مقتل جندي مصري وجرح 12 فلسطينيا في إطلاق نار بين الأمن المصري ومسلحين من غزة

الجنود المصريون ينزلون جثة زميل لهم من أعلى نقطة المراقبة بعد مقتله بنيران قناص فلسطيني عند معبر رفح

الجنود المصريون ينزلون جثة زميل لهم من أعلى نقطة المراقبة بعد مقتله بنيران قناص فلسطيني عند معبر رفح

قالت مصادر أمنية ان مجندا مصريا قتل برصاص قناص انطلق من قطاع غزة عبر خط الحدود قرب بوابة معبر رفح،فيما أصيب فلسطينيان بنيران الجنود المصريون، خلال مظاهرة نظمها فلسطينيون في الجانب الاخر،تنديدا برفض السلطات المصرية السماح لقافلة شريان الحياة بدخول غزة، وقال مصدر ان المتظاهرين رشقوا الجنود المصريين بالحجارة.

و قال مسؤولون طبيون إن القوات المصرية اطلقت النار فأصابت 12 فلسطينيينh  على الاقل، خلال احتجاج عنيف على الحدود المصرية مع غزة احتجاجا على جدار فولاذي تقوم مصر ببنائه تحت الارض لسد انفاق تهريب.

وقال شهود ومسؤولون طبيون ان اطلاق النار وقع بعد ان رشق عشرات من المحتجين الفلسطينيين الجنود بالحجارة.

وهذا التبادل لاطلاق النار هو الأخطر بين قوات مصرية وأُخرى من حركة المقاومة الاسلامية (حماس) منذ بدأت القاهرة بناء جدار من الصلب تحت الأرض قبل شهر. وقد يخنق المشروع انتقال الأسلحة والبضائع عبر أنفاق الى قطاع غزة.

وعلى الجانب المصري من الحدود قال مسؤولون أمنيون ان الجندي المصري أحمد شعبان الذي يبلغ من العمر 21 عاما قُتل بنيران أُطلقت من الجزء الفلسطيني لمدينة رفح.

وقال شهود على جانب غزة ان أفراد شرطة حماس أطلقوا النار على المصريين.

ونظم مئات الفلسطينيين احتجاجا على الجدار المصري. وقال شهود ان عشرات المتظاهرين رشقوا الجنود المصريين بالحجارة ففتح المصريون النار وأصابوا أربعة فلسطينيين

و أعلن ضابط عسكري اسرائيلي  ان الجدار المصري يمكن ان يوقف بشكل كبير تهريب السلاح الفلسطيني الى قطاع غزة فور الانتهاء منه خلال بضعة اشهر.

وقللت مصر من اهمية عمليات الحفر تلك على الحدود التي تمتد لمسافة 14 كيلومترا. وتصف حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ذلك بانه”جدار الموت” والذي يمكن ان يخنق الانفاق التي تزود الفلسطينيين ايضا في قطاع غزة بمجموعة كبيرة من السلع التجارية.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليقات 3

  1. سعودي:

    هذا الجندي المصري لا يجوز فيه العزاء..لا عزاء في من يحرس حدود إسرائيل..لا عزاء في كلب حراسة اليهود

    تاريخ نشر التعليق: 07/01/2010، على الساعة: 0:27
  2. طلعت أبو السام:

    خونه طول عمركوا والله ما ليكو أمان
    شوفوا حسابات نصف الفلسطينيين على الاقل فى البنوك
    يتاجرون فى قضيتهم لانهم يستفيدوا من المساعدات
    ثم يقتلون جندى برىء ليس له ذنب إلا أنه يحمى حدود بلده
    لا تنتظروا تعاطف الشعب المصرى معكم

    تاريخ نشر التعليق: 07/01/2010، على الساعة: 0:18
  3. اللي ما يبغيش الجزائر والمغاربة يموت يحك:

    بدل ما يضربو اليهود قاعدين يستقبلوهم عشان يحتفلو في بلدهم وقاعدين يقتلون في الفلسطينين عيب عليكو

    تاريخ نشر التعليق: 06/01/2010، على الساعة: 21:01

أكتب تعليقك