بن راشد : “إذا كانت الشجرةُ المثمرةُ ترمى بالحجارة فكيفَ إذا كانت هناك 7 بساتين مثمرات”

محمد بن راشد آل مكتوم

محمد بن راشد آل مكتوم

قال الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس وزراها وحاكم دبي، أن الامارة قوية ومثابرة على الرغم من رد الفعل العالمي على خطط الامارة لاعادة هيكلة مجموعة دبي العالمية المملوكة لها والذي قال انه يظهر سوء فهم، والتصريحات تؤدى الى تخفيض أسعار الفائدة المعروضة بين بنوك الامارات “ايبور” بعد ان هدأت المخاوف من امتداد تأثير الازمة.

وأضاف في تصريحات لتلفزيون دبي على هامش زيارته لمركز الأخبار فيه،الى أن دبي “انها الشجرة المثمرة المروية التي تصبح هدفا للرشق بالحجارة”،وردا على سؤال عن رد الفعل العالمي على طلب دبي العالمية تجميد المطالبة بديونها وخطط اعادة هيكلتها قال الشيخ محمد انهم لا يفهمون شيئا.

وقال حاكم دبي  في اول ظهور له منذ ازمة ديون مجموعة دبي العالمية ،ان هناك خلطا خاطئا بين المجموعة وحكومة الامارة، مؤكدا ان دبي “قوية ومثابرة”،مؤكدا  “ان الخلط الذي حدث بين مجموعة دبي العالمية وحكومة دبي كان خاطئا وان ردة الفعل التي تبعت اعلان القرار باعادة هيكلة المجموعة يؤكد ان الاقتصاد العالمي مترابط”.

وأضاف “لمن المهم ان تتكلم الناس عن دبي لان الكلام ايجابا ام سلبا هو دليل خير”. وقال ايضا في تصريحات اخرى بثها تلفزيون دبي “نحن اقوياء ومثابرون”.

وكانت حكومة دبي قد وجهت رسالة واضحة وقوية ومزدوجة، الأولى الى المقرضين عندما أكدت دائرة المالية في دبي على لسان مديرها العام عبدالرحمن آل صالح  في حديث خاث لتلفزيون دبي أن “ديون والتزامات دبي العالمية ليست مضمونة من الحكومة” ودعوة المقرضين الى “تحمل جزء من المسؤولية بحكم إقراضهم للشركة بناء على جدوى مشاريعها وليس بناء على ضمانات مقدمة من الحكومة” .

أما الرسالة الثانية فكانت موجهة إلى وسائل الإعلام الأجنبية للخطأ الذي وقعت فيه باعتبار “دبي العالمية” جزءاً من الحكومة” .

ووجدت هذه الرسالة صداها القوي لدى المؤسسات المالية العالمية التي أشادت بالخطوات المتخذة بشأن إعادة هيكلة دبي العالمية، وفي طليعة هذه المؤسسات صندوق النقد الدولي الذي اعتبر أن الإمارات تتمتع باقتصاد قوي قائم على الموارد، فيما أكدت “موديز” أن إعادة الهيكلة لن تؤثر في التقييم الائتماني للإمارات .

وفي انعكاس مباشر لانحسار المخاوف ارتفعت السندات الاسلامية الحكومية لدبي بنسبة 0،3% إلى 8998 دولار، في حين قامت المنطقة الحرة في جبل علي بتسديد كوبون على صكوك قيمتها 7،5 مليار درهم، وأكدت “ايرباص” أن “طيران الإمارات” سددت أحدث التزاماتها .

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك