مذيعةٌ مصرية ” تتعرى” خوفًا من الجزائريين

المذيعة رهام سعيد على شاشة قناة المحور المصرية

المذيعة رهام سعيد على شاشة قناة المحور المصرية

كشفت صحيفة “المصريون” أن مذيعة قناة المحور المصرية ريهام سعيد التي كانت ترتدي ملابس بألوان العلم المصري في الخرطوم،اضطرت إلى التجرد من ملابسها بعد مباراة مصر الجزائر في العاصمة السودانية،والسير شبه عارية لتجنب أي هجوم عليها من قبل المشجعين الجزائريين.

ونسبت الصحيفة إلى المذيعة المصرية قولها لإحدى القنوات الفضائية المقربة من الحزب الحاكم ، أنها اضطرت لنزع ثيابها الحمراء التي كانت تلبسها والتخلص منها، وسارت في شوارع مدينة أم درمان شبه عارية ، حتى لا يعرف الجزائريون أنها  مصرية جاءت لتشجيع المنتخب الوطني المصري.

وأثار ما قامت به مذيعة برنامج ” صبايا ” على قناة المحور المصرية في الخرطوم غضب الكاتبة السودانية سارة عيسى التي وجهت انتقادات حادة إلى الإعلامية المصرية عبر مقال نشرته في صحيفة “سودانايل،وكتبت تقول : ” “لقد عكس المصريون العائدون إلى بلادهم تجارب مريرة تصلح كفيلم سينمائي يُمكن تسميته “خلف خطوط الأعداء.”

المذيعة المصرية رهام سعيد فضلت التعري على ارتداء ألوان مصر في الخرطوم

المذيعة المصرية رهام سعيد فضلت التعري على ارتداء ألوان مصر في الخرطوم

الكاتبة السودانية الشهيرة،سخرت من ريهام سعيد مذيعة قناة “المحور” الفضائية، بعد أن أكدت أنها اضطرت لتخلع قميص منتخب مصر ورمي علم البلاد والسير بملابس قصيرة داخلية، حتى لا ينكشف أمرها أمام الجماهير الجزائرية أو تتعرض للقتل.

وقالت عيسى في مقالها ” هناك مصرية تنكرت بزي عارية حتى لا يفتك بها الجزائريون، وأنا هنا أعيب على شرطة أمن المجتمع  في السودان تقاعسها عن أداء دورها المنوط بها، فإذا كان لبس البنطال يخدش قيم الحياء والذوق العام، فإن من تسير عارية بين الجمهور تستحق أن تتلقى عقوبة الجلد تعزيراً، فما ذنب المواطن السوداني أن يرى هذا المنظر حتى ولو كان السبب هو التخفي من محاربي الصحراء ، فكان يمكن لهذه السيدة أن تتنكر في زي منقبة أو أن ترتدي الثوب السوداني، لكن ماذا نفعل إذا كان التعري هو الحل الأنسب والمتاح في حالة الخوف؟”

وقالت الكاتبة في ختام مقالتها “لقد فشلت مصر إعلامياً في إدارة حملتها ضد الجزائر ولم يتبقى لها في الوقت الحاضر سوى الإعتزاز ببناء الأهرامات.

وليست هذه أول مرة تتحول فيها مذيعة قناة المحور ريهام سعيد إلى فضيحة في الشارع المصري،حيث كانت قد تعرضت لمحاولة اغتصاب من أحد الحراس الأمنيين في فيلا الساحل الشمالي وهي تقضي عطلتها الصيفية،فقد تسلل إلى بيتها شخص يرتدي ملابس أمن القرية السياحية واختبأ أسفل سريرها،وما إن استلقت حسناء شاشة قناة المحور على سريرها،حتى ارتمى عليها الحارس لاغتصابها.

فضائح المذيعة المصرية لم تقف عند هذا الحد،بل أن اسمها وصورتها عادا ليتصدرا عناوين الصحف المصرية،حينما تقدم خطيبها أيمن حامد المستشار الثقافي لإحدي الدول الأوروبية ورجل أعمال إسكندري ببلاغ إلى الشرطة المصرية،أكد فيه أنه فوجئ بزواج المذيعة من أخصائي تجميل وهي مازالت خطيبته.

وقد اعتبرت الصحف المصرية خلع المذيعة المصرية لملابسها والتخلص منها لأنها تتشح بألوان العلم المصري بمثابة قلة وطنية وإهانة لمصر،وطالبت بفصلها من عملها،فيما طالبت أصوات أخرى بتجريدها من الجنسية المصرية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

التعليقات: 200

  1. فلسطيني بدم جزائري:

    هذا المقال خير دليل على طبيعة الشعب المصري ههههههههههههههه

    تاريخ نشر التعليق: 11/25/2009، على الساعة: 0:17
  2. أبو عورة:

    يعني كلهم راحو الطيارة زلط ملط؟ هذا الخبر يؤكد أن هذه المذيعة متعودة تشلح
    متعودة دايما
    أرجو النشر يا دولية

    تاريخ نشر التعليق: 11/25/2009، على الساعة: 0:21
  3. الياس المغربي:

    جلبو العار لمصر
    الجزائريون يرسلون الرجال للتشجيع و مصر ترسل العاهرات و الخناثى
    فكيف للهزيمة و العر يهزم النخوة و الرجولة
    هذه بداية نهاية قوم فرعون نعلة الله عليه

    تاريخ نشر التعليق: 11/25/2009، على الساعة: 3:07
  4. سمير:

    حسب ماارى المصرين اصابو بحالة هستريا و اصبحو ييعيشون في التمثيل و عالم الفوازير و اصبحو لا يفرقون بين الحقيقة والخيال و الاحلام ويخترعون الكدب ويصدقونه و يمثلن حتى عى انفسهم. اتمنى انها لاتخاف من ابو البياض لانها في الصورة لابسة ثوب اسود و ابو البياض لا يحب فريق ابو السواد فنحن لا نرضى للاخت الفاضلة المحترمة ان تخلع مرة اخرى ملابسها فلهدا نحن نناشد السلطات المعنية نحن ننشادك يا عمر اديب يا لغندور يا زاهر يا مبارك يا علاء يا ليلى علوي يا قوات الامن الدولي اختنا عتتعرى ارجوكم ساعدونا بلا بلا بلا بلا بلا بلا بلا بلا بلا لبلا بلا…الخ

    تاريخ نشر التعليق: 11/25/2009، على الساعة: 13:52
  5. الجزائري:

    هده مهزلة ولاه رسوم متحركة الشعب المصري هو الضحية مسكين ولاه ايغيضني ساعات

    تاريخ نشر التعليق: 11/25/2009، على الساعة: 14:04
  6. سمير:

    و هادي كانت ملهوتة درابو تاع مصر عليها ولة كيفاه هدي خارجة من الدوش ولا رايحا تشجع الفريق المصري .الجزايرين يعني لاتين غير بيها فسودان كيما لبست بلوزة حمرة و كحلة.

    تاريخ نشر التعليق: 11/25/2009، على الساعة: 14:18
  7. محمد:

    كويس والهى الرجاله عندكم هم البلطجية والسفاحين لو كانو رجاله بصحيح ما كانوش اشتروا سكاكين للمصرييين والتهجم على النساء والأطفال بجد سفله وكويس إننا عرفناكم بس ياخساره جت متأخر ولازم تعرفوا ياحاقدين الغيرةه تعمل أكتر من كده وبردوا لازم تعرفوا جزمة مصرى بمليون من عندكم.

    تاريخ نشر التعليق: 11/26/2009، على الساعة: 14:26
  8. احمد:

    هل هذا هو التعرى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟حسنا اظنه موجود فى شوارع الجزائر

    تاريخ نشر التعليق: 11/26/2009، على الساعة: 17:04
  9. غير معروف:

    الممثلين والممثلات لا يمثلو الشعب المصري وانا مصري وبريء منهم ومايشرفنيش انهم مصريين وده كله بسبب اتحاد الكره المصري اللي كل همه الفلوس واخد شوية ممثلين يشجعو في مباراه فاصله في السودان.. المشاحنات بعد المباريات بتحصل في اي بلد وبتحصل عندنا في مصر بعد مباريات الاهلي والاسماعيلي والمصري والزمالك لكن عشان دول شوية فرافير افتكرو ان دي مدبحه

    تاريخ نشر التعليق: 11/28/2009، على الساعة: 4:20
  10. mido:

    الجزائرييين دول سفاحين واحنا بنكرهك وريهام سعيد تضربهم باوسخ جزمة والمصريين طول عمرهم رجاله الله يعن الجزائريين

    تاريخ نشر التعليق: 11/28/2009، على الساعة: 16:45