بطل في الغولف..وفي الجنس ايضا

 

تايغر وودز وزوجته إيلين نوردغرين

ذكرت تقارير أن نجم الغولف الأمريكي تايغر وودز دخل مركزا لعلاج نزواته الجنسية وضعفه المزعج أمام الحسناوات. وودز يوجد حاليا حسب أحد المقربين منه في مركز صحي بولاية أريزونا الأمريكية حيث يتلقى علاجا أيضا ضد الإدمان على الأدوية والمسكنات.

وكان نجم لعبة الغولف العالمي قد علق مسيرته الرياضية بعدما تعرض لحادث بسيارته في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني أمام بيته، ليتبين فيما بعد أنه كان تحت مفعول المهدءات عقب شجار محتدم وقع قبيل الحادث بينه وبين زوجته التي واجهته بإشاعات تشير إلى أنه يقابل امرأة أخرى واحتدم النقاش بينهما فقامت بخدش وجهه. وقد انطلق وودز بسيارته مسرعاً بينما ضربتها زوجته بمضرب الغولف..

وأضاف الموقع أن اللاعب نظر إلى الخارج ليرى ما يحصل حين اصطدمت سيارته بصنبور مياه ثم بشجرة.

وكانت وسائل الإعلام قد تناقلت مؤخرا أنباء مثيرة عن مغامرات وودز الغرامية التي شكلت مادة دسمة لصحف الإثارة خاصة. ومع تضخم قائمة عشيقاته المزعومات، غادرت زوجته إيلين نوردغرين، منزل الزوجية.

راكيل أشتايل (33سنة) العشيقة التي أثير بسببها الخلاف

وبلغ عدد اللواتي ارتبطن بعلاقة بأسطورة الغولف الأمريكي، عشرة من بينهن نجمة الأفلام الإباحية هولي سامسون (36 عاماً) التي كشفت عنها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وكان تايغر وودز 33 عاماً، قد ارتبط  بنوردغرين، 29 عاماً، عام 2004، بعد أن تعرف عليها بواسطة لاعب الغولف غاسبر بارنفيك.

وأوردت تقارير أن ربما عرض على الزوجة 55 مليون دولار للوقوف إلى جانبه ومحاولة إصلاح صورته التي هزتها الفضائح، ويتوقع أن تخرج بـ300 مليون دولار كتسوية، في حال طلاقهما.

 

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك