أكثرُ من 100 قتيلٍ وعشراتِ الجرحى…في انفجار ملهىً ليلي في مدينةٍ روسية

المشاهد الأولى لجتث الضحايا كما بتثها التلفزيون الروسي الرسمي

المشاهد الأولى لجتث الضحايا كما بتثها التلفزيون الروسي الرسمي

اهتزت مدينة بيرن الروسية على وقع انفجار ضخم هز ملهى ليلي نفأوقع الحادث أكثر من مائة قتيل وعشرات الجرحى، بحسب المعلومات الأولية التي أعلنتها مصالح الطوارئ والإنقاذ الروسية.
 
وقد هرعت فرق الإنقاذ والشرطة إلى عين المكان لإنقاذ ما يمكن إنقاذه،فيما سارعت السلطات الروسية غلى استبعاد فرضية العمل التخريبي،وقالت إن الإنفجار نجم عن العاب نارية في ملهى ليلي مزدحم في مدينة بيرم الروسية .

ووقع الانفجار في ملهى ليم هورس في وسط بيرم وهي مدينة يقطنها 1.2 مليون نسمة قرب جبال الاورال في الساعة 23.15 بتوقيت موسكو (20.15 بتوقيت جرينتش).”

وعرضت قناة فيستي-24 التلفزيونية الرسمية الروسية مشاهد لجثث متفحمة مكومة فوق بعضها في الشارع الذي غطته الثلوج امام الملهى،كما عرضت القناة صور نساء في ملابس سهرة فاخرة يحملن على محفات وقد غطتهن الدماء في الوقت الذي تجمع فيه عشرات من رجال الشرطة.

وابلغت وزارة الطواريء  ان 86 شخصا على الاقل قتلوا في الانفجار وان 114 جرحوا،غير ان وسائل الاعلام الرسمية الروسية أكدت  أن عدد القتلى تجاوز ال 100.

وقالت متحدثة باسم وزارة الطواريء ان “الانفجار نجم عن العاب نارية.”

وكان 200 شخص على الاقل يتناولون العشاء في الملهى عندما وقع الانفجار.

ونقلت وكالة ايتار تاس للانباء عن وحدة التحقيق الرئيسية التابعة للمدعي العام قولها “اننا لا نتحدث عن هجوم ارهابي اننا نتحدث عن فشل في اتباع اجراءات مكافحة الحريق.”

وبيرم هي سادس اكبر مدن روسيا تقع في مقاطعة بيرم في أقليم أورال وسط روسيا قرب الحدود الوهمية الفاصلة بين القارتين الأوربية و الأسيوية

واعتبرت الالعاب النارية احد اسباب حريق شب في ناد ليلي كبير في بانكوك مما ادى الى مقتل 65 شخصا في يناير كانون الثاني.

ويأتي هذا الانفجار في اعقاب تفجير قطار الاسبوع الماضي مما ادى الى مقتل 26 شخصا واصابة اكثر من 100 في قطار كان مسافرا بين موسكو وسان بطرسبرج اعلن متشددون اسلاميون شيشان مسؤوليتهم عنه.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك