المصريون يتوعدون الجزائريين في أنغولا

مشجعون مصريون يحملون العلم المصري

مشجعون مصريون يحملون العلم المصري

علمت ” الدولية ” أن أكثر من أربعة آلاف مشجع مصري بدؤوا يتوافدون على العاصمة الأنغولية لواندا التي تحتضن نهائيات كأس أفريقيا للأمم في العاشر من الشهر الجاري،لمؤازرة المنتخب المصري من جهة،و لمواجهة الجماهير الجزائرية من جهة أخرى،انتقاما مما جرى في موقعة أم درمان السودانية،والتي انتهت بفوز كثيبة رابح سعدان على كثيبة حسن شحالة.

ودافعت صحيفة الأهرام المملوكة للحكمة المصرية عن قرار إرسال آلاف المشحعين المصريين إلى أنغولا،واعتبرت أن الهدف هو ما اسمته الصحيفة مواجهة الجماهير الجزائرية هناك،وقدرت عددهم بثلاثة آلاف مشجع جزائري.

وأضافت الصحيفة قائلة ”  لماذا يذهب ثلاثة آلاف مشجع جزائري إلى هناك؟، وما سيفعلون؟ إن هذه الطريقة هى نفسها التي استخدمتها الجزائر فى تسفير جماهيرها إلى السودان لحضور المباراة الفاصلة بين منتخبى مصر والجزائر”.

الصحيفة الحكومية المصرية أن “تسفير أربعة آلاف مشجع إلى أنجولا لتشجيع المنتخب المصري،يأتي تحسبا لوقوع أحداث شغب هناك من جانب الجماهير الجزائرية”.

و كشف مدرب المنتخب المصري حسن شحاتة، أنه طلب من كبار المسؤولين المصريين اتخاذ الإجراءات الضرورية لتوفير الحماية الكاملة للمنتخب المصري في أنغولا خوفاً من تعرض الجماهير الجزائرية لهم هناك.

أوضح شحاتة أنه ”حصل على معلومات تفيد بأن الجزائريين سينتقلون في دفعات كبيرة لمناصرة فريقهم كما فعلوا في الخرطوم”.

ومن المعروف أن الجماهير الجزائرية التي كانت قد انتقلت للقاهرة لمؤازرة المنتخب الجزائري لم يتجاوز عددها أربعة آلاف مناصر،فيما وصل عدد انتقالهم إلى الخرطوم إلى حوالي 10 آلاف مناصر بسبب التسهيلات التي وفرتها السلطات الجزائرية لهم.

و باتت جماهير الكرة المصرية تعلق آمالها على الفوز بكأس الأمم الأفريقية التي تستضيف منافساتها أنغولا. و ذكرت صحيفة الأهرام المصرية أن آمال مشجعي المنتخب الوطني المصري تتعاظم بعد أن صادف المنتخب حظا سيئا في مباراته الفاصلة مع الجزائر في السودان وفشل في التأهل إلي كأس العالم‏2010‏ بجنوب أفريقيا .

وكان المنتخب الجزائري قد تمكن من خطف البطاقة الإفريقية الخامسة حيث لم يعد أمام الجماهير المصرية سوي أن تعلق آمالها وأحلامها علي الفوز بكأس الأمم في انغولا في العشار من يناير الجاري‏.‏

وقد أسفرت القرعة التي أجريت في أنغولا عن وقوع مصر في المجموعة الثالثة المتوازنة نسبيا إلي جانب نيجيريا وبنين وموزمبيق‏،

‏ وتعد فرصة مصر قوية للتأهل مع نيجيريا لدور الثمانية بينما تبقي فرص بنين وموزمبيق هي الأقل نظرا لقوة المنتخبين المصري والنيجيري‏.‏

وجنبت القرعة وقوع مواجهات عربية في الدور الأول‏، حيث وقعت الجزائر في المجموعة الأولي إلي جانب أنجولا الدولة المضيفة ومالي ومالاوي‏، بينما كانت تونس في المجموعة الرابعة مع الكاميرون والجابون وزامبيا‏، أما المجموعة الثانية فخلت من أي دولة عربية‏،‏ حيث تضم كوت ديفوار وغانا وتوجو وبوركينا فاسو‏.‏

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 85

  1. said_khemissa:

    اذا كانت مصر اقدم دولة ويقولو عنها ام الدنيا وفخرهم . فالدعارة اقدم مهنة بالتاريخ .
    العلاقة تناسبية فى هالحالة بس مو منطق .عشان انو اول غلطة فى التاريخ هى غلطة ادم ومش ممكن نفخر بيها .ولا زم نتفكرها عشان منخطاش وعشان انتوب
    واذا كانت مصر اقدم دولة بالتاريخ مو لازم نفخر بطغيان فرعون وننتسب ليه ليس بالنسل فقط بل اصبح بالعقيدة

    تاريخ نشر التعليق: 05/01/2010، على الساعة: 11:00
  2. said_khemissa:

    بالمناسبة كنت شفت السادات وهو يقول : مش احنا اللى ننتسب للعرب العرب هم الى لازم ينتسبو لينا واحنا اصل العرب عشان هاجر امرة اسماعيل ابو العرب مصرية
    شو ها التحليل المصريين اصل العرب عشان انو ام العرب مصرية وكمان انو العرب هم اللى لا زم ينتسبو للمصريين انتو مين انتو مش عرب وعمال تخدعو فرواحكم مسلمين ماشى عرب لا
    واهى غلطة العرب انو صدقو الكذبة المصرية شو معنى تقول . مصر .مصر مصراوى فرعونى وعلى فكرة ان الغرب الاستعمارى هو اللى عمل الجامعة العربية فى مصر واتفق معاهن انو يكونو حاضرين بدل العرب فى كل المفاوضات .طبعا ها الاختيار عندو معايير لا زم تتوفر الا فى مصر
    وبطبيعة الحال المصريين يكوهو الجزائر لانها فى الطرف الاخر من المعادلة لانها ما تنازلت يوم عن دعمها للعروبة

    تاريخ نشر التعليق: 05/01/2010، على الساعة: 10:49
  3. said_khemissa:

    نصيحة للمصريين اللى قلبهن ضعيف ما يروحو عانغولا عشان الصدمة تكون اعنف ها المرة وما يادرو يتحملوا ويمكن اتكون مفاجاة ما يتمنوها عشان العدو الجزائرى خارج استادات مصر ديما هو الكسبان ونصيحتى انو شوفولكم شغلة اخرى عشان انتو زيكم بتاع سيما ورقص وكثرة عياط
    وبالمناسبة انتو زودوها شوية يعنى كيف مشروع السد التحتانى قرب يخلص ومعملتوش حفلة اخر العام عالحدود مع غزة طب ها 4000 يروحو ياخذولهن صور امام حيط المبكى المصرى قبل ما يغوص فى الارض

    تاريخ نشر التعليق: 05/01/2010، على الساعة: 10:37
  4. said_khemissa:

    هو المفروض وكما عودونا المصريين انه يعنى لو بعثو ال5000 رقاصة اللى راحت لمساندة الجنود الامريكان فى العراق كان احسن عشان يكون عرس كبير عالمصريين وعشان انو فريقهم كان متورط بفضائح من هى النوع

    تاريخ نشر التعليق: 05/01/2010، على الساعة: 10:22
  5. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    بدل ما تروحو عانغولا روحو عملو تظاهرة ضد جدار الفولاد يا حيف على قوم اسمهم مصريون اصبحو يسبون العرب ويمجدون اسرائيل

    تاريخ نشر التعليق: 05/01/2010، على الساعة: 0:06
  6. samy:

    Salam all brothers and sisters, well I saw some kind of pharaoh, in fact a rabbit, where is he? Hm m m m m , are you still talking about us after the crisis we’ve made in Oum Durmen , better for you to prepare for the exam I’ve heard you are all doctors & for the information ; only in egypt you can have 15 doctorates degrees , sometimes more I’ve heard this by someone who had 17 !!!! can you believe this 17, he must be a NASA by himself, in cairo they’re all doctors & lawyers but remember how their lawyers look like (the ones who burnt the flag) ashame on you liars, our god said when you pass through a land which was used by people whom Allah killed or tortured you muyst walk fastly and do not stay in, but you make your pyramids to be your cemetry. I hope you egypchiens as people do not agree about the wall to isolate the air of the martyrs in Palestine. After that nobody will ask about egypt, ancient miserable nation….

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 15:27
  7. أبوطيارة:

    أقترح بناء جدار فولاذي لحماية الأمن القومي لل 4 الآف مشجع ويكون على الجهة الأخرى منه خبراء أميركيين وإسرائيليين مزودين بأجهزة تحسس عن بعد لحركات الرقاصات والإعلاميين والإعلاميات والعلاليء والعلوأت على سبيل الحماية البوديغاردية.

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 8:19
  8. نسرين:

    4 الاف مشجع لما لم تتوجه لتظاهر على جدار الفولاذي

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 8:17
  9. الغريب:

    عن جد انها قمة التفاهة والمسخرة وما تقول الا الشعب المصري او الجزائري عاشيين حياة رفاه ومش ضايل عندهم الا هم الرياضة شو الجوعانين ……….الخ
    بس انا بشوف للاسف من كثر هزائمنا صرنا بنتعلق باي انتصار حتى لو كانت مباره
    ارحموا الناس يا ظلمة من شان الله

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 8:16
  10. محتار:

    ويروحو انجولا ليه… رفح أقربلهم والله… ولا آه نسيت… الجزائر اصبحت العدو واسرائيل هي الصديق… زمن!

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 7:46

أكتب تعليقك