هزةُ أرضيةُ تضرب مدنًا مغربية…وتتسببُ في حالةٍ من الذُعر والهلع بين السكان

تسجيل قوة الزلزال

تسجيل قوة الزلزال

أصيب سكان بعض المدن المغربية بحالة من الهلع والخوف،وسارعوا إلى ترك بيوتهم والهرب إلى الشوارع،بعد شعورهم بارتداد قوي نجم عن هزة أرضية ضربت المغرب لثواني ما بين 1.30 و1.40 صباحا حسب توقيت المغرب.

وانتشرت حالة من الذعر بين السكان الذين رفض بعضهم العودة إلى بيته خوفا من تكرار الهزة،فيما سارع البعض منهم إلى التسمر أمام القناة الرسمية المغربية علها تطمئنهم،لكن صدمتهم تضاعفت حينما تعمدت القناة الرسمية المغربية بدء نشرتها بالنشاط الملكي في جنوب المغرب ولمدة طويلة،عوض تنوير الرأي العام حول الكارثة الطبيعية التي تهددهم.

وسجل الزلزال بقوة تراوحت بين 5,5 و6,3 درجات على سلم ريشتر  قبالة سواحل شبه الجزيرة الايبيرية والمغرب، دون التسبب في سقوط ضحايا أو حصول أضرار، بحسب ما اعلنت معاهد في اسبانيا والبرتغال والمغرب.

وشعر بالهزة، التي استمرت عدة ثوان، سكان الاندلس بجنوب اسبانيا والمدن الساحلية المغربية والنصف الجنوبي من البرتغال.

وأوضح المعهد الاسباني للزلازل ان الزلزال الذي سجل عند الساعة 2,37 (1,37 تغ) يقع مركزه في المحيط الاطلسي على بعد 100 كلم الى جنوب غرب رأس سانت فنسنت في البرتغال وعلى عمق 58 كلم.

وفوجىء سكان اشبيلية وقرطبة وولفا (جنوب) بالهزة وهم نيام،وشعر بالهزة العديد من سكان المدن الساحلية المغربية وبينها الدار البيضاء والرباط والمحمدية.

وقال مصدر صحافي في الرباط “اهتزت الارض لعدة ثوان طويلة ما جعلني افيق من النوم حوالي الساعة 01,45 بالتوقيتين المحلي وتغ”.

وقال ناصر جبور المسؤول في المعهد الجيوفزيائي الوطني المغربي انه سجلت هزة بقوة 5,5 درجات على سلم ريشتر.

وبحسب جبور فان مركز الهزة التي سجلت نحو الساعة 01,38 (محلي وتغ) يقع في المحيط الاطلسي على بعد 300 كلم غربي طنجه. وشعر بها سكان في مناطق في عمق البلاد مثل مكناس وفاس ومراكش.

وافاد معهد الارصاد الجوية البرتغالي من جهته عن تسجيل هزة في التوقيت ذاته بقوة 6 درجات على بعد نحو مئة كلم من رأس سانت فنسنت (جنوب غرب). واستمرت الهزة عدة دقائق غير انه لم يتم الشعور بها الا لفترة خمس الى ثماني ثوان في عمق البلاد وخصوصا في القسم الجنوبي من البرتغال.

وبين الساعة 01,37 و03,47 تغ سجل الدفاع المدني ثماني هزات ارتدادية ضعيفة، بحسب القومندان بيدرو اروجو المسؤول عنه. وقال انه يجري تقويم النتائج لكن حتى الان “لم تسجل اي اضرار مادية في البرتغال”.

وكذلك الامر في اسبانيا حيث تلقت اجهزة الدفاع المدني آلاف النداءات من السكان القلقين من تعدد الهزات الارتدادية.

وفي واشنطن، اعلن المعهد الجيوفيزيائي الاميركي ان مركز الهزة يقع على بعد 185 كلم الى غرب فارو وعلى عمق 10 كلم. واوضح ان الهزة كانت بقوة 5,7 درجات.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك