كان في طريقه من البحرين إلى دبي..البحريةُ الإيرانية تصطادُ يخثًا بريطانيا دخل المياه الإيرانية

قوات من البحرية الإيرانية في استعراض عسكري في طهران

قوات من البحرية الإيرانية في استعراض عسكري في طهران

أكد الحرس الثوري الإيراني أن قطع بحريته احتجزت فعلا يخثا بريطانيا دخل المياه الإقليمية الإيرانية دون ترخبص وعلى مثنه خمسة بريطانيين في بحر الخليج،في تصريح رسمي نقلته وكالة فارس الإيرانية.

وكان وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند قال ان خمسة بريطانيين احتجزوا في ايران مضيفا أن يخت السباقات الذي كانوا يستقلونه ربما انحرف الى المياه الاقليمية الايرانية بطريق الخطأ.

وقال علي رضا تانجسيري القائد بالقوات البحرية للحرس الثوري الايراني “ألقت القوات البحرية التابعة للحرس الثوري القبض على البريطانيين. واجب الحرس هو مواجهة القوات الاجنبية واعتقالها في الخليج.”

وقال ميليباند في بيان ان البحرية الايرانية أوقفت اليخت يوم 25 نوفمبر تشرين الثاني. وقال منظمو سباق كان البريطانيون يعتزمون الاشتراك فيه ان اليخت كان قد أبلغ عن مشاكل في أحد أنظمة الدفع وهو في طريقه من البحرين الى دبي في الخليج.

وتوترت العلاقات بين بريطانيا وايران في السنوات الاخيرة لعدة أسباب منها برنامج طهران النووي ومزاعم ايران بتورط بريطانيا في أحداث العنف التي أعقبت الانتخابات في يونيو حزيران هذا العام.

وفي مارس اذار 2007 ألقت القوات الايرانية القبض على ثمانية بحارة وسبعة جنود من البحرية الملكية البريطانية عند مدخل طريق شط العرب الذي يفصل بين ايران والعراق. واطلق سراحهم دون أن يصيبهم أذى في الشهر التالي.

وكانت وزارة الخارجية البريطانيقد أكدت ان ايران تحتجز خمسة بريطانيين بعدما اعترضتهم البحرية الايرانية في 25 تشرين الثاني/نوفمبر على متن زورقهم الشراعي فيما كانوا متجهين من البحرين الى دبي.

وقالت الخارجية البريطانية في بيان “في 25 تشرين الثاني/نوفمبر، اعترضت سفن للبحرية الايرانية زورق سباق شراعيا على متنه خمسة بريطانيين هم افراد طاقمه”.

واضافت ان “الزورق كان متجها من البحرين الى دبي ويمكن ان يكون دخل خطأ المياه الاقليمية الايرانية”. وتابع البيان ان “افراد الطاقم الخمسة لا يزالون في ايران” وهم في صحة جيدة.

وذكرت مصادر مطلعة في لندن ان اعضاء الطاقم هم اوليفييه سميث واوليفييه يونغ وسام يوشر ولوك بورتر وديفيد بلومر.

واوضحت الخارجية البريطانية ان الزوق كان متجها الى دبي على ما يبدو للمشاركة في سباق بين دبي ومسقط في سلطنة عمان.

ولفتت متحدثة باسم الخارجية الى ان الوزارة تمكنت من “اجراء اتصال قصير وغير مباشر مع المجموعة” من دون ان تتمكن من تحديد المكان الذي يحتجز فيه البريطانيون الخمسة وما اذا كانوا داخل سجن.

واعلن وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند ان مسؤولين بريطانيين اجروا اتصالا فوريا بالسلطات الايرانية في لندن وطهران بهدف الحصول على “توضيح ومحاولة معالجة المسالة سريعا”. واضاف “نجري اتصالات مكثفة بالسلطات الايرانية وكذلك بعائلات” البريطانيين الخمسة.

ووقع في اذار/مارس 2007 حادث مماثل اثار ازمة دبلوماسية بين لندن وطهران. وكانت البحرية الايرانية اوقفت مجموعة من 15 بحارا بريطانيا واحتجزتهم لنحو شهر قبل ان تفرج عنهم.

وياتي الحادث الاخير في اجواء من التوتر المتجدد مع ايران بعدما اعلنت الاخيرة انها تنوي بناء عشر منشآت جديدة لتخصيب اليورانيوم.

ورد متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون ان لندن قد تبحث مع نهاية العام فرض عقوبات جديدة على طهران، رغم ان الاولوية لا تزال للمفاوضات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. حي بن يقظان - MarUsa:

    جملتين معادتين مرارا لتكوين نص فقير.

    تاريخ نشر التعليق: 02/12/2009، على الساعة: 18:58

أكتب تعليقك