وقفةُ غَضبِ الفنانين المصريين ضد الجزائر … لم يشارك فيها إلا عشرةُ أنفار

مظاهرة غضب الفنانين المصريين ضد الجزائر شارك فيها عشرة فنانين عوض آلاف كما قبل تنظيمها

مظاهرة غضب الفنانين المصريين ضد الجزائر شارك فيها عشرة فنانين عوض آلاف كما قبل تنظيمها

شارك عدد محدود من كبار نجوم الفن في مصر  في وقفة احتجاجية دعا إليها اتحاد النقابات الفنية المصرية  على مسرح الصوت والضوء على مقربة من أهرامات الجيزة للتأكيد عن غضبهم من الإساءة لمصر وشعبها من جانب عدد من الجمهور الجزائري عقب لقاء فريقي البلدين في السودان .

وبينما تضم مصر ما يقرب من 10 ألاف فنان إلا أن عدد الحضور كان هزيلا بحيث لم يتجاوز العشرة منهم  عمر الشريف ومحمود ياسين والنجوم حسين فهمي ويسرا وليلى علوي في حين غاب جيلي الوسط والشباب تماما ولم يظهر منهما إلا المطرب هشام عباس

واتخذت الوقفة القصيرة من أهرامات الجيزة وتمثال أبي الهول خلفية لها في محاولة مقصودة إلى التأكيد على تاريخ الحضارة المصرية الممتد أمام وسائل الإعلام التي اكتظ بها المكان بينما لام الحاضرون على منظمي الوقفة عدم توجيه الدعوة لوسائل الإعلام العالمية التي قيل إنهم المعنيون بتلك الوقفة بالأساس بينما كان معظمهم غائبا بشكل لافت في مقابل الحضور الإعلامي المصري والعربي الكثيف.

وحمل كل الفنانين الحاضرين في الوقفة بالقاهرة العلم المصري ورددوا الكثير من الهتافات الوطنية قبل أن تبدأ بيانات غاضبة باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية تلاها بالترتيب النجوم عمر الشريف ومحمود ياسين وحسين فهمي وقرأ الأخير بيانا بالإنجليزية والفرنسية

وكان النجم عمر الشريف مثيرا للجدل كعادته حيث تحدث بعامية مصرية عن الحضارة المصرية العريقة وعن طيبة الشعب المصري التى يعرفها جيدا والتي ستجعله يسامح الجزائر مردفا “هنسامح بعد ما تجف دموعنا وننسى جراحنا ليس الآن ولكن فيما بعد بعدما ننسى ما فعله فينا بعض من أهلها”.

وفاجأ الشريف الحضور قائلا عن مدرب المنتخب المصري “حسن شحاتة ذكى جدا ولئيم جدا لأنه عرف أن الجزائريين فى السودان يشترون مطاوي وسكاكين من بدري فقال للاعبيه اوعوا تكسبوا ليدبحونا”، مستدركا “اوعى تزعل منى يا شحاتة أنا عارف إنك مش هتوافقنى على كلامي لكنها دعابة مني عشان ننسى الهزيمة ونفرح”.

وشهدت الوقفة عرض عدد من المشاهد التليفزيونية المصورة لما جرى بعد لقاء مصر والجزائر في السودان والتي تؤكد وقوع تجاوزات من الجمهور الجزائري وتظهر حمل بعضهم لأسلحة بيضاء وقيامهم بالإعتداء على الجمهور المصري

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 49

  1. عواطف:

    الكلاب تنبح و القافلة تسير
    المصرين شعب زباله جيعانين باعوا رواحهم بالرخيص
    ياللعار ياللعار المصري باع نفسوا بالدولار
    مصرائلييييييييييييييييييييين

    تاريخ نشر التعليق: 08/12/2009، على الساعة: 0:37
  2. كامو زموري:

    اللقيط هو الكلب حكيم لي يشبه الخنزير لقيط 60 لقيط كمان .

    تاريخ نشر التعليق: 06/12/2009، على الساعة: 21:22
  3. rayan:

    يا جحشة …دى علاء بيتهئ..للرئاسة..مع بروباقوند الممثلين…وماقولش فنانين لانهم ميستهلوهاش…ليه متوحدوش كدى مع غزة ليه والله عيببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب

    تاريخ نشر التعليق: 05/12/2009، على الساعة: 23:10
  4. رويدا:

    يا حمارة علاء مبارك مالهوش دعوة بالكرسى دة جمال مبارك لما تبقى تعرفى المعلومات صح ابقى اتكلمى

    تاريخ نشر التعليق: 05/12/2009، على الساعة: 20:49
  5. جزائرية:

    لا حول و لا قوة الا بالله العظيم

    تاريخ نشر التعليق: 05/12/2009، على الساعة: 17:39
  6. اللي ما يبغيش الجزايرين والمغاربة يموت يحك:

    دا اكيد عرفو انهم غلطانين وكل دي اشاعة عملها الحمار علاء مبارك من اجل الكرسي

    تاريخ نشر التعليق: 03/12/2009، على الساعة: 21:15
  7. المغرب العربي كبير بيك يا بنت المغرب:

    تحيا الجزائر و تحيا مصر
    و يحيا الشيخ القرضاوي
    الله اكبر

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2009، على الساعة: 2:20
  8. المغرب العربي كبير بيك يا بنت المغرب:

    حرام والله اذا كان شعبيين حبيبين يمسونا هكذا والله عيب

    تاريخ نشر التعليق: 01/12/2009، على الساعة: 2:17
  9. اكرم:

    الله يهديكم يا فنانين… ياكبار…!!!

    تاريخ نشر التعليق: 30/11/2009، على الساعة: 19:55
  10. عمر:

    لا أدري لماذا يحلو للمصريين أن يجعلوا من مبارة كرة القدم فرصة لاستحضار البعد الحضاري والثقافي والفني والفرعوني ويتكلمون عن المباراة وكأنها بين مصر كدولة وبين الجزائر كدولة
    والحال أنها مبارة بين ‘منتخب’ ضد ‘منتخب’ وليس كيان الدولة ككل
    ربنا الهادي

    تاريخ نشر التعليق: 30/11/2009، على الساعة: 2:26

أكتب تعليقك