السلطات السعودية تحجب ” الدولية ” بسبب مقال يتحدث عن صحة ولي العهد السعودي

تلقت “الدولية ” مئات الرسائل الإلكترونية من قراءها الأوفياء في المملكة العربية السعودية،يخبروننا باختفاء موقع الصحيفة من الشبكة السعودية وتعرضه للحجب من هيئة الإتصالات السعودية.

وقد أخبرنا بعض القراء أنهم اتصلوا فعلا بالهيئة للإستفسار عن سر حجب “الدولية ” ومطالبين برفع المنع عنها حتى يتابعوا موادها ومقالاتها كما تعودوا كل صباح،غير أن الهيئة أخبرتهم أن أوامر المنع والحجب صادرة من السلطات العليا للبلاد،ورفضوا إعطاءهم جوابا واضحا.

وقد قررت السلطات السعودية حجب ” الدولية ” على خلفية نشر مقالين يتحدثان عن عودة ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز إلى السعودية بعد رحلة علاج طويلة مع داء السرطان،وآخر عن عمره الإفتراضي.

إقدام السلطات السعودية على حجب “الدولية ” داخل الأراضي السعودية يعد انتهاكا واضحا وخرقا كبيرا لحرية الرأي والتعبير وحقوق  مواطني وساكني السعودية في تلقي المعلومة، ويتعارض بشكل كامل مع دعوات الاصلاح التي تطرحها السلطات السعودية .

وتعتبر هيئة تحرير ” الدولية ” أن حجب مواقع الإنترنت يُعَدّ حجرًا على حرية السعوديين في الوصول إلى مصادر المعلومات ويتناقض مع روح العصر الذي من أهم ملامحه إتاحة الاتصال وتبادل المعلومات بين الناس رغم تباعدهم،كما أن قيام السلطات السعودية بحجب ” الدولية ” يدل على عدم شفافيتها مع مواطنيها، ويزرع الشكوك في نفوس السعوديين بأن حكومة بلادهم تقوم بتصرفات مخالفة لا ترضيهم.

وإذ نعبر عن اعتزازنا وافتخارنا برسائل التضامن المكثفة التي وصلتنا من قراءنا الأوفياء في السعودية،نؤكد لهم  أنهم أكبر سند لنا في هذه المغامرة الشيقة والشاقة،و أن أسلوب المنع والحجب والتضييق لن يثنينا عن الوفاء بالتزاماتنا تجاه قضايا السعودية وباقي العالم العربي وقضايا المواطنين والمواطنات، والوقوف بجانب الضحايا ونشر ثقافة وقيم حقوق الانسان.

كما نوجه رسالة خاصة إلى أصحاب القرار في المملكة العربية السعودية،بأن ” الدولية ” لا حسابات خاصة لها مع السعودية ولا مع قادتها ورموزها ولا تتبع أية جهة،ولا أحد يملي عليها سياسة خطها التحريري،لكن هذا لن يمنعها من التعاطي وبإيجابية مع القضايا التي تهم الوطن والمواطنين،ومواصلة مسيرتها المهنية في نقل الخبر وبأمانة.

هيئة تحرير “الدولية ” تدعوا كل الأصوات والقوى المدافعة عن حرية الرأي و حقوق الإنسان بممارسة الضغط على السلطات السعودية وممثلياتها في الخارج  من أجل إلغاء  قرارها بحجب “الدولية ” وضمان حرية الرأي والتعبير على شبكة الانترنت في السعودية .

هيئة تحرير ” الدولية ”

لقراءة مقال صحة ولي العهد السعودي سبب المنع اضغط هنا

لقراءة مقال عمر ولي العهد السعودي اضغط هنا

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك