قتلى وجرحى في تصادم عبارتين في نيل مصر وما يصل الى 38 في عداد المفقودين

مصريون على ظهر زورق في نهر النيل بمصر

مصريون على ظهر زورق في نهر النيل بمصر

قالت مصادر امنية ومصادر بالاسعاف ان عبارتين لنقل الركاب عبر نهر النيل اصطدمتا في شمال مصر يوم الجمعة وأن ما يصل الى 38 شخصا فقدوا حين انشطرت احدى العبارتين الى نصفين وانقلبت الاخرى.

واضافوا ان 12 شخصا على الاقل نجوا من الحادث الذي وقع قرب مدينة رشيد في محافظة البحيرة الشمالية لكن التقارير تناقضت عن عدد الناس الذين ربما فقدوا في الحادث.

وذكرت مصادر امنية ان عدد المفقودين يتراوح بين 14 و38 شخصا في حين نقلت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية عن محافظ البحيرة قوله ان ما بين ستة الى ثمانية اشخاص فقدوا. وكانت مصادر امنية ذكرت في وقت سابق ان عدد المفقودين يبلغ 80 شخصا.

ويمكن ان تكون عبارات الانهار في مصر مزدحمة احيانا لكن السلطات لا تسجل دائما اعداد الركاب مما يصعب الحصر الدقيق للمفقودين.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط الرسمية ان الحادث وقع “على بعد 20 مترا من مرسى مدينة رشيد على النيل مما نتج عنه كسر” احدى العبارتين وانقلاب الاخرى.

وانشطرت عبارة الركاب بسبب التصادم في حين انقلبت العبارة الاخرى التي كانت تحمل ركابا وسيارات لكن لم تحدث بها اصابات ولا خسائر بشرية.

وأثارت سلسلة من حوادث النقل البحري والقطارات في مصر خلال السنوات القليلة الماضية غضبا بشأن معالجة الحكومة لسلامة النقل.

وفي فبراير شباط 2006 اشتعلت النيران في عبارة بالبحر الاحمر اثناء رحلتها من السعودية الى مصر مما اسفر عن مقتل 1034 شخصا من بين حوالي 1400 كانوا على متن العبارة.

وقضت محكمة استئناف مصرية في مارس اذار الماضي بسجن مالك العبارة ممدوح اسماعيل سبع سنوات بعدما ادانته بتهمة القتل الخطأ لتعكس قرارا سابقا لمحكمة ادنى درجة ببراءة اسماعيل وهو عضو بالمجلس الاعلى في البرلمان.

واستقال وزير النقل المصري محمد منصور في اكتوبر تشرين الاول بسبب حادث قطار جنوبي القاهرة اسفر عن مقتل 18 شخصا.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك