الجزائر : صَمتُنا على المصريين أكبرُ رد

رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى وبدا على يمينه عبد العزيز بلخادم الممثل الشخصي للرئيس عبد لعزيز بوتفليقة

رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى وبدا على يمينه عبد العزيز بلخادم الممثل الشخصي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة

دافع رئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى عن «تخلّف» الجزائر على المستوى الرسمي عن إبداء موقف من التصريحات التي اعتبرها الجزائريون «عدائية» صادرة من مصر في أعقاب مباراة الفصل المؤهلة لكأس العالم والتي أجريت في الخرطوم الشهر الماضي. وقال إن «عدم الرد على بعض التصريحات كان أقوى من الرد عليها». وأوضح أن بلاده «لا تتعامل وفق الظرفية في سياساتها الخارجية… سيظهر التاريخ من يخرج مُحرجاً ومن يخرج مرفوع الرأس».

وتحدث رئيس الحكومة الجزائرية في مؤتمر إعلامي في ختام أشغال الاجتماع «الثلاثي» الذي ضم الحكومة والنقابيين وأرباب العمل، عن التصريحات الرسمية وغير الرسمية والحملة الإعلامية التي أعقبت المباراة بين الجزائر ومصر التي أجريت يوم 18 تشرين الثاني (نوفمبر) في السودان. وقال أويحيى إن «عظمة وقيمة الشعب الجزائري وعظمة وحكمة السلطة الجزائرية بقيادة رئيس الجمهورية هو الذي جعلها لا ترد على التصريحات».

ولمّح أويحيى إلى قرار سياسي بـ «الترفع» عن الرد على بعض التصريحات الواردة من القاهرة والحملة الإعلامية التي وصفها بـ «الغوغائية»، وقال إن «الجزائر لا تتعامل وفق الظرفية في سياساتها الخارجية… سيظهر التاريخ من يخرج محرجاً ومن يخرج مرفوع الرأس». وزاد أن سكوت الجزائر «ليس منبثقاً من أي إحراج أو أي حساب كان». وأضاف: «لا الشتم ولا الغوغاء يقلّصان من قيمة الشعب الجزائري وعظمته وقيمة الدولة الجزائرية». وأكد أن «للجزائر مكانة ومستوًى عليها أن تحافظ عليهما، وعدم الرد على بعض التصريحات التي لا منطق لها كان أقوى من الرد عليها».

وحيّا المسؤول الجزائري الصحافة  الجزائرية المستقلة على «وطنيتها»، لكنه دعاها إلى الترفع عن الاستمرار في متابعة ما يصدر عن الإعلام المصري. وقال: «لقد أثبتتم وطنيتكم… لكن، لا نريد أن تستمروا في ما يشبه لعبة شطرنج أو تنس»، في إشارة إلى تناقل وسائل الإعلام في البلدين اتهامات متبادلة منذ أسابيع. وشرح أويحيى في المؤتمر الذي عُقد مساء أول من أمس، حقيقة وضع شركة «أوراسكوم» المصرية في الجزائر، وأعلن أن حكومته عازمة على تحصيل ضرائب بقيمة 596 مليون دولار أميركي من الشركة المصرية للهاتف النقال لقاء التحويلات المالية التي قامت بها الشركة إلى الخارج.

لمشاهدة تصريحات أحمد ويحيى صوت وصورة يرجى زيارة صفحة ” بالصوت والصورة ” في الموقع

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك