أجانبٌ غاضبون يتصلون ب”الدولية”..”جئنا للتنديدِ بحصار غزة فحاصرتنا الشرطة المصرية”

قوات مكافحة الشغب المصرية تشكل سلسلة أمنية لمنع أجانب فرنسيين من التظاهر وسط القاهرة

قوات مكافحة الشغب المصرية تشكل سلسلة أمنية لمنع أجانب فرنسيين من التظاهر وسط القاهرة

تلقت “الدولية”اتصالا عاجلا من الدكتور محمد سالم،رئيس تجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا ،يخبرها أن قوات مكافحة الشغب المصرية تحاصر قوافل المساعدة الأوروبية المتجهة إلى غزة،وتستعد لاستخدام القوة ضد كل المتضامنين الأجانب الذين جاؤوا للقاهرة احتجاجا على منع السلطات المصرية لهم من العبور إلى غزة.

كما تلقت “الدولية” رسائل قصيرة من فرنسيين ينتمون لجمعية التضامن مع الفلسطينيين محاصرين حاليا من قبل الشرطة المصرية في شوارع القاهرة.

وتقول رسالة قصيرة وصلت “الدولية” من القاهرة : “لم يسمح لنا المصريون بالذهاب والدخول إلى غزة،وقد حاصرونا أمام السفارة الفرنسية،ويستعدون كما يبدو لنا حاليا،لاستعمال القوة ضدنا”.

وتقول أخرى باللغة الفرنسية ما معناه”جئنا للتنديد بحصار غزة،فحاصرتنا قوات مكافحة الشغب المصرية”

و شارك مئات الأجانب المنددين بالحصار الإسرائيلي المصري ضد غزة، في مظاهرة أمام السفارة الفرنسية بالقاهرة مطالبين باريس بالضغط على مصر لتسمح لهم بالوصول الى قطاع غزة مرورا بمعبر رفح الحدودي،ورفع العراقيل التي تضعها القاهرة أمامهم لدخول غزة.

وافترش المتظاهرون الذين جاؤوا في إطار قافلات مساعدة يحملونها إلى سكان غزة، الرصيف أمام مبني السفارة تحت حصار نحو ألف من قوات مكافحة الشغب،ورفعوا لافتات كتبت عليها عبارات باللغة الفرنسية تقول “الحرية لفلسطين” و”ارفعوا الحصار عن غزة”.

وقالت متظاهرة إن أغلب المتظاهرين من الفرنسيين، وقالت متظاهرة أخرى وهي تلوح بعلم فلسطين “نطالب بالوصول الى غزة.”

وتمنع مصر نشطاء من نحو 43 دولة – أرادوا إحياء الذكرى السنوية الأولى للهجوم الاسرائيلي على غزة  مع ما تبقى من أهلها،تمنعهم من الوصول الى معبر رفح.

وكان بعضهم أوقدوا شموعا في شوارع بالقاهرة إحياءا للذكرى بعد أن منعتهم الشرطة من الوصول الى نهر النيل لاحيائها على ضفافه،فيما

منعت الشرطة الصحفيين من الوصول الى المتظاهرين أمام السفارة الفرنسية.

وكانت اسرائيل بدأت عدوانا واسعا على قطاع غزة يوم 27 ديسمبر كانون الاول من العام الماضي واستمر الهجوم نحو ثلاثة أسابيع مخلفا نحو 1400 قتيل بينهم 350 شرطيا ودمارا واسع النطاق.

متضامن أوروبي مع غزة يصرخ احتجاجا على منع المصريين لهم من دخول غزة

متضامن أوروبي مع غزة يصرخ احتجاجا على منع المصريين لهم من دخول غزة

وقتل نحو 13 اسرائيليا في العمليات على يد المقومة، ومن جراء صواريخ أطلقها نشطون فلسطينيون عبر الحدود على بلدات في جنوب اسرائيل.

وكان النشطون الاجانب يعتزمون الوصول الى غزة في مسيرة مناوئة لاسرائيل عنوانها “الحرية لغزة”.

وقال شهود عيان في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء ان نحو عشرين أجنبيا تظاهروا في المدينة مطالبين بالوصول الى معبر رفح.

وقال مصدر أمني ان الشرطة منعت نحو 50 أجنبيا من الوصول الى سيناء في طريقهم من القاهرة مرورا بجسر فوق قناة السويس.

وهناك خلاف بين مصر والنائب البريطاني جورج جالواي حول خط سير قافلة اغاثة قادمة لغزة من لندن نظمها بمشاركة نشطاء.

ويطالب جالواي بنزول الشاحنات في ميناء نويبع وأن تتقدم برا الى العريش ثم رفح بينما تقول مصر ان الشاحنات يجب أن تصل الى ميناء العريش بطريق البحر.

ونظم جالواي قافلتين سابقتين سمحت لهما مصر بدخول غزة.

أجانب يحملون شموعا في القاهرة لإحياء ذكرى مجزرة غزة،بعد أن منعتهم الحكومة المصرية من إشعالها داخل غزة

أجانب يحملون شموعا في القاهرة لإحياء ذكرى مجزرة غزة،بعد أن منعتهم الحكومة المصرية من إشعالها داخل غزة

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك