارة عن مجموعة من المرتزقة ولم يكونوا مشغولين بنتيجة المباراة، وإنما كان اهتمامهم الأكبر هو الاعتداء على الجماهير المصرية.

وقال علاء مبارك نجل رئيس الجمهوري فى مكالمة هاتفية لبرنامج “الرياضة اليوم” هذه الجماهير لم تأتي للسودان للسعي نحو نتيجة جيدة بل كانت متواجدة هناك لنوايا أخرى غير كرة القدم ، والحمد لله أننا لم نفز فى مباراة  لأنه كان من الممكن أن تصير هناك مذبحة فى حال فوزنا ” .

وقال علاء “هذا كلام فارغ ، وأتحدث بصفتي مواطن مصرى حيث لا يمكن أن نظل طوال عمرنا نتغاضى عن التجاوزات الجزائرية تجاه مصر .. كفاية .. لا يمكن أن نبقى طوال عمرنا نعانى من الحقد والغل ضد مصر وهو ما تجلى فى الفترة الأخيرة ، فكل مصرى سافر إلى السودان لمؤازرة منتخب بلاده واجه مشاكل ومهانة وذل ، لذلك فلابد أن تكون هناك وقفة حازمة ” .

وكان العديد من نشطاء المعارضة المصرية،قد أعربوا عن استيائهم البالغ بسبب إهتمام السلطات المصرية بحراسة مكثفة على جمال وعلاء مبارك منذ سفرهما من القاهرة على طائرة خاصة إلى وصولهما الخرطوم وحضورهما المباراة في ملعب أم درلامان، وعودتهما على طائرة رجل الأعمال محمد أبو العينين العضو بالبرلمان عن الحزب الحاكم.

توترت الأجواء بين القاهرة والجزائر بسبب أعمال عنف وهجمات إعلامية رافقت مواجهة منتخبي البلدين ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010، وتحولت الخميس الى أزمة دبلوماسية باستدعاء مصر سفيرها في الجزائر “للتشاور”.

وجاء هذا الاستدعاء عقب الإدانات القوية من جانب القاهرة لما أسمته “اعتداءات” تعرضت لها الجماهير المصرية من قبل المشجعين الجزائريين مساء الأربعاء في الخرطوم عقب فوز الجزائر على مصر 1-صفر في المباراة الفاصلة في. كما تحتج القاهرة أيضا على تعما عنف ضد المصريين في الجزائر.

وكانت أحداث عنف استهدفت أيضا اللاعبين والجماهير الجزائرية الأسبوع الماضي في القاهرة على هامش لقاء المنتخبين الأول الذي انتهى بفوز مصر بهدفين مقابل لا شيء، ما استدعى إقامة المباراة الحاسمة في الخرطوم بعد تعادل الفريقين بعدد النقاط والأهداف في صدارة مجموعتهما المؤهلة الى كاس العالم.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 5

  1. samy:

    إدعاءات ومزاعم الممثلين والفضائيات المصرية بشأن اعتداءات افتراضية بالسودان في حق المصريين، بل أقحم اتحاد الكرة المصرية، وعلى رأسها سمير زاهر، في الزاوية الحادة وفي قفص الاتهام، حيث قال إن سفير بلاده بالخرطوم إشترى 10 ألاف تذكرة بالسودان ولجأ إلى قرض بنكي هناك لإنقاذ الموقف، وإلى غاية اليوم لم يتم تسوية هذا القرض، وهي المهمة التي كان من المفروض أن يتولاها اتحاد سمير زاهر وليس السفير

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2009، على الساعة: 15:07
  2. samy:

    السفير المصري بالسودان، قام بمهمته على أكمل وجه، مكذبا المسرحية التي أدى بطولتها فنانون مصريون وبثت فصولها الفضائيات المصرية، كذب سقوط أيّ ضحية بالسودان، سواء كان جريح أم قتيل وسط المصريين، قائلا: “كل ما في الأمر إعتداءات لفظية على المناصرين المصريين”

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2009، على الساعة: 15:07
  3. samy:

    “فكرت الخارجية المصرية في إرسال رجال من الجيش أو الشرطة بعدد قدره 3 ألاف عنصر، بأزياء مدنية لحماية جماهيرنا” إلا أنه خشي من توتر الأمر مع الأشقاء السودانيين أو توقيع عقوبات من “الفيفا” تصل لحد إيقاف النشاط الرياضي لعشر سنوات حال اكتشاف الأمر”، ما يعني أن الجانب المصري كان يفكر في تنفيذ خطة سرية بعيدا عن القوانين والأعراف الديبلوماسية والتقاليد الرياضية!.

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2009، على الساعة: 15:05
  4. Ali alkhaleel abo khaled:

    dear osama
    we are realy proud very proud of you so ,go ahead god bless you

    تاريخ نشر التعليق: 19/12/2009، على الساعة: 23:25
  5. عبد الله:

    اعلى ما في خيلك اركبه يا ابن حسني مبارك، ونحن ايضا لو كنا ربحنا في القاهرة لكنتم قتلتم انصار فريقنا، بدليل أنكم جرحتم لاعبينا حالة دخولهم القاهرة، تقصدون ارهابهم لكن الله رد كيدكم في نحوركم، ثم اقول لك بأن كاذب لأنه لم يحصل شيئ في السودان بل فقط لأنكم استخرستم فينا الفوز ثم اردتم مدارات خيبتكم في السودان

    تاريخ نشر التعليق: 19/12/2009، على الساعة: 19:06

أكتب تعليقك