الحرسُ الثوري الإيراني يَعبرُ الحدودَ العراقية..ويَسيطرُ على حقلٍ نفطي دونَ مقاومة

قوات من الحرس الثوري الإيراني

قوات من الحرس الثوري الإيراني

توغلت قوة إيرانية من الحرس الثوري الإيراني داخل أراضي العراق، وسيطرت على حقل نفطي عراقي في ضواحي مدينة العمارة جنوب العراق،وفق ما أفادت مصادر عسكرية إمريكية.

وأعلن مصدر في الجيش الاميركي أن قوة ايرانية عبرت الحدود العراقية وسيطرت على موقع نفطي عند المنطقة الحدودية المشتركة للبلدين شرق مدينة العمارة (جنوب العراق).

وقال ضابط في الجيش الاميركي إن “الحادث وقع دون أعمال عنف ونأمل ان يتم معالجته بين العراق وايران”. واضاف ان “البئر تقع في منطقة حدودية مشتركة بين العراق وايران” مشيرا الى “وقوع حوادث متكررة هناك”.

وتقع البئر التي تحمل الرقم 4 في حقل “الفكة” النفطي الذي يمثل جزء من ثلاثة حقول يقدر مخزونها 1,55 مليون برميل. وقد وضعت في جدول التراخيص الذي اعلنته وزارة النفط العراقية في حزيران/يونيو الماضي. ويقع الحقل الى الشرق من مدينة العمارة (305 كلم جنوب بغداد). ويمنع الايرانيون العاملين العراقيين من الوصول اليه.

من جانبه، اكد مصدر في شركة نفط الجنوب قيام قوة ايرانية بتجاوز الحدود الدولية والسيطرة على البئر قائلا ان “القوة الايرانية دخلت فجر اليوم وقامت بالسيطرة على البئر رقم 4 ورفع العلم الايراني هناك، مع ان البئر داخل الاراضي العراقية”.

وتحدث مفضلا عدم الكشف عن اسمه، عن مساعي وزارة النفط بتشكيل وفد سيتولى زيارة الموقع للاطلاع على الاوضاع عن كثب”. واتهمت بغداد مرارا ايران باطلاق النار على كوادر عراقيين الامر الذي نفته طهران.

وعقد العراق وايران عدة اجتماعات خلال الاعوام الماضية، بهدف التوصل لاتفاق حول الحدود لكن دون الوصول الى اي نتائج.

وفي غياب تأكيد أو تفي إيراني،وبعد مشاورات مطولة سارع نائب وزير الداخلية العراقي إلى نفي أنباء توغل القوات الايرانية في الاراضي العراقية واحتلالها لفترة وجيزة حقلا للنفط.

وقال احمد على الخفاجي إن هذه الأنباء غير صحيحة وإن هذا الحقل محل نزاع وأهمله الجانبان. وقال انه لم يحدث اي اقتحام للحقل وانه مهجور ويقع على الحدود المشتركة مباشرة.

وفي وقت سابق قال مسؤول عراقي ان القوات الايرانية دخلت الاراضي العراقية، ومكثت بضع ساعات في حقل نفطي عراقي،قبل أن يؤكد الجيش الأمريكي النبأ رسميا.

وقال مصدر أمني في محافظة ميسان بجنوب شرق العراق طلب عدم الكشف عن هويته إن القوات الايرانية دخلت الى حقل الفكة الواقع في الجانب العراقي من الحدود الصحراوية المشتركة بين البلدين.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك