شعبولا يُهاجم فكاهيًا جزائريًا سرقَ لحنَه

المغني الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم

المغني الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم

استنكر المغني الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم المعروف باسم ” شعبولا “،قيام المغني والفكاهي الجزائري الطاهر سفير، المعروف باسم ”زفنان”   بسرقة لحنه الشهير، وتركيب صوته عليه ،وغناء أغنية تحمل استهانة بلاعبي المنتخب المصري ومدحاً في لاعبي الجزائر على حد تعبيره.

الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر الجزائري ياسين صولي،حققت انتشارا واسعا في المنتديات الإلكترونية وموقع اليوتيوب،وأراد من خلالها صاحبها  الرد على ما يسميه تطاول الفراعنة على الجزائر،ويغنيها على الطريقة المصرية وبلهجة المصريين.

وقال المغني المصري شعبان عبد الرحيم أنه لا يستغرب هذه السرقة من الجزائريين، لأنهم حسب رأيه سرقوا مباراة أم درمان بالبلطجة وسرقوا لحنه وقاموا بتركيب أغنية ركيكة عليه لأنهم تعودوا على سرقة غيرهم ولا يستطيعون الإبداع بمفردهم ،ولولا أفضال مصر عليهم ما عرفهم العالم مؤكداً أن المصري طيب ومحترم ولكن لا يترك حقه أبداً.

ووصف المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم الأحداث التي شهدتها مدينة أم درمان السودانية بأنها “قلة أدب” وتصرفات صبيانية لم يكن أحد يتوقعها لأنها تحمل كل الغل والحقد على مصر متمنياً ألا يضيع حق مصر أو يتم تجاهل القضية وتركها للأيام لأنها تتعلق بكرامة المصريين واصفاً المعتدين الجزائريين بالعيال الذين لم يحترموا “كبيرهم ” لذا من واجبنا إن أساء الينا الصغير أن نعيد تربيته من جديد كي يعلم أننا كبار عليه احترامنا لأننا لو لم نرد لتكررت المهزلة مرات عديدة لأننا تركنا حقنا من قبل مرات كثيرة وكل مرة نقول “المسامح كريم” ولكن هذه المرة لن نكون كرماء لأن للصبر حدود.

وأضاف شعبان أنه شاهد المباراة على المقهى الذي اعتاد الجلوس عليه وقد وعد الحضور بأن تكون كافة المشروبات على حسابه في حال فوز مصر وشاهد الخشونة المتعمدة وأسلوب الجزائريين الاستفزازي وتوقع أن يفسد الجزائريين المباراة في حال هزيمتهم وبعد انتهاء المباراة عاد إلى منزله مهموماً وبعد ساعات تلقى اتصالا هاتفياً من صديقه وكاتب أغانيه إسلام خليل يخبره بما حدث للجمهور المصري في السودان فاندهش بشدة: وقال المفروض إننا والجزائريين أشقاء وإخوة ولكن الحقد علي مصر العظيمة أم الدنيا فاق كل الحدود .

يذكر أن شعبان عبد الرحيم قد قام بتسجيل الأغنية في أحد الاستوديوهات بالهرم وقد تم بث فقرة التسجيل عبر الفضائيات وسوف يتم تركيب بعض المشاهد واللقطات الفيلمية علي الأغنية والتي تقول كلماتها :

الشعب كله ثاير..والثورة ملهاش حصر..
جزاير مش جزاير..برضه الكبيرة مصر
خلاص بدأنا نمل م الكرة وم الغباء
دى ناس مليانة غل عاملين زى الوباء
قلنا الكبير يتحمل واتحملنا الكتير
لحد ما الصغير بقى يضرب الكبير
خلاص ما عدش ينفع اخلاص وحب وشوق
مش كل مرة هندفع
تمن الأدب والذوق مع أى حد
مصر كان ليها الف دور
معرفش ليه كلمتنا ديما تقف فى الزور
عملنا كتير حسابهم وشوفنا كتير مقاسى
واتحملنا بسببهم العدوان الثلاثى
ياريتنا ناخد خطوة ومانسبش الناس تدوخ
النهارده شالولنا مطوه بكرة يشلولنا صاروخ
لو سبنا الحق ضايع هنظلم نفسنا
مش كل حد صايع هيهدد أمننا
ده شعب طبعه منيل وبغل ملهوش حصر
وبجد يبقى عيل اللى يسيب حق مصر

وعلى غرار شعبولا وعد الفكاهي والمغني الجزائري طاهر سفير بإصدار أغاني أخرى للرد على الهجوم الإعلامي المصري على الجزائر، حيث كشف أنه بعد جملة الإهانات والإساءة للرموز الوطنية الجزائرية، خاصة الشهداء، يعكف على إنتاج أغنية كتب كلماتها ياسين صولي تختزل في المثل الشعبي القائل ''اللي باعك بالفول بيعو بقشوره'' حيث يمكن القول أنها في الروتوشات الأخيرة واختير لها لحن مغاير وترد على حملة المقاطعة التي يتغنى بها المصريين ونظرتهم الاستعلائية من جهة والتضامن العربي وخاصة المغرب العربي مع الجزائر من جهة أخرى.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 37

  1. جزائرية و أفتخر:

    يا مصر كنت أحبك و مازلت أحبك كبلد طاهر دون أهل السوء فيك جرح عميق خلفه إعلام الفتنة و من صدقهم و سايرهم في مساره الجاهل في قلبي سب الجميع دون هوادة إقترب إلى حدود الله دون حياء مس من هم في المراتب العليا عند الله ” الشهداء ” يا رب سلط على هؤلاء أقصى العقاب في الدنيا قبل الآخرة. لو كانت إسرائيل لما فعل بها كل هذا حسبي الله و نعم الوكيل فيكم يا مصريين

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2009، على الساعة: 22:59
  2. سلمى:

    إن لله و إن إليه راجعون يبكي على لحن ، ماهذا يامصر الكل فيك أصبح له بوق و لا أعلى ، هل تريدون أن تسبونا و تشتيمون دون أن نرد عليكم ؟ فعلنا ذلك و سكتنا عليكم لأننا أفضل منكم في كل شيء رغما عن أنوفكم و لكن والله لا أغفر لكم كل ما تفوهتم به و الله إن شاء الله ينصرنا
    ربحناكم تقبلوا الخسارة يا ذوي الخلق العالية (أشك في ذلك)

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2009، على الساعة: 22:48
  3. بنت االجزائرحنان:

    ذي ياشعبولا بنسميه عندنا تمسخيرة -تريقةعندكم- وحبينانردك عليكم بمستواكمالشعبي فلو لحنها بشعبي ناعنا مش راح تفهمونا وبتقول انو المباراة اخدنها بالبلطجة ذول لاعبين محترفين وعلى مستوى مش رايك هو ياحبيبي اللي يقرر قلو انكم فشلين وخلاص متعرفوش تلعبوا اصلكم عجتوا بدري

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2009، على الساعة: 13:21
  4. صبرينة من الجزائر:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يارب يهدينا و بهدي اخواننا المصريون

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2009، على الساعة: 10:30
  5. sabrina:

    ربي يهدينا

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2009، على الساعة: 0:28
  6. رشيد:

    أولا شكلك قبح جدا أما بعد، فأي سرقة تتكلم عليها ، لم تسرقوا موسيقى خالد و جعلتوها في فيلم من أفلامكم، إعلامكم ركب فيديو لمسؤول أمن كبير في الأمن السوداني ونسبتم له كلام كدبه تكديبا قاطعا أو أنظر إلى هذه وستعرف من هو السارق ومن هو الكذاب.
    http://www.facebook.com/video/video.php?v=183584013373&ref=mf

    تاريخ نشر التعليق: 30/11/2009، على الساعة: 23:16
  7. عمر:

    المنتخب الجزائري في المونديال وتأهلت في المستطيل الأخضر وتستحق

    تاريخ نشر التعليق: 30/11/2009، على الساعة: 2:43
  8. double kanon:

    لا حولى و لا قوة إلا بالله
    عشنا و شفنا
    اغنية طاهر سفير راااائعة و مدايرة حالة في الجزائر
    كما قال اللي في التعليق اللي قبل *طيب* الصورة تعكس المجتمع المصري المنحط
    قالك المجتمع الجزائري يعرف غير يسرق يا اخي اذا كنا حنا نسرقو صح انتم اللي علمتونا السرقة من خلال سرقتكم حق اخوانكم و جيرانكم الفلسطنيين
    لك الفلسطنيين و ما شفقتوش عليهم وينك يا واحد بعيد عليك

    تاريخ نشر التعليق: 28/11/2009، على الساعة: 20:22
  9. منار عبد المعين:

    أي فوز اللي اتسرق منكم ؟ هل كما تقول البلطجية هم اللي لعبوا مع لعيبة مصر ؟ و لا لعيبة الجزاير اللي وروكم اللعب اللي على أصولو

    تاريخ نشر التعليق: 28/11/2009، على الساعة: 14:00
  10. طيب قرمي:

    هم يبكي و هم يضحك و الله كل المثقفين في العالم مندهشين لهذا المستوى المنحط التي ظهرت به مصر حين تصبح منابر الاعلام و الصحافة تسأل عن رأي فاسق مثل شعبولا اسم شعبولا و مظهره يعكس مجتمع مصر الحقيقي انظرو اليه جيدا يا من تقرأ هذا التعليق هو غيور على أغنيته الشعبية و كأنه اخترع دواءا لأقلونزا الخنازير الذي اعداو به العالم

    تاريخ نشر التعليق: 26/11/2009، على الساعة: 18:59

أكتب تعليقك