حينما تتواضعُ وزيرة خارجية موريتانيا

وزيرة الخارجية الموريتانية الناها بنت مكناس..درس في التواضع للوزراء العرب

وزيرة الخارجية الموريتانية الناها بنت مكناس..درس في التواضع للوزراء العرب

فوجئ ضابط الجوازات بمطار القاهرة الدولي براكبة موريتانية تقف مع المسافرين العاديين و تقدم جواز سفر دبلوماسيا، وبفحص الجواز تبين أن الأمر يتعلق بوزيرة الخارجية الموريتانية الناهة بنت مكناس،وأول امرأة عربية تعين في منصب وزيرة لخارجية في العالم العربي.

ضابط الجوازات في المطار المصري،قفز من مكانه ليطلب من الوزيرة أن تمر من البوابة الخاصة بالدبلوماسيين وكبار الشخصيات والضيوف،غير أن رئيسة الدبلوماسية الموريتانية،أصرت رغم منصبها الرفيع على البقاء في الطابور كالناس العاديين، وسط الركاب المسافرين على طائرة مصر للطيران المتجهة إلى دمشق.

ورغم كل محاولات التعامل معها وفق الأعراف الديبلوماسية،رفضت بنت مكناس دخول صالة كبار الزوار وقامت بإنهاء إجراءات سفرها بنفسها وسط ذهول موظفي المطار المصريين،الذين لم يتعودوا مثل هذا التواضع في شخصيات بلادهم على مختلف مواقعهم.

وفي أول رد فعل لها بعد انتشار الخبر على نطاق واسع،قالت الناها بنت مكناس على هامش وجودها في باريس قبل العودة إلى بلادها،إنها لم تقصد مطلقا إثارة ضجة بوقوفها في الصف امام ضابط الجوازات في مطار القاهرة الدولي، وتجنبها الذهاب الى غرفة كبار الزوار بالتالي.

و أضافت أنها تصرفت تصرفا طبيعيا مثلما كانت تتصرف قبل ان تصبح وزيرة، فهي مواطنة عادية أولا وأخيرا، وسيذهب المنصب في “يوم ما”، وتعود الامور الى حالها الطبيعي.

وعبرت عن استغرابها من الضجة الإعلامية التي ثارت بسبب تجنبها قاعة كبار الزوار، فقد حرصت على اخفاء الخبر عن الصحافة لانها لا تسعى الى شهرة او اهتمام اعلامي، ولكن يبدو ان “طرفا ما” عمل على تسريب الامر الى الصحافة.

وبنت مكناس، هي أول وزيرة للخارجية في العالم العربي،حيث لم يحدث في أي دولة عربية أن حملت امرأة حقيبة وزارة الخارجية، وتم تعيينها في شهر آب (اغسطس) من العام الماضي، وابنة لوزير خارجية سابق وتقود حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم،وتعتبر بنت مكناس أول امرأة عربية تصل إلى هذا المنصب.

مشاركة الخبر:

Facebook! Twitter! del.icio.us! Google! Techorati! Stumble!

تعليق واحد

  1. ابو عبد المجيد:

    وزيرة جديرة بالاحترام وانسانة راقية

    تاريخ نشر التعليق: 08/01/2011، على الساعة: 9:36

أكتب تعليقك