كبير المحتالين مادوف “أكلها” في السجن

كبير محتالي وول ستريت أثناء اقتياده إلى المحاكمة

كبير محتالي وول ستريت أثناء " سوقه " إلى المحاكمة

أفاد الموقع الإلكتروني لصحيفة ” USA Today” بأن رجل الأعمال الأمريكي المحتال برنارد مادوف تعرض لاعتداء بالضرب داخل زنزانته بسجن ولاية كارولينا الجنوبية في الولايات المتحدة، ما استلزم نقل مادوف البالغ من العمر 71 سنة إلى مستشفى المؤسسة السجنية حيث يعالج من كسور في الوجه والقفص الصدري.

وكان بيرنارد مادوف المدير السابق لبورصة ناسداك وأكبر محتالي “وول ستريت”، قد أدين في يونيو/حزيران بالسجن لمدة 150 سنة لاتهامه بالاحتيال على مستثمرين أودعوا مليارات الدولارات في صندوق مالي زائف كان يدعي أنه يديره في أسواق المال الأمريكية.

و اعترف برنار مادوف في 12 آذار/مارس بالتهم الإحدى عشرة الموجهة إليه ومنها بالخصوص الاحتيال والكذب وتبييض الأموال والسرقة. وباعترافه ارتكاب تلك الجرائم، تفادى مادوف أن يحاكم أمام لجنة محلفين. وسيستمع الحضور خلال محاكمته إلى الضحايا قبل أن ينطق القاضي ديني تشين بالحكم في القضية الجنائية.

وقد اكتشفت السلطات الأمريكية قضية الاحتيال، التي هزّت عالم المال والأعمال بالعديد من الدول والتي لم يعرف العالم مثيلتها، في خريف 2008 بعد تكثف طلبات السحب لزبائن مادوف على أموالهم ومدخراتهم عجز المصرفي الأمريكي عن تسديدها.

ورغم تلقي السلطات الأمريكية تحذيرات كثيرة خلال السنوات الماضية من أن ثمة أمرا مريبا وراء النتائج المعلنة من صندوق برنار مادوف إلا أنها تجاهلت ذلك ولم تفض التحقيقات القليلة والسريعة إلى اي نتيجة على الإطلاق إلى أن استفاقت على “كارثة مالية” تعدد ضحاياها من متقاعدين ورجال أعمال وبنوك ومشاهير من القارات الخمس.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. الحاج على سيف:

    يارب عقبال احمد عز وكمال الشاذلى ومحمد منصور وعصابة مصر كلها

    تاريخ نشر التعليق: 04/09/2010، على الساعة: 16:15

أكتب تعليقك