سمير الرفاعي رئيسًا للحكومة الأردني

سمير زيد الرفاعي رئيس الحكومة الأردنية الجديدة

سمير زيد الرفاعي رئيس الحكومة الأردنية الجديدة

علمت الدولية من مصادر أردنية مقربة من القصر الملكي،أن العاهل الأردني الملك عبد الله التاني،كلف الوجه الإقتصادي المعروف سمير زيد الرفاعي  بمهمة تشكيل الحكومة الأردنية.

التعيين الجديد لشخصية الرفاعي في منصب رئيس الحكومة في الأردن،يأتي ليحسم الجدل الدائر منذ عدة اشهر عن هوية القادم الجديد للدوار الرابع خاصة بعد التيقن والثبوت بالوجه السياسي رحيل حكومة المهندس نادر الذهبي خاصة ان مصادر مطلعة وذات صلة كانت قد اكدت ان طلب الذهبي اجراء تعديل وزاري وتجميلي على حكومته قد قوبلت باللارد من قبل صاحب الامر بعد أن وجهت انتقادات شديدة لحكومة الذهبي،واتهمامها بالمسؤولية عن الوضع الذي أصبح فيه الإقتصاد الأردني.

ويتمتع الوزير السابق سمير زيد الرفاعي بخبرات متنوعة اكتسبها من خلال عمله في مواقع عديدة منها، أنه كان مستشاراً لجلالة الملك عبدالله الثاني، ووزيراً للبلاط الملكي الهاشمي، وأميناً عاماً للديوان الملكي، ومديراً للمكتب الإعلامي ودائرة العلاقات العامة الخاصة بجلالة الملك عبدالله الثاني، ورئيساً للجنة تشجيع الإستثمار في الديوان الملكي الهاشمي ثم رئيسا لمجلس إدارة بنك الإنماء الصناعي،قبل أن يختاره العاهل الأردني،لمنصب رئيس الحكومة.

وعلمت الدولية أيضا أن ملك الأردن عبد الله التاني كان قد كشف اسم رئيس الوزراء الجديد للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أثناء لقاءه في قصر الإيليزي في باريس،حيث أبلغ الفرنسيون ملك الأردن عن رضاهم وارتياحهم للشخصية التي وقع عليها اختيار القصر الملكي الأردني.

ويتولّى الرفاعي مهامه الجديدة،التي ستبدأ بتشكيل الحكومة، حاملاً خبرة إدارية واسعة في تنمية الاستثمار في القطاع الخاص على المستويين المحلي والإقليمي، والمساهمة في تنمية أعمال بنك الإنماء نحو تحويله إلى مؤسسة مصرفية إسلامية بمعايير عالمية تقدّم حزمة متكاملة من المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية للسوق الأردني تحت اسم “بنك الأردن دبي الإسلامي”.

ولعل اختيار القصر الملكي الأردني لشخصية اقتصادية بالدرجة الأولى،يعود لرغبة الملك في إعطاء دفعة جديدة للإقتصاد الأردني الذي يعيش فترات عصيبة،ويعني أيضا أن أهم تحدي سيواجه الأردن في الظرف الراهن هو تحدي الإقتصاد خاصة في ظل تداعيات أزمة المال العالمية على المملكة الهاشمية.

وكان الرفاعي (43 عاما) وزيرا للبلاط لغاية عام 2005 تاريخ استلامه ادارة المؤسسة المالية “دبي كابيتال الاردن” حتى هذا التاريخ.

والرفاعي هو نجل رئيس مجلس الاعيان الاردني الحالي زيد الرفاعي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. مهند الزعبي:

    انا انسان مسرور لتعيين دولة المهندس سمير الرفاعي رئيسا للحكومة الجديدة…
    اتمنا ان يكون على قدر المسؤولية …
    ودائما لجلالة سيدنا عين الصواب…

    تاريخ نشر التعليق: 10/12/2009، على الساعة: 13:20
  2. اردني مراقب:

    ابوه رئيس وزراء سابق وجده رئيس وزراء سابق واخو جده رئيس وزراء سابق ومشاء الله زي امريكا وبريطانيا واليابان لاننا نبحث عن التطور ةالتقدم

    تاريخ نشر التعليق: 10/12/2009، على الساعة: 0:21
  3. احمد الناصر:

    الرجل المناسب في المكان المناسب

    تاريخ نشر التعليق: 09/12/2009، على الساعة: 17:05

أكتب تعليقك