عِقدُ جبهةِ البوليساريو ينفرط..جماعةٌ منشقةٌ تدعو لمؤتمرٍ طارئٍ وتلوحُ بالتفاوضِ مع المغرب

خط الشهيد هدد بسحب البساط من قيادة البوليساريو الحالية في مقدمتهم رئيس الجبهة محمد عبد العزيز المراكشي

خط الشهيد هدد بسحب البساط من قيادة البوليساريو الحالية في مقدمتهم رئيس الجبهة محمد عبد العزيز المراكشي

بدأ داخل جبهة البوليساريو التي تطالب باستقلال الصحراء عن المغرب بالتآكل والتصدع،بعد ظهور جماعة منشقة عنها تطلق على نفسها خط الشهيد ومقربة من الرباط،لوحت بالدخول في مفاوضات مباشرة مع الملكة المغربية،ضدا على رئيس الجبهة محمد عبد العزيز المراكشي.

وجاء في بيان وزعه في نواكشوط زعيم ‘حركة خط الشهيد’ المحجوب السالك الموجود حاليا في موريتانيا ‘قررت قيادة البوليزاريو ـ خط الشهيد ـ إعطاء آخر مهلة لقيادة البوليزاريو تنتهي مع الوقت القانوني للمؤتمر الشعبي العام يوم 12 تشرين الأول/أكتوبر 2010 لفتح الحوار وعقد مؤتمر طارئ تشرف عليه لجنة تحضيرية مستقلة بعيدا عن وصاية القيادة’.

واعتبرت الحركة المنشقة أن قيادة البوليساريو وعلى رأسها محمد ولد عبد العزيز رئيس الجبهة ‘ستتحمل كامل مسؤولياتها التاريخية وتعلن استعدادها للدخول في مفاوضات مباشرة مع المغرب في المكان والزمان المناسبين وتحت اشراف الأمم المتحدة من أجل حل سياسي منصف ومتوازن وعادل’.

و كشف القيادي الصحراوي محجوب السالك الذي يتزعّم تيار «خط الشهيد» المنشق عن «بوليساريو»،المدعومة من الجزائر، النقاب عن تحركات «ذات أهداف تصحيحية» داخل الجبهة،تبدأ بسحب البساط من قيادتها الحالية،ومد الجسور من المغرب.

 وأوضح السالك أن المنضمين إلى هذا التيار قرروا الدعوة إلى مؤتمر طارئ لجبهة بوليساريو «يكون ديموقراطياً» للبحث في أوضاع المخيمات وتطورات ملف الصحراء.

وقال: «بعد أربع سنوات على المؤتمر الأخير لبوليساريو الذي كان عبارة عن مسرحية، حان الوقت لتنظيم مؤتمر طارئ يضم كل الفاعليات ولا يعتمد الإقصاء لدرس الأوضاع المأسوية في مخيمات تندوف» للصحراويين في جنوب غربي الجزائر. وهدد بأن التنظيم الذي يقوده منح قيادة «بوليساريو» مهلة إلى الثاني عشر من تشرين الأول (اكتوبر) المقبل لفتح حوار شامل داخل الجبهة، مشيراً إلى أنه في حال عدم الاستجابة لهذا الطلب فإنه سيبادر الى «الدخول في مفاوضات مباشرة مع المملكة المغربية برعاية الأمم المتحدة للبحث في سبل رفع المعاناة عن الشعب الصحراوي داخل المخيمات».

واتهم قيادة «بوليساريو» الحالية بأنها «لا تعير اهتماماً لأوضاع اللاجئين في المخيمات»، معتبراً أن ذلك يشكل بداية الحل الذي يضمن للصحراويين الحرية والكرامة.

وصرح منسق «خط الشهيد» المنشق عن «بوليساريو» بأن أكثر من 40 قيادياً، بينهم مقاتلون سابقون وكوادر وشيوخ قبائل، شاركوا في لقاء عُقد في بلدة فوك وأصدروا بياناً بهذا الصدد، لكنه استدرك أن قوات الدرك قامت ليل وفجر أمس بحملات تمشيط في البلدة «بحثاً عن المنتسبين إلى تنظيم خط الشهيد». وقال إن أحد القياديين البارزين يدعى محمد محمد بارك توم أتى إلى مخيمات تندوف لكنه «يخشى أن يتعرض للاعتقال»، مشيراً الى حملات سابقة طاولت منتسبين إلى التيار داخل المخيمات على إثر احتجاجات.

وربطت المصادر بين الموقف الذي أعلنه التيار المنشق عن الجبهة والإعداد لجولة ثانية من المفاوضات غير الرسمية المرتقب أن تبدأ الشهر الجاري، بخاصة وأن القيادي محجوب السالك رهن عدم الاستجابة لموقف تنظيمه والدخول في مفاوضات مع المغرب، وإن ساد اعتقاد أنه في ظل الأزمة الراهنة التي تعرفها العلاقات المغربية – الجزائرية يصعب إحراز تقدم في هذا المسار، بخاصة أن الموفد الدولي كريستوفر روس كان يعوّل على دور أكبر لدول الجوار في تشجيع المفاوضات.

ولاحظت المصادر أن اجتماع طرابلس لوزراء الخارجية المغاربيين لم يعرض لتطورات قضية الصحراء. وفسرت ذلك بأن المشكلة لم تُبحث في أي من جداول أعمال القمم واللقاءات المغاربية، على رغم تأثيرها السلبي على مسار الاتحاد المغاربي، لافتة إلى أن روس جرّب في زيارته الأخيرة المنطقة أن يدفع في اتجاه إشراك الاتحاد المغاربي في خطوات دعم جهود الأمم المتحدة، واجتمع لهذه الغاية إلى الأمين العام للاتحاد المغاربي. ولم يصدر أي موقف من الاتحاد المغاربي بهذا الشأن.

وتتزامن دعوة تيار «خط الشهيد» إلى الاهتمام بأوضاع اللاجئين في مخيمات تندوف مع مساع تبذلها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين من أجل إحصاء السكان المتحدرين من أصول صحراوية، بهدف تسهيل عمليات تبادل الزيارات التي لم تتأثر بتداعيات الأزمة الراهنة.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 4

  1. صحراوي:

    ان شوفينيتكم الضيقة وولاءكم للببيطودينار واولياء نعمكم بالجزائر تجعلكم لا ترون الحقيقة كما هي بل ما ثعكسه لكم مرايا الارتزاق والبتودينار فمن اين تاتي مواردكم ونتم كما تدعون ارضكم محتلة وانتم منفيون.اوليس انتم من كان يهلل ل”هيومن رايتس ووتش” وتقاريرها حول المغرب.لماذا لم تسمعوا لتقريرها حول احداث العيون حين قالت ان ما صررح به المغرب هو الحقيقة.انتم يامن تنعثون خائنة حيدر بالمناضلة لانها لا تقول الا ما يملى عليها ممن صنعوها .لمذا اصابكم الخرص فجاة في قضية مصطفى سلمى اوليس هذا ايضا صحراوي.انه لم يفل ابدا انه مغربي ولكن تنكرتم لموقفه الشجاع لما زارالمغرب وشهد انه جنة بالمقارنة مع تندوف الذي وصفها بانها اقبح نقطة على وجه الارض ومع ذلك قرر الرجوع اليها للصدح برايه وانتم تعفون البقية.وتعرفون ايضا ان المغرب صدره واسع حين يفتح ارضه لمن يسميهم انفصاليو الداخل وجامعاته يتعلمون بها ومنها يتامرون علي وحدته وضرعه يمتصون منه منحا ومع ذلك لم يقم بطردهم او محاكمتهم الا من خرج منهم عن القانون الذي على جميع المغاربة ان يحترمة.فهل انتم او دولتكم المزعومة قادرة على ان توفر لكم هذه الحرية التي تتمتعون بها في بلد تنعثونه بالمستعمر.لا ننتضر منكم اجوبة الننا نعرفها فلن تكونوا افضل جال من جزائركم

    تاريخ نشر التعليق: 23/11/2010، على الساعة: 15:58
  2. ابراهيم محمد ابراهيم:

    بسم اللله الرحمان الرحيم.

    اخي وصديقي المحجوب السالك لم تعرف يوما بأن العدو عدو والصديق صديق وهل تعلم بالمثل الحساني ( اللي انشرلك طرفو لاتكعد اعليه……) وهل تعرف بأن عائلتك فعلوا بها المغاربة ما فعلوا بجميع الصحراويين في اكدز ومكونة وبسيسيمس بالعيون هل نحن في حاجة الى الانشقاق اليوم أومن اجل باش يظحك المغرب علينا…….اخي المحجوب

    تاريخ نشر التعليق: 23/08/2010، على الساعة: 18:43
  3. محمد مرزوقي:

    هذا خبر بالغ الاهمية وياتي في سياق تدعيم الحل الواقعي الذي افترحه المغرب اي الاستقلال الذاتي وهو منحة كبرى اكبر من الحل لايرفضه الا من ختم الله على قلبه وجعل على بصره غشاوة .

    تاريخ نشر التعليق: 04/07/2010، على الساعة: 21:29
  4. mostfa:

    مرحبا باخواننا الصحراويين في وطنهم المغرب مرحبا بكل صميم القلب

    تاريخ نشر التعليق: 03/07/2010، على الساعة: 16:51

أكتب تعليقك