بوتفليقة يتجنبُ مبارك ويقاطعُ وساركوزي

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

أكد مصدر رسمي جزائري أن احتمال التقاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بنظيره المصري حسني مبارك على هامش قمة كوبنهاغن لحلحلة الأجواء على خلفية تداعيات الأزمة الأخيرة بين البلدين أمر غير وارد تماما.

ونقلت صحيفة “الخبر” الجزائرية عن المصدر الذي لم تذكر اسمه قوله إن بوتفليقة “لم يبرمج أي لقاء رسمي أو غير رسمي مع مبارك” على هامش قمة التغيرات المناخية في كوبنهاغن “لإزالة ما تسببت فيه أحداث مباراة كرة القدم بين منتخبي البلدين في نوفمبر الماضي”.

وقال “إن احتمال التقاء الرئيس (عبد العزيز) بوتفليقة مع نظيره المصري أمر غير وارد تماما” مشيرا إلى أن برنامج زيارة بوتفليقة” خال تماما من هكذا بند”.

وكانت تقارير إخبارية تحدثت عن نهاية قريبة للتوتر بين البلدين مستندة في ذلك إلى وجود ترتيبات لعقد لقاء بين الرئيسين لإذابة الجليد بين البلدين على هامش القمة.

من ناحية أخرى، استبعد المصدر مشاركة الجزائر في قمة ”فرنسا ـ إفريقيا” المقرر عقدها في فرنسا في مايو-أيار المقبل بعد أن تخلت مصر عن تنظيمها في فبراير- شباط المقبل بسبب رفض الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي حضور الرئيس السوداني عمر البشير إذا ما عقدت في مصر.

وأشار المصدر إلى أنه ”لم يسبق للجزائر أن شاركت في مثل هذه القمة بوفد بهذا المستوى، وأن جميع مشاركات الجزائر كانت بمستوى وزير خارجية على الأكثر”.

وعزا ذلك إلى رفض الجزائر ”الجلوس في محفل دولي تستمع لدرس أو خطبة دولة واحدة أمام أكثر من 40 دولة” بالإضافة إلى حالة الفتور الذي يطبع علاقات الجزائر مع فرنسا منذ العام الماضي.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. عبد الله:

    أخي طيب ( الا اذا كنت مصريا ) نحن ليس لدينا قنوات نحن لدينا قناة واحدة، لم تسيئ لمصر و لم تشتم و لو واحدا من المصرين، اذا كنت مصري فان قنواتكم هي التي شتمتنا بأبشع الألفاظ، انا لا يهمني الكرة نهائيا و لست مولعا بها لولا أن صفوة مصر ( متخرجين من شارع الهرم) شتموا الشعب الجزائري كله بدون استثناء حتى شهداءنا، و تريدني أن أنسى يستحيل ، أما اذا كنت غير مصري فاني أقول لك أنت بالتأكيد ليست لديك كرامة لأنه لو تم شتم بلدك و شهدائك من طرف راقصات و عاهرات و خنثاوات مصر و شارع الهرم و كان هذا هو رد فعلك فبالتأكيد لست عربيا و ليست لديك نخوة ، حسرتي أن الذين شتمونا كلهم و بدون استثناء تربوا في بيوت دعارة و في بيوت الخنا، و ليس لديهم شهداء لأنهم لو كانوا يعرفون الشرف و الكرامة و الأنفـة و الشهداء لكانوا احترموا كرامة غيرهم، من جهة أخرى اضمتنا العربية كلها مثل بعضها، لكن بالتأكيد نار النظام الجزائري و لا جنة النظام المصري، على الاقل لم نقف في طوابير الخبز و لم نضحي في العيد الكبير بديك رومي نقتسمه فيما بين اربعة عائلات كما ليس لدينا من يسكن في المقابر، و أما بخصوص أمور غير هذه ففرنسا و الولايات المتحدة و بريطانيا و ألمانيا بها فقراء و مشردين و من ليس لديهم بيوت و بطالة ، و ربما حتى تعسف . و الحمد لله صدقني بدون نفقا أو خوف أقول اللهم احفظ لي بلدي الذي لن اجد مثله في العالم

    تاريخ نشر التعليق: 22/12/2009، على الساعة: 21:14
  2. اوميرون:

    لو عقدو 100 لقاء ما راح يغيررو شيئ المصريين عايشين في سبات اسمو مصر ام الدنيا و ما عملو بيه ولا شيئ

    تاريخ نشر التعليق: 22/12/2009، على الساعة: 20:46
  3. طيب:

    حتى الأن لم يشافى المصريين من مرضهم و من اوهامهم يا عبد الله شوف لنفسك و دينك و اتقي الله و أعمل و تزوج و كن فعال في مجتمعك و غيروا نظامكم الاعوج قبل ان تواصل ما فعلته قنواتكم القذرة من السب اعمل بنصيحتي

    تاريخ نشر التعليق: 20/12/2009، على الساعة: 17:03
  4. عبد الله:

    احنا مش حنسامح خالص حتى لو بوتفليقة سامح، لكم بلدكم و لنا بلدنـا يا مصريين احسؤوا فيها، و لا تلطخوا شرف العرب كما لطختم شرفكم، رئيسكم لا يستأهل أن ينظر اليه أحد من الرؤساء العرب، دعوه فانهم جيفة منتنـة، و ذلك احسن شيئ لـه، لأنه ربيب اسرائيل

    تاريخ نشر التعليق: 19/12/2009، على الساعة: 18:28

أكتب تعليقك