الجزائر تُحققُ في سفر أصحاب السوابق

مشجعون جزائريون في الخرطوم

مشجعون جزائريون في الخرطوم

فيما يشبه اعترافا ضمنيا بتسفير الآلاف من الخارجين عن القانون إلى السودان واعتدائهم على الجماهير المصرية فى أم درمان ، كشفت جريدة ” الشروق ” الجزائرية أن وزارة الداخلية فى بلادها بدأت فى استعادة جوازات السفر التى تم منحها استثناءاً للخارجين عن القانون/ من أجل حضور مباراة مصر والجزائر الفاصلة فى تصفيات كأس العالم ، التى أقيمت فى السودان يوم 18 نوفمبر .

ونقلت جريدة ” الشروق ” الجزائرية، عن وزير الدولة وزير الداخلية يزيد زرهونى قوله :” إن مصالح الأمن فتحت تحقيقات في كل جوازات السفر التى تم استخراجها يومى 16 و17 من شهر نوفمبر الماضى، فى إطار الإجراءات التسهيلية التى منحتها الحكومة لنقل مناصري الخضر إلى الخرطوم، لسحب أى جواز سفر تمكن منه أحد الأشخاص المنزوع الحقوق المدنية من أصحاب السوابق القضائية ” .

وكان المشجعون المصريون قد ادعوا أنهم تعرضوا لاعتداءات من قبل المشجعين الجزائريين في الخرطوم بعد مباراة كرة القدم التي جرت بين منتخبي الفريقين، كما تعرضت المنشآت المصرية بالجزائر لاعتداءات وسرقة وتدمير قبل المباراة الفاصلة، وأثارت هذه الاعتداءات غضب مئات المصريين حيث تظاهروا أمام مقر السفارة الجزائرية في القاهرة، فيما استدعت الخارجية المصرية سفير الجزائر بالقاهرة لتقديم احتجاج شديد اللهجة، كما استدعت سفيرها بالجزائر للتشاور في الاحداث الاخيرة.

وأكد وزير الدولة للشئون القانونية المصري مفيد شهاب ان مصر لن تعيد سفيرها الى الجزائر، الذي تم استدعائه في اوج الازمة التي اثارتها مباراتي كرة القدم بين البلدين.

ونقلت صحيفة “الشروق” المصرية عن مفيد شهاب قوله: “لن نعيد السفير المصري في الجزائر الا لو تم الاعتذار والتعويض عن الخسائر التي لحقت بالمصريين من مصالح وافراد”.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. samy:

    زاهر يواصل سقطاته بتجميع الصحافة العالمية للحديث عن مساجين الجزائر

    تاريخ نشر التعليق: 30/12/2009، على الساعة: 15:01

أكتب تعليقك