رضا الباشا سجين تلفزيون دبي في طهران

الزميل رضا الباشا مراسل تلفزيون دبي في طهران

الزميل رضا الباشا مراسل تلفزيون دبي في طهران

تواصل السلطات الإيرانية اعتقال الزميل رضا الباشا مراسل تلفزيون دبي في طهران،بعد أن اعتقلته لوجوده قرب تجمعات المعارضة يوم عاشوراء،متحدية بذلك كل أعراف حقوق الإنسان وحرية الصحافة كما هي متعارف عليها عالميا،أو بالأحرى “متعافط”عليها إيرانيا.

وقد أكد القضاء الايراني  توقيف الصحافي السوري في تلفزيون دبي رضا الباشا الذي فقد الاتصال معه في طهران منذ الاحد.

وقال النائب العام في طهران عباس جعفري دولت ابادي “لم يختف احد. لقد جرى توقيفه. وفي حال اكد وزير الثقافة والارشاد (المكلف شؤون الاعلام) حيازته على اذن بالعمل فسيطلق سراحه حتما”، بحسب ما نقلت عنه وكالة مهر الايرانية.

وفي ابو ظبي وجهت جمعية الصحافيين في الامارات العربية المتحدة نداء  الى الاتحاد الدولي للصحافيين من اجل “التدخل لتوضيح مصير” رضا الباشا والعمل على اطلاق سراحه.

جاء ذلك في رسالة وجهها رئيس الجمعية محمد يوسف الى الامين العام للاتحاد الدولي ايدان وايت، كما قالت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية.

وفقد اثر الصحافي رضا الباشا (27 عاما) الاحد في طهران بعدما اجرى اتصالا هاتفيا بعائلته اخبرهم فيه انه عالق في وسط طهران حيث كانت تدور المواجهات بين المتظاهرين والشرطة.وقال زميل له رفض الكشف عن اسمه ان مكتب الصحافة الاجنبية في وزارة الثقافة والارشاد “اكد ان (الباشا) جرى توقيفه”.وبحسب الشرطة فان 300 متظاهر جرى توقيفهم الاحد خلال التظاهرات في طهران، كما قتل ثمانية متظاهرين على الاقل.

وتمنع السلطات الايرانية الصحافيين العاملين مع وسائل اعلام اجنبية من التوجه الى الاماكن التي تتجمع فيها المعارضة. ولكن تظاهرات الاحد غير المعلنة اندلعت في الوقت نفسه في مواقع عدة وسط العاصمة حيث نظمت مسيرات ومواكب دينية في ذكرى عاشوراء التي تحظى بتغطية واسعة في الصحافة الاجنبية.

و أكد مكتب العضو المنتدب المدير العام لمؤسسة دبي للإعلام احمد عبدالله الشيخ خبر فقدان الاتصال بمراسل تلفزيون دبي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الزميل رضا الباشا.

كما اكد ان مؤسسة دبي للإعلام تتابع وضع الزميل الباشا بتفاصيله كاملة مع الجهات المعنية، وذلك بعد ان فقد الاتصال به مع الجهات المعنية في المؤسسة، وذلك منذ ظهر يوم الاحد الـ27 من ديسمبر .2009

يذكر أن الزميل رضا الباشا البالغ من العمر 27 عاماً، سوري، يعمل مراسلاً مع مؤسسة دبي للإعلام منذ نحو سنة من العاصمة الإيرانية طهران، وأنه لم يكن مكلفاً بأي تغطية إخبارية حينها بسبب توتر الأجواء.

وأكد مكتب العضو المنتدب المدير العام لمؤسسة دبي للإعلام أن الزميل رضا الباشا كان قرب منزله ولم يكن يؤدي اي مهمة اعلامية حين تم فقدان الاتصال، وأن المكتب على اتصال دائم و متواصل مع دائرة الصحافة والإعلام الأجنبي التابعة لوزارة الثقافة والإرشاد الاسلامي في ايران لمتابعـة وضـع الزميل رضا الباشا عـن كثب.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

أكتب تعليقك