تذاكرٌ ومصروفُ للمشجعين الجزائريين

مشجعون جزائريون يحملون علم بلادهم

مشجعون جزائريون يحملون علم بلادهم

بدأت الجماهير الجزائرية تتوافد بكثافة على عاصمة انغولا لواندا،لمؤازرة منتخب بلادها،ومستفيدة من التسهيلات المغرية التي أمر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بمنحها إلى كل الجزائريين الراغبين في السفر إلى أنغولا  لمناصرة المنتخب الجزائري.

وكانت الحكومة الجزائرية وبتعليمات من بوتفليقة،قد أعلنت عن تخفيضات مهمة في أسعار تذاكر السفر إلى أنغولا وجعلها بسعر رمزي لفائدة مشجعي منتخب كرة القدم المشارك في نهائيات كأس أفريقيا التي ستنطلق مبارياتها في 10 يناير (كانون الثاني) المقبل.

 وأمر رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى البنك المركزي بصرف 2500 دولار لكل مشجع، لتغطية نفقات الإقامة بالمدن التي ستحتضن مقابلات «الخضر».

وذكر بيان لوزارة الشباب والرياضة الجزائرية  أن الحكومة أخذت تدابير تتعلق بنقل مشجعي الفريق الوطني لكرة القدم إلى أنغولا. حيث أعلن البيان أن شركة الخطوط الجوية الجزائرية «ستضمن رحلات جوية ذهابا وإيابا بين الجزائر وأنغولا، ولهذا الغرض تم تخفيض التكلفة التجارية لتذكرة السفر  «بفضل مساهمة عمليات الرعاية المالية» من دون الكشف عن الجهة التي دعمت سعر التذاكر.

وأفادت الوزارة بأن الحكومة «تحرص على تمكين رعاياها من مواجهة أعباء الإقامة في أنغولا، لذلك، فإن بنك الجزائر (البنك المركزي) قد أقر، بناء على أمر من الحكومة، صرف منحة استثنائية و بالعملة الصعبة بقيمة 2500 دولار أميركي.

وفي العادة تصرف الدولة 130 يورو كل سنة لأي شخص يريد السفر إلى الخارج، وتعرف بـ«المنحة السياحية»، وتتوقع السلطات ذهاب أعداد كبيرة من محبي المنتخب الوطني إلى أنغولا، وتحسبا لذلك، رفعت وزارة الخارجية تعداد موظفي السفارة في لواندا لتسهيل إقامتهم،فيما دعت الراغبين في حضور مباريات المنتخب إلى الخضوع للقاح المضاد للحمى الصفراء وآخر مضاد للملاريا.

وفيما يبدو محاولة منه لتحضير الشعب الجزائري لغير ما ينتظره في دورة أنغولا، أكد المدرب رابح سعدان أن هذه الدورة لم تأت في الوقت المناسب، داعياً الشعب إلى عدم انتظار ما أسماه بـ «المعجزات».

وقال: «هذه الدورة تأتي في وقت ظروف سيئة بالنسبة إلى المنتخب الجزائري. فقد خرجنا من التصفيات مرهقين جداً، وهو يدفعني للقول إنه على الشعب الجزائري ألا ينتظر اي معجزة في الدورة».

وأضاف: «سنلعب كل مباراة على حدة، بهدف الذهاب إلى أقصى حد ممكن».

وتابع موضحاً: «أنا شخصياً متعب ومرهق جداً بعد تصفيات إقصائية طويلة وشاقة جداً، وقد تمنيت ألا أكون في أنغولا لكنني مجبر على تحمل مسؤولياتي في هذه الدورة التي تبدو صعبة جداً».

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق 13

  1. مستغانمي:

    غريب أمر بعض المصريين. مازالوا يتكلمون عن الجزائريين (أعلم أنه بدافع الغيرة).
    نعم نقر بأننا نصرف المال في غير مصلحة،
    نحن نصرف المال لأجل إضحاك الشباب والنساء والأطفال الجزائريين لكننا على الأقل لا نصرفه على جدار فولاذي لنبكي به أطفالا ونساء وشيوخا فلسطينين!!!
    فرق بين من يصرف ليفرح ومن يصرف ليبكي!!!
    لوكنت راجل اتكلم على حكومتك يا ديميس
    على فكرة، الديميس هو الغلاف السفلي للجزمة يا وحد الديميس.

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2010، على الساعة: 0:08
  2. said_khemissa:

    سؤال الى المصريين انو يعطونا كيف مرت المباراة فى السودان هل ربحنا بجدارة ام ان الحكم كان منحاز للجزائريين
    ام انكو سجلتو اهداف لم تحسب لكم
    هل هدف عنتر يحى كان تسلل
    هل الفيفا تكذب هل ما شاهده العالم ليس حقيقة
    خلونا من العنف والعنف الضاد ومين ومين واذا ماحبيتو تنسو الموضوع ساهل
    تعالو انغولا بس النمرة دى من غير حريم

    تاريخ نشر التعليق: 06/01/2010، على الساعة: 18:45
  3. said_khemissa:

    انتو تكسرو رؤوسكم هل لما قدم سيدنا موسى البراهين والحجج للليهود وانزل اليهم مائدة من السماء واكلو وشربو ماذا كانت النتيجة ياخى المصريين يعرفو الحقيقة بس راهم ينكور الحق لانو ما اصاب يهود موسى قد حل بهم والعياذ بالله

    تاريخ نشر التعليق: 06/01/2010، على الساعة: 18:41
  4. جزائري:

    التوضيح رقم 2
    للغبي الذي قال ماذا قدمت الجزائر لفلسطين
    أقول له راجع كتاب “الطريق لحرب اكتوبر” لمحمد حسنين هيكل ستجد بالتفصيل الممل مساعدات الجزائر لفلسطين + مساعداتها للجزائر
    ورجاع ايضا مذكرات سعد الدين الشاذلي كي تتأكد بنفسك
    وقد اخترت لك كاتبين مصريين مدني وعسكري كي لا تشكّك في الموضوع
    أما إن أردت كتابا عربا فراجع كل ما كتبه قادة الثورة الفلسطينية
    أما إن أردت كتابا جزائريين فراجع أرشيف الصحف الجزائرية

    تاريخ نشر التعليق: 06/01/2010، على الساعة: 17:19
  5. جزائري:

    مجرد توضيح
    رئيس الوزراء، وليس رئيس الحكومة كما قلتم، أمر بصرف 2500 دولار للمشجع، لا كمنحة ولكن كقيمة يسمح تحويلها من العملة المحلية للعملة الأجنبية، حيث أن البنوك العامة عندما تتعامل مع الأفراد من غير رجال الأعمال و كبار الموظفين لا تحول العملة المحلية لعملة اجنبية دون حدود، و إنما هناك مبلغ لا يسمح بتجاوزه، فحتى لو كان لديك ما يساوي 2500 دولار بالعملة المحلية فلا يمكنك تحويلها في بنك عمومي، و القرار الجديد يتعلق بتوسيع الهامش الذي يسمح فيه بالتحويل، وليس بإعطاء كل مشجع 2500 دولارا + تذكرة الذهاب ..في هذه الحالة كان الشعب الجزائري كله سيرحل لأنغولا!
    الرجاء التدقيق
    بالمناسبة سعر التذكرة لأنغولا هو 2000 دولار
    أما مصاريف الإقامة لعشرة أيام فهي 2500دولارا وهي القيمة التي سمح للمشجعين بتحويلها.

    تاريخ نشر التعليق: 06/01/2010، على الساعة: 17:16
  6. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    مصري انتو ولا تهمونا بس موتو بغيظكم هاهاهاهاهههااها عشان تعرف ان بوتفليقة فلوسه وفلوس خزينته لشعبه مش لابناءه عشان يشترو لخطيباتهم خواتم ب 90الف دولار وشعبهم نايم في المقابر
    أبو عدنــان مساعداتنا الخوانا المسلمين متسالناش عليها اسئل عليها العراقين والفلسطيننننيييين ووووو وبما انك تسال عن المساعدات ليش ما تسال عن الجدار اللي بتبنيه مصر ولا متعرفش تسال ها السؤال

    تاريخ نشر التعليق: 05/01/2010، على الساعة: 0:03
  7. samy:

    Salam all brothers and sisters, well I saw some kind of pharaoh, in fact a rabbit, where is he? Hm m m m m , are you still talking about us after the crisis we’ve made in Oum Durmen , better for you to prepare for the exam I’ve heard you are all doctors & for the information ; only in egypt you can have 15 doctorates degrees , sometimes more I’ve heard this by someone who had 17 !!!! can you believe this 17, he must be a NASA by himself, in cairo they’re all doctors & lawyers but remember how their lawyers look like (the ones who burnt the flag) ashame on you liars, our god said when you pass through a land which was used by people whom Allah killed or tortured you muyst walk fastly and do not stay in, but you make your pyramids to be your cemetry. I hope you egypchiens as people do not agree about the wall to isolate the air of the martyrs in Palestine. After that nobody will ask about egypt, ancient miserable nation….

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 15:24
  8. مصري:

    بلد المليون ونصف جزمة عايزن ايه مش عارف ؟

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 8:24
  9. أبو عدنــــــــــــــــــــــــــــــان:

    2500 دولار حسبنا الله وين مساعدتكم لأبناء المسلمين بس شاطرين كلام والله شبعنا كلام منشان كرة تنفقون الالاف بالله ايش قدمتم لإخوانكم غير الكلام لكن فعل فيش اشي كل واحد بده مصلحته

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 8:23
  10. دودى:

    ربنا معاكم ياأنجوليين جالكم التتار خبوا ولادكم..الله يكون فى عون الشعب الأنجولى

    تاريخ نشر التعليق: 03/01/2010، على الساعة: 8:20

أكتب تعليقك