عبد الهادي بوطالب

السياسي والأكاديمي المغربي الراحل عبد الهادي بوطالب

السياسي والأكاديمي المغربي الراحل عبد الهادي بوطالب

فقدت الساحة السياسية والأكاديمية المغربية أحد كبارها الذي رحل في صمت، هو الدكتور عبد الهادي بوطالب بعد أن وافته المنية في مدينة الدار البيضاء، عن عمر ناهز ال86 عاما.

من هو عبد الهادي بوطالب ؟

عبد الهادي بوطالب يصفه المغاربة بالسياسي المخضرم والمفكر والأديب والأكاديمي،صفات متعددة لرجل واحد عايش مسيرات ومحطات هامة من تاريخ المملكة المغربية،حينما عمل مستشارا للملك الراحل الحسن التاني.

ولد الكاتب والمفكر المغربي عبد الهادي بوطالب بمدينة فاس عام 1923،تخرج من جامعة القرويين المغربية و حصل على اجازة ودكتوراه في الشريعة وأصول الفقه ودكتوراه في الحقوق.

عمل أستاذا بالمدرسة المولوية كما اشتغل بمجلس الاستيناف الشرعي،ثم أستاذا للقانون بجامعتي محمد الخامس (بالرباط) والحسن الثاني (بالدار البيضاء)حيث درس مادتي القانون الدستوري، ونظم السياسية في العالم الثالث.

كان أستاذا للملك الراحل الحسن الثاني وللملك الحالي للمغرب محمد السادس بالمعهد الملكي بالرباط،شارك في أول حكومة مغربية بعد الاستقلال كوزير للشغل والشؤون الاجتماعية. تقلد عدة مناصب وزارية:وزاة الإعلام والشباب والرياضة، وزارة العدل، التربية و التعليم، الخارجية و عمل سفيرا للمغرب بكل من بيروت، دمشق، واشنطن و المكسيك و ترأس البرلمان المغربي سنة1970. و كان مستشار الملك الحسن الثاني في فترة (1976-1978)و (1992 – 1996).

وتميزت علاقة بوطالب بالملك الحسن الثاني، بالشد والجذب، تحكم فيها مزاجهما الصعب. فقد جعله الملك ضمن الدائرة المقربة إليه وأسند إليه أدوارا سياسية دقيقة ودبلوماسية، سواء في الداخل والخارج، دون أن ينجو من  فترات غضب ملكي  كانت تطول أحيانا ثم تنتهي بالصفح عنه وإعادته إلى واجهة الأحداث.

ولم ينس الملك الحسن الثاني أن بوطالب، الذي  لقنه أصول اللغة العربية وآدابها وحببها إليه، بعد أن اختاره  الملك الراحل محمد الخامس ضمن الأسرة التعليمية  بالمعهد المولوي التابع للقصر الملكي، مكافأة له على تفوقه في امتحان تخرجه من جامعة القرويين التي منحت بوطالب شهادة العالمية وهو لا يزال شابا.

استطاع بوطالب وهو خريج جامعة تقليدية المتضلع في الفقه والثقافة الكلاسيكية، أن يستوعب اللغة الفرنسية لدرجة الإتقان، متفوقا على من درسوها بانتظام. ولما وجد نفسه سفيرا لبلاده في الولايات المتحدة الأميركية عام 1975 في أوج بدايات أزمة  الصحراء، نجح في الانتصار على حاجز اللغة الإنجليزية، فتعلمها حتى صار متحدثا بها، شارحا لمن يهمهم الأمر سياسة بلاده الخارجية.

ويدل سجل المناصب والمسؤوليات التي اضطلع بها أنه مثل بالنسبة للملك الحسن الثاني "الوزير الذي لابد منه" بالنظر إلى ماضيه الوطني، وكونه سياسيا محنكا وخطيبا مفوها وكاتبا بارعا وعصاميا نادر المثال. وقد يكون ما أثار إعجاب الملك فيه الدائم، عدا تلك الصفات، أنه قارئ ظل يلتهم الكتب التي لم تفارقه إلى أن فارق الحياة.



وللأستاذ الدكتور مؤلفات في السياسة والقانون والأدب باللغتين العربية والفرنسية تبلغ 58 كتابا من بينها :
  • * في الرواية التاريخية

– وزير غرناطة لسان الدين بن الخطيب.

  • * المرأة

– حقوق الأسرة وتحرير المرأة ( مارس 2005)

  • * في السياسة والقانون

– بين القومية العربية والتضامن الإسلامي.

– المرجع في القانون الدستوري والمؤسسات السياسية (جزآن).

– نظرات في القضية العربية (باللغتين العربية والفرنسية).

– بين القومية العربية والجامعة الإسلامية.

– النظم السياسية المعاصرة (باللغتين العربية والفرنسية).

– النظم السياسية في العالم الثالث.

– ملامح الدبلوماسية العالمية في القرن الواحد والعشرين (باللغتين العربية والفرنسية).

– الحكم والسلطة والدولة في الإسلام (باللغتين العربية والفرنسية).

– مسار الدبلوماسية العالمية ودبلوماسية القرن الواحد والعشرين (فبراير 2004)

  • * في اللغة

– معجم تصحيح لغة الإعلام العربي (مايو 2002).

– الحقوق اللغوية – حق اللغة في الوجود والبقاء، والتطور والنماء، والوحدة (شتنبر 2003)

  • * مذكرات

– ذكريات وشهادات ووجوه (حلقات من مذكراته).

– نصف قرن في السياسة (أكتوبر 2001).

  • * إسلاميات

– الصحوة الإسلامية.

– العالم الإسلامي والنظام العالمي الجديد (باللغتين العربية والفرنسية).

– بين الشريعة والفقه والقانون.

– بين الشورى والديمقراطية.

– حقيقة الإسلام (مايو 1998).

–  لكي نفهم الإسلام أحسن.

–  “Pour mieux comprendre l’Islam” (باللغة الفرنسية 2001).

– من قضايا الإسلام المعاصر- الكتاب الأول (دجنبر 2003)

– من قضايا الإسلام المعاصر – الكتاب الثاني ( ماي 2004)

  • * في العولمة

– في نقد العولمة : العالم ليس سلعة (2001).

– نحو عولمة أخرى أكثر عدلا وإنسانية (أبريل 2004)

– لا لأمركة العالم (فبراير 2005)

وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة ” الدولية ” بأحر التعازي وخالص المواساة إلى أسرته،راجية من الله العلي القدير أن يدخله فسيح جنانه وأن يهبه الرحمة والمغفرة.

إنا لله وإنا إليه لراجعون

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك