مقتلُ الوزراء عنوانُ صباح الصومال الدامي..انفجارٌ يُودي بحياةِ ثلاثةِ وزراء صوماليين

قتل ستة اشخاص بينهم ثلاثة وزراء في الحكومة الصومالية الانتقالية هم وزير الصحة ووزير التعليم ووزير التعليم العالي إضافة إلى صحافيين في تفجير انتحاري استهدف فندقا في مقديشو  بحسب مصادر متطابقة.

وقال موظف في الفندق ان الانفجار وقع صباحا في فندق شامو حيث كان وزراء الحكومة مجتمعين في حفل لتوزيع شهادات على طلاب، مشيرا الى مقتل ما لا يقل عن ستة اشخاص.

وقال مسؤول أمني حكومي طالبا عدم كشف اسمه ان ثلاثة وزراء قتلوا هم وزير التعليم العالي ابراهيم حسن عدو، ووزير التربية محمد عبدالله وائل، ووزيرة الصحة قمر عدن علي، فيما اصيب وزير الرياضة سليمان ولد روبل بجروح بالغة.

وقال موظف في الفندق الذي استهدفه الانفجار ان صحافيين صوماليين قتلا ايضا في الانفجار، مراسل اذاعة شابيل محمد علي عدن، ومصور قناة العربية حسن زبير حاجي. وبحسب المصدر عينه فإن أحد الطلاب المشاركين في الحفل فجر شحنة ناسفة كان محزما بها.

وتسيطر الحكومة الصومالية الانتقالية المدعومة من المجتمع الدولي على مناطق محدودة من العاصمة مقديشو، بمؤازرة عسكرية من قوة السلام التابعة للاتحاد الافريقي، في مواجهة مع متمردي الحزب الاسلامي وحركة الشباب التي اعلنت ولاءها لتنظيم القاعدة وقد ضاعفت هجماتها الانتحارية في الاشهر القليلة الماضية.

وعبر المبعوث الخاص للاتحاد الاوروبي الى الصومال وافولا وامونيني عن “تنديده الشديد” بهذا الهجوم الذي يهدف الى “ترهيب الحكومة الانتقالية”. وقال “نريد ان نؤكد للعالم كله اننا ماضون في مهمتنا، واننا سنواصل دعمنا” للحكومة الصومالية.

وفي 17 ايلول/سبتمبر اوقع هجوم انتحاري مزدوج في مطار مقديشو استهدف المقر العام للقوة الافريقية، 21 قتيلا بينهم 17 جنديا اوغنديا وبورونديا من بينهم مساعد قائد القوة البوروندية. وقد تبنت الهجوم حركة الشباب.

وكانت حركة الشباب تبنت كذلك التفجير الانتحاري الذي اودى بحياة وزير الداخلية العقيد عمر حاشي عدن و19 شخصا اخرين في بلدوين (300 كلم شمال العاصمة) في 18 حزيران/يونيو.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. شكري محمد:

    حسبي الله ونعم الوكيل , ما يقع في الصومال ليس بالأمر السهل لآبد من التدخل العاجل
    أينك يا حقوق اللإنسان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    تاريخ نشر التعليق: 15/01/2012، على الساعة: 22:10

أكتب تعليقك